كأس العالم

مونديال قطر 2022| معالم سياحية للمشجعين القادمين إلى الدوحة

نشر الحساب الرسمي للجنة العليا للمشاريع والإرث على موقع تويتر أكثر من تغريدة للتعريف بهذه المعالم والتي ذكرت منها 3 أماكن فقط.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%20%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%AC%D8%B9%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D9%82%D8%A7%D8%AF%D9%85%D9%8A%D9%86%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D8%AD%D8%A9

في الوقت الذي أكد فيه البرازيلي كافو القائد السابق لمنتخب السامبا، والسفير الحالي للجنة العليا للمشاريع والإرث- الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، بأن المونديال المقبل لن يكون مجرد بطولة كروية فقط في قطر، قامت اللجنة العليا للمشاريع والإرث اليوم الاثنين بالإشارة إلى أكثر من مكان يعد من المعالم السياحية في العاصمة القطرية الدوحة، والتي ستكون فرصة الجماهير القادمة لمتابعة المونديال بعد أقل من عامين للتعرف على هذه المعالم من خلال زيارتها ومشاهدة الطبيعة التي تميز كل مكان منهم.

ونشر الحساب الرسمي للجنة العليا للمشاريع والإرث على موقع تويتر أكثر من تغريدة للتعريف بهذه المعالم والتي ذكرت منها 3 أماكن فقط وهي: جامع المدينة التعليمية، وسوق واقف، ومتحف الفن العربي الحديث.

متحف الفن

متحف الفن

وذكرت اللجنة العليا للمشاريع والإرث، بأن جامع المدينة التعليمية في قطر يتميز بنمط معماري فريد، حيث يرتكز على خمسة أعمدة ترمز إلى أركان الإسلام الخمسة، وتزيّن كل منها آية من القرآن الكريم، كما أن هذا المسجد من أهم المزارات الدينية في قطر، وتقام به العديد من الفعاليات الدينية على مدار العام.

أما سوق واقف فيعد وجهة فريدة لاستكشاف ثقافة قطر وتاريخها، وستكون الفرصة سانحة للمشجعين القادمين من مختلف أنحاء العالم للعثور على أماكن للتسوق أو تناول الطعام أو الجلوس في أحد المقاهي ومشاهدة التنوع الثقافي الذي تزخر به قطر، ومن ثم فإن سوق واقف بالدوحة هو الوجهة المناسبة لتحقيق كل هذا في مكان واحد يتميز بالطبيعة المختلفة للمباني من حيث الشكل القديم والذي يكشف تاريخ العاصمة الدوحة، إلى جانب أن أسماء المحلات داخل السوق أغلبها باللهجة القطرية المعبرة عن الدولة المنظمة لكأس العالم القادمة.

مسجد المدينة التعليمية

مسجد المدينة التعليمية

والمكان الثالث الذي تم ترشيحه للجماهير لزيارته بالدوحة هو المتحف العربي للفن الحديث (متحف) الذي يحتفي بالفن المعاصر في قطر والعالم العربي، كما أنه أحد أكثر المتاحف جاذبية وحيوية، ويساعد على تعميق علاقة الزائرين له بالفن في عصرنا الحالي.

.