كأس العالم

مونديال 2022 | إطلاق برنامج مشترك بين الجيل المبهر والكونكاكاف

الجيل المبهر، برنامج المسؤولية المجتمعة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن إطلاق برنامج مشترك مع اتحاد الكونكاكاف لكرة القدم، لتوسيع قاعدة ممارسة اللعبة.***

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202022%20%7C%20%D8%A5%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%82%20%D8%A8%D8%B1%D9%86%D8%A7%D9%85%D8%AC%20%D9%85%D8%B4%D8%AA%D8%B1%D9%83%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%87%D8%B1%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%88%D9%86%D9%83%D8%A7%D9%83%D8%A7%D9%81

أعلن الجيل المبهر، برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشاريع البنية التحتية والعمليات التشغيلية لاستضافة كأس العالم قطر 2022، واتحاد الكونكاكاف لكرة القدم، عن إطلاق برنامج مشترك لتوسيع قاعدة ممارسة كرة القدم في أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي، ومساعدة الشباب على إحداث تغييرات إيجابية في مجتمعاتهم.

ويأتي البرنامج ضمن أنشطة مبادرة كرة القدم من أجل التنمية، وفي إطار اتفاقية شراكة بين الاتحاد القطري لكرة القدم، واللجنة العليا للمشاريع والإرث.

وأعرب الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني رئيس الاتحاد القطري لكرة القدم، عن سعادته بالتعاون الوثيق مع الكونكاكاف لإتاحة هذه الفرصة الرائعة للشباب، خاصة في المجتمعات المهمّشة والأقل حظاً.

ووصف هذا التعاون بالإنجاز الهام الذي يُضاف إلى حصيلة إنجازات الاتحاد القطري لكرة القدم، حيث يعمل الاتحاد في إطار التعاون مع الكونكاكاف على تطوير قاعدة ممارسة كرة القدم في أنحاء أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي.

وأضاف الشيخ حمد بن خليفة بن أحمد آل ثاني: «نتطلع من خلال هذه الشراكة إلى مواصلة رحلتنا الملهمة في تعزيز الإدماج الاجتماعي، وبناء إرث إنساني مستدام في شتى أنحاء الدول المستضيفة لنسخة 2026 من المونديال في الولايات المتحدة الأمريكية والمكسيك وكندا».

وستشهد المرحلة الأولى من البرنامج التي تبدأ الشهر الجاري، مشاركة 11 اتحاداً من الأعضاء بالكونكاكاف، ثم ستتوالى المراحل اللاحقة تباعاً بحيث تشمل دول المنطقة بأكملها بحلول عام 2025، أي قبل انطلاق بطولة كأس العالم 2026 التي تستضيفها منطقة الكونكاكاف.

ويتطلع البرنامج إلى تمكين اتحادات كرة القدم الأعضاء في الكونكاكاف من تطوير مناهج التدريب على مستوى القاعدة الشعبية، ليثمر في نهاية المطاف عن إعداد قاعدة عريضة من المدربين المحليين المؤهلين الذين يمتلكون المهارات الضرورية لتقديم جلسات كرة القدم الممتعة، بما يزيد من معدل إشراك الشباب في جهود التنمية بمجتمعاتهم.

الجدير بالذكر أن الشراكة بين الاتحاد القطري لكرة القدم، واللجنة العليا للمشاريع والإرث تتضمن مشاركة منتخب قطر الوطني لكرة القدم، بطل آسيا، في نسختي 2021 و2023 من كأس الكونكاكاف الذهبية.


.