كأس العالم

مونديال 2018| المجموعة الثانية.. البرتغال وإسبانيا تبحثان عن الصدارة والمغرب وإيران يحلمان بمفاجأة

تعتبر المجموعة الثانية في نهائيات كأس العالم لكرة القدم والمقرر إقامتها في يونيو المقبل بروسيا، والتي تضم منتخبات البرتغال وإسبانيا والمغرب وإيران، هي المجموعة الأقوى في البطولة.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202018%7C%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9..%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84%20%D9%88%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7%20%D8%AA%D8%A8%D8%AD%D8%AB%D8%A7%D9%86%20%D8%B9%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%20%D9%88%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D8%AD%D9%84%D9%85%D8%A7%D9%86%20%D8%A8%D9%85%D9%81%D8%A7%D8%AC%D8%A3%D8%A9

تعتبر المجموعة الثانية في نهائيات كأس العالم لكرة القدم والمقرر إقامتها في يونيو المقبل بروسيا، والتي تضم منتخبات البرتغال وإسبانيا والمغرب وإيران، هي المجموعة الأقوى في البطولة، والتي يتوقع الجميع أن تشهد مبارياتها ندية كبيرة بين جميع المنتخبات.

ونظريا فإن المنتخبين البرتغالي والإسباني هما الأقوى في هذه المجموعة، والأقرب للتأهل لدور الـ16، إلا أن المنتخبان المغربي والإيراني قادران على تحقيق مفاجأة وانتزاع بطاقة التأهل للدور الثاني.

منتخب البرتغال

وبداية الحديث عن هذه المجموعة ستكون مع المنتخب البرتغالي حامل لقب بطولة أوروبا الأخيرة والذي يضم بين صفوفه اللاعب الأفضل في العالم كريستيانو رونالدو، والذي سيدخل المونديال بطموحات كبيرة املا في تحقيق مفاجأة التي حققها في «يورو 2014».

ويحتل المنتخب البرتغالي حاليا المركز الثالث في تصنيف الفيفا، وبالرغم من توديعه لمنافسات النسخة الأخيرة لكأس العالم «البرازيل 2014» من الدور الأول، سيدخل المنتخب البرتغالي مونديال روسيا وهو أحد المرشحين للتتويج باللقب، ويأتي ذلك بفضل المستوى المميز الذي يقدمه الفريق في الفترة الأخيرة تحت قيادة المدير الفني فرناندو سانتوس.

وشارك المنتخب البرتغالي في نهائيات كأس العالم 6 مرات، وكان أفضل إنجازاته في البطولة عام 1966 عندما احتل المركز الثالث.

وتنتظر الجماهير من الهداف التاريخي للمنتخب البرتغالي أن يقود الفريق لتحقيق انجاز غير مسبوق في تاريخ مشاركاته بالمونديال، خاصة إن الظهور في مونديال روسيا قد يكون الأخير للاعب صاحب الـ32 عاما في نهائيات كأس العالم.

منتخب إسبانيا

والمنتخب الثاني في هذه المجموعة والمرشح بقوة للعبور للدور الثاني بل والمرشح أيضا للتتويج بلقب البطولة هو المنتخب الإسباني صاحب الـ14 مشاركة سابقة في المونديال، وبطل نسخة 2010 في جنوب إفريقيا.

ويعتبر المنتخب الإسباني واحدا من أقوى المنتخبات في العالم، ويحتل حاليا المركز السادس في تصنيف الفيفا، بالإضافة إلى أنه ثاني أغلى منتخبات العالم من حيث القيمة المالية التي تبلغ 982 مليون يورو، ويتفوق عليه المنتخب الفرنسي بقيمة مالية 1.05 مليار يورو.

ويمتلك المنتخب الإسباني قائمة ممتلئة بالنجوم الذين يلعبون ضمن أكبر الفرق العالمية، وستكون المشاركة في مونديال روسيا بمثابة تحد كبير لنجوم منتخب الماتادور، وذلك لرغبتهم في تعويض الجماهير عن الوداع المبكر في النسخة الأخيرة بالبرازيل.

وستكون المباراة الأولى للمنتخب الإسباني في المونديال أمام نظيره البرتغالي هي الأصعب، خاصة إن كلا المنتخبين مرشحان للتأهل، ولذلك سيأمل كل فريق في حسم المباراة لصالحه، لتسهيل مهمته في باقي المباريات، بالإضافة ليكون المرشح الأبرز لصدارة المجموعة.

منتخب المغرب

وثالث منتخبات هذه المجموعة هو المنتخب المغربي، والذي سيسعى بكل قوة لخطف إحدى بطاقتي التأهل رغم صعوبة المجموعة، وسيفتتح أسود الأطلس منافسات المونديال بمواجهة المنتخب الإيراني، وهي المواجهة الأسهل للمنتخب المغربي في دور المجموعات، لذلك سيسعى المنتخب العربي للفوز بهذه المباراة لتعزيز فرصه في التأهل لدور الـ16.

وخلال مشوار التصفيات الإفريقية المؤهلة للمونديال ظهر المنتخب المغربي بمستوى أكثر من رائع وتصدر المجموعة الثالثة برصيد 12 نقطة، بعد تحقيقه 3 انتصارات وتعادله في مثلها، ولم يتلقى أي هزيمة.

ويعتمد المدير الفني للمنتخب المغربي الفرنسي هيرفي رينار على قائمة أغلبها من المحترفين في صفوف الأندية الأوروبية، ويأتي على رأسها مهدي بنعطية لاعب يوفنتوس الإيطالي وأشرف حكيمي لاعب ريال مدريد ويونس بلهندة لاعب جلطة سراي التركي.

وتاريخيا التقى المنتخب المغربي مع نظيره الإسباني مرتين وانتهت المباراتان بفوز الماتادور، كما واجه المنتخب المغربي نظيره منتخب البرتغال مرة واحدة عام 1986 وحقق أسود الأطلس فوزا كبيرا بثلاثة أهداف مقابل هدف، والتقى منتخب المغرب مع المنتخب الإيراني خسر في مباراة وتعادل في أخرى.

منتخب إيران

رابع منتخبات هذه المجموعة هو المنتخب الإيراني الذي يعتبر الأقوى في قارة آسيا خلال الفترة الحالية، والذي كان أول منتخب آسيوي يحجز مقعده في مونديال روسيا، وخلال مشوار التصفيات الآسيوية ظهر بمستوى مميز وتصدر المجموعة الأولى برصيد 22 نقطة، وهو المنتخب الوحيد الذي لم يتلقى أي هزيمة في التصفيات الآسيوية.

وسيدخل المنتخب الإيراني منافسات هذه المجموعة بنفس طموحات المنتخب المغربي، حيث سيبحث عن تحقيق الانتصار في المباراة الافتتاحية أمام أسود الأطلس، وعلى إثر نتيجتها سيحدد المنتخب الإيراني أهدافه أمام المنتخبين الإسباني والبرتغالي.

وتاريخيا تأهل المنتخب الإيراني لنهائيات كأس العالم 4 مرات كان أخرها في مونديال البرازيل 2014، وفي المشاركات الأربع السابقة ودع المنتخب الإيراني المنافسات من دور المجموعات، لذلك سيكون الهدف الأهم للفريق الذي يقوده المدير الفني البرتغالي كارلوس كيروش هو العبور للدور الثاني لأول مرة في تاريخ الكرة الإيرانية.

.