كأس العالم

مونديال قطر 2022| الجيل المبهر يؤثر إيجابيًا في حياة 500 ألف شخص حول العالم

اختتم الجيل المبهر، برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث يختتم مهرجانه السنوي الذي أقيم عبر الاتصال المرئي بمشاركة أكثر من700 شاب يمثلون ما يزيد عن 50 دولة.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%87%D8%B1%20%D9%8A%D8%A4%D8%AB%D8%B1%20%D8%A5%D9%8A%D8%AC%D8%A7%D8%A8%D9%8A%D9%8B%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AD%D9%8A%D8%A7%D8%A9%20500%20%D8%A3%D9%84%D9%81%20%D8%B4%D8%AE%D8%B5%20%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85

اختتم الجيل المبهر، برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022)، فعاليات النسخة الثانية من مهرجانه السنوي الذي أقيم عبر الاتصال المرئي بمشاركة أكثر من700 شاب يمثلون ما يزيد عن 50 دولة، وجاء إقامة المهرجان بالتزامن مع الذكرى العاشرة لإطلاق برنامج الجيل المبهر ومبادراته ضمن برنامج كرة القدم من أجل التنمية، والتي أثرت إيجاباً إلى الآن في حياة أكثر من نصف مليون شاب وفتاة حول العالم.


وشهد افتتاح المهرجان حضوراً رفيع المستوى، بدأ بندوة نقاشية شارك فيها حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، إلى جانب مشاعل النعيمي، رئيسة تنمية المجتمع في مؤسسة قطر، والنجم تيم كاهيل، سفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

وبهذه المناسبة، قال حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث: فخورون أن نشهد مدى تأثير مهرجان الجيل المبهر السنوي في نسخته الثانية، والذي نجح في استقطاب مئات الشباب من قطر وحول العالم، للمشاركة في رسالتنا الهادفة إلى نشر ثقافة التغيير الإيجابي من خلال كرة القدم، وبعد مرور عشر سنوات على إطلاق البرنامج، برز هذا المهرجان كعلامة مضيئة شكّلت إنجازاً في حد ذاته، وساهم بشكل كبير في مهمة الجيل المبهر لإسهام في تغيير العالم نحو الأفضل، و نسعى من خلال استثماراتنا في تنمية الشباب عبر الرياضة، إلى تمكينهم، وتعزيز مساهمتهم في مسيرة التنمية في مجتمعاتهم.

الجيل المبهر

مونديال 2022.. الجيل المبهر يؤثر إيجابيا فى حياة 500 ألف شخص حول العالم

وشاركت في الندوة النقاشية خلال افتتاح المهرجان كارلي لويد، أسطورة كرة القدم والفائزة مع المنتخب الأمريكي مرتين بكأس العالم لكرة القدم للسيدات، والتي تحدثت عن دور بطولة كأس العالم في إحداث تغييرات إيجابية في حياة الناس، وتفعيل مبادرات برنامج الرياضة من أجل التنمية، والمهاجمة النرويجية أندرين هيجربيرج، لاعبة نادي إيه إس روما، والتي ناقشت دور الرياضة في مساعدة الأطفال في أعقاب التحديات التي فرضتها أزمة كوفيد-19، وكارينا ليبلانك، أسطورة كرة القدم النسائية الكندية، والحائزة على الميدالية البرونزية في دورة الألعاب الأولمبية.


وشهد المهرجان مشاركة مجموعة كبيرة من الشباب الواعد الذي انضم من قطر ومختلف دول العالم عبر الإنترنت، ليتعرفوا أكثر على برنامج كرة القدم من أجل التنمية، والمشاركة في فعالياته تحت شعار التواصل، واستثمار قوة تأثير كرة القدم في تغيير حياة الأفراد والمجتمعات.


وعلى غرار نسخة العام الماضي من المهرجان، جاء تنظيم النسخة الحالية بدعم من الأندية الشريكة للجيل المبهر منها؛ ايه اس روما، وكاس أويين، وليدز يونايتد، وشيفيلد اف سي إلى جانب أكاديمية باريس سان جيرمان في قطر. والجدير بالذكر أن النسخة الأولى من مهرجان الجيل المبهر 2019 شهدت مشاركة أكثر من 140 شابًا من 22 دولة .


.