كأس العالم

مونديال 2022 فاتحة خير.. قطر عازمة على تعزيز إرثها الرياضي باستضافة البطولات العالمية

تتلقى قطر تشجيعا كبيرا للتقدم بملفات لاستضافة المزيد من البطولات العالمية الكبرى وذلك بعدما أبلت بلاء حسنا في استعداداتها لمونديال 2022،وتقدمت لتنظيم كأس آسيا 2027

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202022%20%D9%81%D8%A7%D8%AA%D8%AD%D8%A9%20%D8%AE%D9%8A%D8%B1..%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%B9%D8%A7%D8%B2%D9%85%D8%A9%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AA%D8%B9%D8%B2%D9%8A%D8%B2%20%D8%A5%D8%B1%D8%AB%D9%87%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%B6%D9%8A%20%D8%A8%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B6%D8%A7%D9%81%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%8A%D8%A9

مع قرب اكتمال الاستعدادت المكثفة التي تقوم بها دولة قطر لاستضافة بطولة كأس العالم 2022، والتي تتمثل في إنجاز مشروعات البنية التحتية الخاصة بالمونديال، من إستادات ومنشآت رياضية، يُنظر إلى البطولات الرياضية العالمية والقارية الآن على أنه وسيلة يواصل بها البلد الخليجي الزاخر بالموارد الطبيعية، إرثه الطبيعي.

وفي أعقاب إعلان الاتحاد القطري لكرة القدم عن تقديم قطر ملفها الخاص باستضافة بطولة كأس أمم آسيا، يُنظر إلى بطولة كأس العالم على أنها دفعة رئيسية لفرص قطر في الفوز بحقوق استضافة المزيد من الفعاليات الرياضية المهمة.

وتخوض قطر معركة شرسة في ماراثون استضافة بطولة كأس الأمم الآسيوية 2027 ضد أربع دول أخرى: المملكة العربية السعودية وإيران والهند وأوزباكستان بعد غلق باب تقديم الملفات أمام الدول الراغبة في تنظيم البطولة الإقليمية.

ووفقا لبيان صادر عن الاتحاد القطري، سيتم إرسال ملف متكامل إلى الاتحاد القاري الذي بدأ بالفعل في تلقي ملفات أخرى من الدول الساعية إلى استضافة البطولة.

وأكد البيان أن الملف القطري سوف يشتمل على كافة الشروط والمتطلبات الخاصة بتنظيم الحدث، على غرار ما فعلته في ملفها الخاص باستضافة كأس العالم 2022.

اقرأ أيضا: مونديال قطر 2022| 20 مليون ساعة عمل في استاد الريان .. وتطبيق معايير الصحة والسلامة

ويرى المحللون أن قطر التي تعد أول دولة عربية وخليجية وشرق أوسطية تستضيف الحدث الرياضي الأهم عالميا، مشيرين إلى أنه وبالنظر إلى أن الدولة الخليجية قد أبلت بلاء حسنا في استعداداتها الخاصة بالبطولة، فقد أصبحت في وضع جيد يساعدتهاعلى استضافة مزيد من الفعاليات الرياضية العالمية الأخرى.

وقال منصور الأنصاري الأمين العام للاتحاد القطري لكرة القدم إن تقديم قطر ملفها الخاصة باستضافة كأس الأمم الآسيوية 2027 هو دليل دامغ على رغبة القطريين في الاستمرار في استضافة البطولات الكبرى، على خلفية ما أظهرته من نجاحات كبيرة في استعدادات مونديال 2022.

وقال الأنصاري: «قطر ستكون مستعدة لاستضافة كأس أمم آسيا، وستستغل المنشآت الرياضية الجديدة، والتي ستكون بالفعل إرثا رياضيا كبيرا للأجيال الآسيوية القادمة، وفقا لرؤية قطر 2030».

وأكد الأنصاري أن قطر أصبح لديها بالفعل سجل رياضي ثري ومشرف، والذي يشمل استضافة الفاعليات القارية والإقليمية، حيث سبق وأن استضافت قطر بطولتي أمم آسيا في عامي 1988 و 2011، قبل أن تبدأ العمل على تحديث بنيتها التحتية الخاصة ببطولة كأس العالم 2022.

على صعيد متصل شدد الأنصاري على أن قطر لديها شعب يتمتع بخبرة كبيرة في تنظيم البطولات الرياضية الكبرى، وهو ما يعتبر من نقاط القوة الرئيسية في الملف القطري.

.