كأس العالم

مونديال قطر 2022| 20 مليون ساعة عمل في استاد الريان .. وتطبيق معايير الصحة والسلامة

يشهد مشروع بناء إستاد الريان الذي من المقرر أن يستضيف مباريات بطولة كأس العالم قطر 2022- من بين 8 ملاعب- طفرة كبيرة في معدل إنجاز العمل، وتطبيق معايير السلامة والصحة

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%2020%20%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%A9%20%D8%B9%D9%85%D9%84%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86%20..%20%D9%88%D8%AA%D8%B7%D8%A8%D9%8A%D9%82%20%D9%85%D8%B9%D8%A7%D9%8A%D9%8A%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AD%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85%D8%A9

يشهد مشروع إستاد الريان، واحد من الملاعب الثمانية التي من المقرر أن تستضيف بطولة كأس العالم 2022، طفرة في أعمال البناء، بعد أن أصبح أول موقع لمشروع يصل فيه عدد ساعات العمل إلى 20 مليون في مناسبيتن دون إضاعة الوقت.

وتحققت تلك الطفرة في أعمال بناء إستاد الريان بفضل معايير الصحة والسلامة الصارمة التي تنفذها لجنة المشاريع والإرث القطرية- الجهة المسؤولة عن تنفيذ مشروعات ومبادرات كأس العالم 2022- بالتعاون مع شركات المقاولات الرئيسية، وفقا لما أورده تقرير نشرته شبكة بي إن سبورتس القطرية.

وإستاد الريان هو مشروع مشترك بين شركتي البلاغ للتجارة والمقاولات من جهة وبين لارسن وتوبرو ليميتيد- دبليو إس بي ميدل إيست، شركة المقاولات، ومدراء المشروعات (إيه إي سي أو إم).

ومن المقرر أن يستضيف إستاد الريان الذي تصل سعته إلى 40 ألف مقعدا، مباريات بطولة كأس العالم حتى الدور رُبع النهائي، وقد بني على موقع إستاد أحمد بن علي- الذي كان في السابق ملعب نادي الريان صاحب الشعبية الكبيرة في دولة قطر.

وقد أعيد استخدام 90% من مواد مأخوذة من الملعب القديم في إعادة بناء إستاد الريان الجديد. ومن المقرر إكمال بناء الإستاد في وقت لاحق من العام الجاري.

وقال المهندس عبد الله الفرحاني مدير مشروع إستاد الريان: «نحن فخورين جدا بما حققناه في هذا المعلم الرياضي، فصحة وسلامة القوة العاملة لدينا تتصدر أولوياتنا، ومشاريع ضخمة مثل هذا يوضح تلك الحقيقة».

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022| وزارة الرياضة القطرية تطلق مشروعًا لتدريب سفراء البطولة الثقافيين

وأوضح الفرحاني أن التقدم في موقع المشروع الذي سيصبح ملعب نادي الريان، يستمر دون توقف، قائلا: نمضي على المسار الذين يقودنا إلى إكمال الإستاد في العام 2020- وفقا للجدول الزمني المقرر لنا، وأنا متأكد بأن جماهير كرة القدم في عموم البلاد- لاسيما الجماهير المتحمسة لنادي الريان- لا تستطيع الانتظار لحضور مباراة في هذا الملعب الرائع

من جهته قال المهندس عبد الله البشري مدير الصحة والسلامة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث إن التعاون الإستثنائي والالتزام الكامل بتطبيق معايير الصحة والسلامة كانا أساسيين في إنجاز مثل هذا المعلم الكبير.

وأردف: «حققنا هذا الإنجاز بفضل الإدارة القوية، والتنفيذ الرائع وثقافة التطوير المستمر في برنامج الصخة والسلامة، ونحن نراقب سير العمل بصفة مستمرة، ونقوم بجولات تفتيش بشكل متواصل، ونشارك الدروس التي تعلمناها من كافة مواقع المشروعات التابعة لنا».

على صعيد متصل أشار البشري إلى أن اللجنة العليا للمشاريع والإرث قد تجاوزت الآن 330 مليون ساعة عمل في كافة مواقع المشروعات التي تشرف على تنفيذها، بنسبة حوادث منخفضة لا تتجاوز 0.02% من إجمالي المشروعات.

.