Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
18:30
انتهت
ثون
زيورخ
16:15
انتهت
لوجانو
بازل
19:15
سانت كلارا
ماريتيمو
20:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
جل فيسنتي
18:30
انتهت
نيوشاتل
سانت جالن
18:00
انتهت
بيلينينسيس
تونديلا
19:15
مانشستر سيتي
ليفربول
17:00
انتهت
أرسنال
نورويتش سيتي
20:00
أتليتكو مدريد
مايوركا
20:00
انتهت
برشلونة
أتليتكو مدريد
19:15
انتهت
برايتون
مانشستر يونايتد
17:00
انتهت
إيفرتون
ليستر سيتي
20:00
ريال مدريد
خيتافي
18:00
دينيزلي سبور
غازي عنتاب سبور
19:15
انتهت
وست هام يونايتد
تشيلسي
19:45
انتهت
جنوى
يوفنتوس
17:00
شيفيلد يونايتد
توتنام هوتسبر
17:30
أتالانتا
نابولي
19:00
انتهت
ليجانيس
إشبيلية
17:30
انتهت
إنتر ميلان
بريشيا
17:30
انتهت
تورينو
لاتسيو
19:45
انتهت
سبال
ميلان
19:45
روما
أودينيزي
17:30
ريال سوسيداد
إسبانيول
17:00
انتهت
بورنموث
نيوكاسل يونايتد
18:30
انتهت
سيرفيتي
يانج بويز
17:30
انتهت
مايوركا
سيلتا فيجو
17:30
إيبار
أوساسونا
17:30
انتهت
بولونيا
كالياري
20:30
انتهت
ريو أفي
سبورتينج براجا
19:45
انتهت
ليتشي
سامبدوريا
18:30
سيون
لوزيرن
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
بارما
18:15
انتهت
فيتوريا غيمارايش
فيتوريا سيتوبال
19:45
انتهت
فيورنتينا
ساسولو
16:00
انتهت
فاماليساو
بورتيمونينسي
20:00
انتهت
ريال بلد الوليد
ليفانتي
17:30
انتهت
ديبورتيفو ألافيس
غرناطة
20:00
انتهت
ريال بيتيس
فياريال
17:30
انتهت
فالنسيا
أتليتك بلباو
مونديال 2022.. «إل-أكاوستيكس»  تبدع في أنظمة الصوت بإستاد الجنوب

مونديال 2022.. «إل-أكاوستيكس» تبدع في أنظمة الصوت بإستاد الجنوب

تقوم شركة إل-أكاوستيكس الفرنسية بتركيب أنظمة صوت حديثة في إستاد الجنوب الذي من المقرر أن يستضيف مباريات كأس العالم قطر 2022.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

يقع إستاد الجنوب، أحد الإستادات الثمانية التي ستستضيف مباريات بطولة كأس العالم قطر 2022، في منطقة حضرية، وشبكة مجتمعية جديدة: الوكرة. ويستلهم طراز الإستاد المعماري الفريد تاريخ المدينة الثقافي والبحري، ويحوي على سقف مميز مستوحى من زوارق صيد اللؤلؤ التراثية، وفقا لما ذكره موقع المهندسة المعمارية العراقية الراحلة زها حديد.

وحتى انطلاق فعاليات مونديال قطر 2022، الحدث الرياضي الأهم عالميا، سيتسع الإستاد لقرابة 40 ألف مشجعا. وبعد ذلك، سيتم خفض عدد المقاعد إلى النصف، وسيصبح الجنوب هو الملعب الخاص بنادي الوكرة الرياضي.

وتقوم «إيه إي سي أو إم»، الشركة المتخصصة في البنية التحتية بدور الخبير الاستشاري في المشروع، فيما تقدم شركة «بلاك أرو» نماذج التصميمات الصوتية وتركيبها في الملعب، وفقا لما ذكره موقع «لايت ساوند جورنال دوت كوم».

ويجتهد أنطوان ساب، رئيس قسم الصوتيات والبصريات في «بلاك أرو» من أجل تحديد الحل السليم الذي يلبي معايير الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا».

اقرأ أيضا: مونديال 2022| رابطة البناء النسائية تزور ملعب «الجنوب» احتفالًا بيوم المرأة العالمي

وتعد شركة «إل-أكاوستيكس» الفرنسية الرائدة المتخصصة في تصنيع مكبرات وأنظمة الصوت، هي الخيار الطبيعي لنظام تعزيز الصوت في ملعب الجنوب الطموح، ويتعاون كل من بيتر أوين مدير المبيعات في «إل-أكاوستيكس» وأنطوان ساب في «بلاك أرو» مع حاملي الأسهم في تصميم أفضل باقة لا تتطابق فقط مع معايير فيفا، ولكن تعزز أيضا توقعات الأداء فيما يتعلق باستخدام الإرث بعد انتهاء فعاليات البطولة.

ووفقا لكل من توم ويليامز، مدير التطبيقات في «إل-أكاوستيكس» فإن الاستخدام المزدوج لإرث كأس العالم كان واحدا من التحديات الكبيرة التي ظهرت في مرحلة التصميم.

وأوضح ويليامز: «احتجنا إلى تصميمين مستقلين لملائمة تركيبين سيتم دمجهما في النهاية في تركيب واحد»

وأشار إلى أن المشروع استفاد من الحوار الهندسي الناجح بين الخبراء الاستشاريين والمقاولين وشركة «إل-أكاوستيكس» ، والذي يهدف في النهاية إلى مواكبة التحديثات التي يتم تطبيقها على المشروع عبر مراحل مختلفة.

ومع تبقي عامين على انطلاق بطولة كأس العالم قدر 2022، يشتمل تطوير إستاد الجنوب أيضا على مجمع رياضي متعدد الأغراض وحمامات سباحة ومنتجع صحي، جنبا إلى جنب مع مركز تسوق.

وتضم البنية التحتية الإضافية المخطط تنفيذها في المستقبل القريب على منشآت لألعاب القوى، ومدرسة وصالة جمنازيوم، وغيرها الكثير- وكل ذلك يسهم في قصة المونديال الناجحة سواء قبل وأثناء وأيضا بعد البطولة.

اقرأ أيضا: 16 صورة.. شاهد ما يتم إنجازه في بناء استادات مونديال 2022

ويخطف شكل استاد الجنوب المميز الأنظار من الوهلة الأولى، وسيبقى عالق في أذهان المشجعين طويلا. استوحيت خطوطه الرشيقة ومنحنياته السلسة من أشرعة المراكب التقليدية وهي تنسج مياه الخليج مع بعضها حين كانت تجوب البحار مسطرةً أروع قصص النجاح والترابط بين أهل قطر.

يظهر الاستاد بملامح تعود بنا إلى ماضي التجارة البحرية التي عُرفت بها الوكرة بأسلوب عصري منفتح على المستقبل، مشكلا جسرا يربط الماضي بالحاضر، ورمزا بصريا قويا لحرص قطر على التواصل مع العالم.

المشهد من داخل الاستاد في غاية الروعة تماما كما هو الحال من خارجه، حيث يرتفع السقف عاليا بمعاونة العوارض التي تنحني تحته، يحاكي بذلك هيكل السفينة، ويسمح للضوء بالمرور داخل الاستاد بكل سلاسة.

اخبار ذات صلة