كأس العالم

مونديال قطر 2022.. فاطمة سامورا تزور استادي البيت ولوسيل

في إطار زيارتها الحالية إلى قطر من أجل متابعة أخر تطورات العمل لاستضافة نهائيات كأس العالم 2022 زارت فاطمة سامورا استادي لوسيل والبيت المونديالي.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022..%20%D9%81%D8%A7%D8%B7%D9%85%D8%A9%20%D8%B3%D8%A7%D9%85%D9%88%D8%B1%D8%A7%20%D8%AA%D8%B2%D9%88%D8%B1%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AF%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%AA%20%D9%88%D9%84%D9%88%D8%B3%D9%8A%D9%84%0A%0A

 قامت فاطمة سامورا الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم، وماتياس جرافستروم نائب الأمين العام للاتحاد الدولي لكرة القدم بزيارة إلى استادى لوسيل والبيت الموندياليين لمناقشة آخر مستجدات استضافة قطر لكأس العالم لكرة القدم عام 2022 في النسخة الأولي من المونديال في الشرق الأوسط وإفريقيا.

ورحب ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم 2022 بكل من سامورا وجرافستروم، وكانت هذه الجولة فرصة مناسبة للتعرف على سير العمل في الاستادين وحجم التطور الذي حدث على مراحل الإنشاء وتشييد الملعبين حتى يكونا جاهزين للاستقبال المباريات في مونديال قطر بعد أقل من عامين.

كان واضحا خلال الزيارة مدى اكتمال العمل في استاد البيت الذي ستقام عليه المباراة الافتتاحية لكأس العالم القادمة يوم 21 نوفمبر 2022 بين منتخب قطر والمنتخب الذي ستسفر القرعة عن مواجهته لصاحب الضيافة، وهذا الاستاد ينتظر أن يتم الإعلان عن افتتاحه رسميا في الفترة المقبلة، خاصة وأنه تم الانتهاء من أغلب الأعمال المرتبطة به، والتقطت مجموعة من الصور لسامورا داخل الملعب الذي يتسع لـ 60 ألف متفرج، وهو ثاني أكبر ملاعب مونديال قطر من حيث السعة الجماهيرية بعد ستاد لوسيل الذي يتسع لـ 80 ألف متفرج، وهذا الملعب مخصص لاستضافة عدد من مباريات البطولة بما فيها المباراة النهائية المقرر إقامتها يوم 18 ديسمبر عام 2022.

وخلال وجودها في ستاد لوسيل استمعت سامورا إلى شرح حول آخر مستجدات العمل في هذا الاستاد الذي سيكون الأكبر في قطر بشكل عام، ومن المتوقع أن يكون ستاد لوسيل آخر الملاعب التي سيتم افتتاحها قبل المونديال بعام كامل كما هو معلن من قبل من جانب اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022)، نظرا لحاجته إلى المزيد من الوقت على صعيد الانتهاء من الأعمال الإنشائية خلال العام الحالي.


.