كأس العالم

مونديال قطر 2022| دور حيوي لمطار حمد الدولي في استقبال الجماهير

سيكون للمطار دور حيوي في فترة كأس العالم في قطر لأن الجماهير ستصل إلى الدوحة من خلاله، وسيكون هناك تركيز كبير على رحلات الطيران القادمة إليه والتي ستحمل الجماهير القادمة إلى قطر

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%20%D8%AD%D9%8A%D9%88%D9%8A%20%D9%84%D9%85%D8%B7%D8%A7%D8%B1%20%D8%AD%D9%85%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%D9%84%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D9%82%D8%A8%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%85%D8%A7%D9%87%D9%8A%D8%B1

سيكون مطار حمد الدولي البوابة الرئيسية لدخول مئات الآلاف من الجماهير إلى العاصمة القطرية الدوحة لحضور مباريات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022.

وهذا الأمر جعل من هذا المطار صورة نموذجية لمنح الانطباع الأول عن الدولة مع كل زيارة خاصة وأن المطار في مستوى رائع من حيث الخدمات والإمكانيات، إلى جانب القدرات العالية التي يتمتع بها، وهو الأمر الذي جعله يحصد مؤخرا المرتبة الثانية ضمن قائمة أفضل المطارات في العالم من مجلة ترافيل بلاس ليجر، وهي من أهم المجلات العالمية المتخصصة في مجال السفر التي قامت مؤخرا بالإعلان عن جوائز «الأفضل عالمياً» لعام 2020.

وتمنح جوائز ترافيل بلاس ليجر للمطارات حول العالم بناء على استفتاء عالمي موجه لقراء المجلة للتصويت لمطارهم المفضل، وتشمل المعايير التي يتم الاستناد إليها لتقييم أفضل المطارات حول العالم، سهولة الوصول وتسجيل الدخول وإجراءات التفتيش الأمنية والمطاعم والتسوق والتصميم، وحـقـق مـطـار حمد الـدولـي نتائج مميزة ضمن المعايير التي تم التصويت خلالها وحصد المرتبة الثانية كأفضل مطار في العالم.

اقرأ أيضًا: مونديال 2022 فاتحة خير.. قطر عازمة على تعزيز إرثها الرياضي باستضافة البطولات العالمية

وسيكون للمطار دور حيوي في فترة كأس العالم في قطر لأن الجماهير ستصل إلى الدوحة من خلاله، وسيكون هناك تركيز كبير على رحلات الطيران القادمة إليه والتي ستحمل الجماهير القادمة إلى قطر من كل مكان في العالم لمتابعة هذا العرس الكروي المونديالي الذي يقام في الشرق الأوسط لأول مرة.

ويقع مطار حمد الدولي على الخليج العربي، وتضفي الخلفية المائية بعداً جمالياً رائعاً على التصميم المعماري الأنيق الذي يتميز به المطار، المدعوم بأنظمة تشغيل متطورة تنسجم مع رؤية المطار الذكي، ويضم المطار الذي يعمل على مدار الساعة، مدرجين وبرجاً مزوداً بأحدث المعدات لمراقبة الحركة الجوية، ويتسع حالياً لاستقبال 30 مليون مسافر و360 ألف طائرة سنويا.

ويشمل المطار فندقاً ومنتجعاً صحياً فريداً من نوعه، ومساحة تزيد عن 40 ألف متر مربع تضم في جنباتها المتاجر ومرافق الطعام والشراب، كما تنتشر في أرجائه مجموعة من القطع الفنية النادرة لفنانين عالميين.

.