كأس العالم

مونديال 2022.. تجارب سياحية فريدة للمشجعين خلال البطولة

جهزت دولة قطر برامج سياحية رائعة من أجل المشجعين المنتظر تواجدهم في الإمارة الخليجية خلال فعاليات كأس العالم 2022 الذي تحتضنه فوق أراضيها.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202022..%20%D8%AA%D8%AC%D8%A7%D8%B1%D8%A8%20%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%AC%D8%B9%D9%8A%D9%86%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9%0A

المشجعون القادمون من مختلف دول العالم لحضور كأس العالم لكرة القدم المقررة فى قطر عام 2022 سيكونوا على موعد مع تجربة سياحية فريدة من نوعها عند حضورهم الى العاصمة القطرية الدوحة، حيث يقدم تطبيق «فيافي» أحد المشاريع الناشئة تحت مظلة تحدي 22، برنامج الابتكار باللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات مونديال قطر 2022)، وسيكون على المشجعين اختيار ما يناسبهم منها بناء على اهتماماتهم في رحلات سفرهم السابقة، كما تقدم المنصة مقترحات لرحلات سياحية تلائم تطلعات السائح وميوله وتجنبه الوقوع في فخ الرحلات السياحية المعتادة.

ويعمل فريق «فيافي» لتمكين آلاف السكان المحليين في قطر من تقديم خدماتهم في الإرشاد السياحي لنحو مليون ونصف زائر خلال مونديال 2022 ، وأشاد الفريق بجهود البرنامج في تطوير صناعة السياحة الرقمية في المنطقة بشكل عام.

وتقول رولا فياض المؤسس والرئيس التنفيذي لـ «فيافي»: هذا التطبيق يحاول مساعدة السائح ليتفادى المفاجآت من خلال ربطه بسكان تلك الوجهات ممن تجمعه بهم بعض الاهتمامات والميول، ليتعرف على وجهته وكأنه من أهلها، ويتفادى الوقوع في الاحتيال، ولاحظت خلال مسيرتي المهنية المشقة التي يواجهها زوار منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في العثور على الأماكن أو التجارب أو الأنشطة السياحية التي تتيح له التعرف على الوجه الحقيقي لوجهته واكتشاف خبايا ثقافته، والالتقاء بسكانها.

وأضافت رولا فياض: مشاركتي في البرنامج شكّلت فرصة ذهبية تسمح لتطبيق فيافي بخدمة آلاف المشجعين والزوار المتوقع قدومهم إلى قطر لحضور منافسات مونديال 2022، إذ سيقدم التطبيق للزوار باقة واسعة تضم خيارات كثيرة من الأنشطة السياحية التي ستُسهم في إثراء زيارتهم إلى قطر، وحظيت خلال تجربة مشاركتي في تحدي 22 بفرصة الالتقاء بالهيئات والجهات المعنية بالسياحة والتكنولوجيا، والتواصل مع مستثمرين، والتعرف أكثر على رؤية قطر 2030 التي تعتبر حافزاً قوياً ومحركاً فاعلاً لتحقيق النهضة والازدهار لدولة قطر، ونتطلع من خلال خدمة جماهير البطولة إلى تعريف العالم أجمع بمختلف الجوانب الثقافية والتاريخية والتراثية والسياحية التي تزخر بها دولة قطر والإسهام في تطوير صناعة السياحة الرقمية في العالم العربي.

.