كأس العالم

نجوم ألمانيا يحملون أنفسهم مسؤولية الخروج المفاجئ من كأس العالم

توماس مولر كان يغالب دموعه قبل إطلاق حكم المباراة صافرة النهاية.

0
%D9%86%D8%AC%D9%88%D9%85%20%D8%A3%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D9%8A%D8%AD%D9%85%D9%84%D9%88%D9%86%20%D8%A3%D9%86%D9%81%D8%B3%D9%87%D9%85%20%D9%85%D8%B3%D8%A4%D9%88%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%B1%D9%88%D8%AC%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AC%D8%A6%20%D9%85%D9%86%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85

قال مانويل نوير، قائد منتخب ألمانيا لكرة القدم، إن فريقه افتقد إلى «الإرادة المطلقة»، وكان من الممكن أن يخرج من الأدوار الإقصائية لبطولة كأس العالم المقامة حاليا في روسيا، حال تأهله إليها.

وودع المنتخب الألماني «بطل العالم» المونديال الروسي باكرا، عقب خسارته المفاجئة صفر / 2 أمام منتخب كوريا الجنوبية اليوم الأربعاء، في الجولة الثالثة «الأخيرة» بالمجموعة السادسة في مرحلة المجموعات بالمسابقة.

وتذيل المنتخب الألماني ترتيب المجموعة برصيد ثلاث نقاط، بفارق الأهداف خلف المنتخب الكوري، صاحب المركز الثالث، المتساوي معه في نفس الرصيد، فيما تأهل منتخبا السويد والمكسيك للدور الثاني، عقب حصولهما على المركزين الأول والثاني على الترتيب.

وقال نوير، عقب الخسارة أمام كوريا الجنوبية: «أعتقد أننا جميعا لم نبد الحماس المطلوب للدفاع عن اللقب الذي أحرزناه قبل أربعة أعوام، ولم نتمتع بالإرادة المطلقة لإظهار قدرتنا على فعل شيء ما في النسخة الحالية للبطولة».

أوضح نوير: «حتى لو كنا تأهلنا اليوم، لكان الأمر انتهى بالنسبة لنا في الأدوار الإقصائية، بالخسارة في المباراة التالية».

وشدد قائد فريق بايرن ميونيخ الألماني المتوج مع منتخب الماكينات بكأس العالم الماضية التي جرت بالبرازيل عام 2014، والذي غاب عن معظم المباريات في الموسم المنقضي بسبب معاناته من كسر في القدم، قائلا: «لم نستحق ذلك، يجب أن نقول بوضوح شديد إننا مسؤولون عما حدث، إنه أمر مريع للغاية، ومثير للشفقة».

من جانبه، علق ماتس هاميلز مدافع المنتخب الألماني عن الخروج المبكر قائلا: «لم نظهر بالمستوى المقنع منذ خريف 2017، لم نقدم أي مباراة جيدة منذ فترة طويلة».

أشار هاميلز: «اتسم أداؤنا بالعصبية المفرطة منذ الدقيقة 65 من عمر اللقاء وفقدنا تنظيمنا تماما».

وأكد هاميلز: «إنها أكبر خيبة أمل في حياتي، لم نكن في المستوى الذي نحتاجه لكأس العالم».

وصرح لاعب الوسط سامي خضيرة: «إنها أحد أصعب اللحظات التي مررت بها بالنسبة للفريق وبالنسبة لي شخصيا».

وتابع: «قلنا إن اللاعبين الذين توجوا بكأس العالم قبل أربعة أعوام بالبرازيل كان ينبغي عليهم تحمل المسؤولية، الأمر ليس سهلا ولكننا أردنا الخروج بتلك الطريقة».

وأضاف خضيرة: «إذا ودعت البطولة بتلك الطريقة القاسية، فيتعين عليك أن تتحمل المسؤولية بنسبة 100%، إنني أول من سيقوم بذلك، ولهذا، ينبغي علينا التعامل مع العواقب».

وأردف خضيرة: «بالتأكيد، لم نظهر بالشكل الجيد خلال فوزنا على السعودية 2 / 1 أو الخسارة أمام النمسا (في الوديتين اللتين خاضهما الفريق قبل المونديال). لم نستطع العودة للمسار الصحيح. ينبغي على الفريق بأكمله أن يتحمل المسؤولية، خاصة اللاعبين الرئيسيين».

أما توماس مولر، الذي كان يغالب دموعه قبل إطلاق حكم المباراة صافرة النهاية، فقال: «شعرنا جميعا بصدمة، يجب علينا استيعاب ما حدث أولا ونتأكد بأننا لن نتحطم».

في المقابل، لم يستبعد لاعب الوسط توني كروس أن الكرة الألمانية في طريقها لتغيير جيل بأكمله، حيث قال: «كان الحال دائما في الماضي يشير إلى أن تلك البطولات وقت للتغيير».

.