كأس العالم

مونديال 2018| المجموعة الثالثة.. فرنسا الأقرب للصدارة وصراع ثلاثي على البطاقة الثانية

سيكون المنتخب الفرنسي المتوج بلقب مونديال 1998 أقوى المرشحين لتصدر المجموعة الثالثة في مونديال روسيا، تاركا صراع المركز الثاني لمنتخبات الدنمارك وبيرو وأستراليا الذين تأهلوا للبطولة بعد خوض الملحق.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202018%7C%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%85%D9%88%D8%B9%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A9..%20%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D8%A7%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%82%D8%B1%D8%A8%20%D9%84%D9%84%D8%B5%D8%AF%D8%A7%D8%B1%D8%A9%20%D9%88%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B9%20%D8%AB%D9%84%D8%A7%D8%AB%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D8%A7%D9%82%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

سيكون المنتخب الفرنسي المتوج بلقب مونديال 1998 أقوى المرشحين لتصدر المجموعة الثالثة في مونديال روسيا، تاركا صراع المركز الثاني لمنتخبات الدنمارك وبيرو وأستراليا الذين تأهلوا للبطولة بعد خوض الملحق.

منتخب فرنسا

ويمتلك المنتخب الفرنسي حاليا قائمة هي الأغلى في العالم وتبلغ قيمتها المالية 1.05 مليار يورو، وتضم قائمة الديوك حاليا مجموعة من أفضل اللاعبين في العالم، يأتي على رأسها كيليان مبابي نجم باريس سان يجرمان وثاني أغلى لاعب في العالم، وبول بوجبا لاعب خط وسط مانشستر يونايتد وأنطوان جريزمان مهاجم فريق أتلتيكو مدريد الإسباني، والعديد من النجوم المتوقع تألقهم في مونديال روسيا.

ويتواجد منتخب الديوك الفرنسية صاحب الـ13 مشاركة في نهائيات كأس العالم، ضمن قائمة المنتخبات المرشحة للتتويج بلقب مونديال روسيا.

ولن يجد المنتخب الفرنسي صعوبة في التأهل لدور الـ16 في المونديال نظرا للفارق الكبير في إمكانات لاعبيه وبين لاعبي باقي المنتخبات الأخرى في المجموعة، ويحتل منتخب الديوك المركز التاسع في تصنيف الفيفا، واقرب منتخبات المجموعة له في التصنيف هو المنتخب الدنماركي الذي يأتي في المركز الثاني عشر.

وخلال مشوار التصفيات الأوروبية المؤهلة لمونديال روسيا تصدر المنتخب الفرنسي صدارة المجموعة الأولى برصيد 23 نقطة بفارق 4 نقاط عن المنتخب السويدي، وحقق الديوك 7 انتصارات وتعادل في مباراتين وخسر في مباراة واحدة.

منتخب الدنمارك

وثاني أقوى المرشحين للعبور لدور الـ16 عن هذه المجموعة هو المنتخب الدنماركي العائد للمشاركة في نهائيات كأس العالم بعد غيابه عن النسخة الأخيرة في البرازيل، وستكون المشاركة في مونديال روسيا هي الخامسة في تاريخ مشاركات منتخب الدنمارك في البطولة، وأفضل إنجازاته في المونديال كان التأهل لربع نهائي نسخة 1998.

وحجز منتخب الدنمارك مقعده في مونديال روسيا بعد تفوقه على المنتخب الأيرلندي في الملحق الأوروبي بنتيجة 5-1 في مجموع مباراتي الذهاب والإياب.

ورغم كونه ثاني أقوى منتخبات المجموعة ومرشحا بقوة للتأهل، إلا أن هذا الأمر لن يكون سهلا على منتخب الدنمارك، فمن المتوقع أن يواجه منافسة شرسة مع منتخبي أستراليا وبيرو.

ولا تضم قائمة المنتخب الدنماركي أسماء من العيار الثقيل، وأبرز لاعبي المنتخب هم الحارس كاسبر شمايكل المحترف في صفوف ليستر سيتي الإنجليزي ونجل الحراس الأسطوري للدنمارك بيتر شمايكل، كما تضم قائمة الفريق النجمان كريستيان أريكسن لاعب توتنهام الإنجليزي، وسيمون كيير مدافع إشبيلية الإسباني.

منتخب بيرو

وثالث منتخبات هذه المجموعة هو منتخب بيرو الذي حجز المقعد الأخير في مونديال روسيا، وذلك بعد عبوره منتخب نيوزيلندا في الملحق بنتيجة 2-0 في مجموع المباراتين.

ولن يكون المنتخب العائد للظهور في المونديال بعد غياب استمر لمدة 36 عاما لقمة سائغة أمام باقي منتخبات المجموعة، والدليل على ذلك الأداء القوي الذي قدمه خلال مشوار تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة للمونديال، ونجاحه في احتلال المركز الخامس في التصفيات متفوقا على منتخبي تشيلي والإكوادور اللذان شاركا في النسخة الأخيرة للمونديال بالبرازيل.

وسيبذل المنتخب الملقب بـ«لاروخا بلانكا» أقصى ما لديه من اجل تسجيل حضورا مميزا في روسيا، وسيكون تركيزه الأكبر خلال دور المجموعات على مواجهتي الدنمارك وأستراليا، حيث سيبحث عن تحقيق نتائج إيجابية أمامها من أجل انتزاع بطاقة التأهل لدور الـ16.

منتخب أستراليا

وأخر منتخبات هذه المجموعة هو المنتخب الأسترالي الذي حقق العديد من الأرقام القياسية في طريقه لمونديال روسيا، حيث خاض منتخب الكانجرو 22 مباراة في التصفيات، وأحرز 51 هدفاً في التصفيات أي أكثر من أي منتخب آخر، كما اضطر للسفر لمسافة أكثر من 150 ألف ميلاً واجتاز قارة آسيا ذهاباً وإياباً أكثر من مرة، وهذه المسافة تعادل الطواف حول العالم ست مرات.

وستكون المشاركة في مونديال روسيا 2018 المشاركة الرابعة على التوالي لأستراليا في نهائيات كأس العالم، والخامسة في تاريخ مشاركاته بالبطولة، وأفضل انجازاته كان في مونديال 2006 عندما تأهل لدور الـ16.

ورغم تأهله الصعب للمونديال بعد اجتيازه عقبة منتخب هندوراس، لن يكون المنتخب الأسترالي صيدا سهدا في هذه المجموعة، فالفريق يمتلك العديد من العناصر المميزة، يأتي على رأسها المهاجم المخضرم تيم كاهيل صاحب المشاركات الثلاثة السابقة في نهائيات كأس العالم.

وتنتظر الجماهير الأسترالية تألق الهداف التاريخي لمنتخبها برصيد 50 هدفا في مونديال، خاصة إنها اعتادت منه على التألق في المواعيد الكبيرة.

.