كأس العالم

مونديال قطر 2022| تجربة ثقافية حية ومميزة للمشجعين خلال البطولة

ستسهم العروض الثقافية المصاحبة للبطولة في تقديم صورة صادقة عن الثقافة القطرية، وتغيير الصور النمطية عن شعوب تلك المنطقة من العالم.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D8%AA%D8%AC%D8%B1%D8%A8%D8%A9%20%D8%AB%D9%82%D8%A7%D9%81%D9%8A%D8%A9%20%D8%AD%D9%8A%D8%A9%20%D9%88%D9%85%D9%85%D9%8A%D8%B2%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%AC%D8%B9%D9%8A%D9%86%20%D8%AE%D9%84%D8%A7%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B7%D9%88%D9%84%D8%A9

قامت اللجنة العليا للمشاريع والإرث- الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، بتسليط الضوء على خططها لتقديم باقة من العروض الثقافية المبهرة أثناء المونديال خلال نقاش مفتوح عبر تقنية الاتصال المرئي مع طلاب قسم الإعلام بجامعة قطر.


 وخلال اللقاء، استعرضت فاطمة الجيدة، مديرة تجربة الزوار باللجنة العليا للمشاريع والإرث، أهمية العروض الثقافية خلال الفعاليات الرياضية الكبرى مع التركيز على بطولة كأس العالم FIFA قطر 2022، ورؤية اللجنة العليا للعرض الثقافي خلال البطولة، وأهدافها، وأمثلة على الفعاليات الثقافية المصاحبة.



وتطرقت الجيدة خلال المحاضرة إلى أهمية مشروع العرض الثقافي وضرورته الحيوية لتقديم ما وصفته بأنها ستكون «تجربة ثقافية حية ومميزة للمشجعين والزوار»، منوهة على أهمية البطولة ودلالاتها الثقافية كأول نسخة في تاريخ المونديال تنظم في الشرق الأوسط والعالم العربي.



فرصة استثنائية للتواصل مع العالم


وقالت الجيدة: يُعد العرض الثقافي أمرًا بالغ الأهمية لاستضافة ناجحة لفعالية بحجم مونديال قطر 2022، حددنا عنصر الثقافة كأحد أهم الركائز الثلاث لهذا الحدث وهي: الترابط، والأفراد، والثقافة؛ حيث تعتبر الثقافة العنصر الذي يصف أفراد المجتمع الواحد، ويحدد طبيعة الترابط فيما بينهم، كما تشكل البطولة فرصة استثنائية للتواصل مع العالم وتسليط الضوء على ثقافة قطر الفريدة وتطلعاتها الاجتماعية والاقتصادية.


وأضافت: عقب إسدال الستار على منافسات البطولة، سيترك مشروع العرض الثقافي وراءه قطاعاً ثقافياً وطنياً قادرًا على صنع برامج إبداعية عالمية المستوى مفعمة بأحدث التقنيات التكنولوجية لإنتاج مختلف الفنون الرقمية، ليحقق مشروع العرض الثقافي بذلك أهداف الإرث الخاص بالبطولة. ستسهم العروض الثقافية المصاحبة للبطولة في تقديم صورة صادقة عن الثقافة القطرية، وتغيير الصور النمطية عن شعوب تلك المنطقة من العالم، علاوة على تعزيز الاهتمام بالمزارات السياحية، وتشجيع فرص الاستثمار والشراكات المستقبلية، علاوة على قدرة البطولة على التقريب بين الناس وتعزيز الحوار العالمي حول أوجه التشابه الثقافي عوضاً عن التركيز على الاختلافات.


ومن بين أبرز البرامج المخطط تنفيذها خلال البطولة برنامج عروض «فرينج» الثقافية، وهي منصة للعروض الصغيرة والمتوسطة تنظم بشكل مستقل من خلال الفنانين والفرق الثقافية والفنية بما يتماشى مع هوية العرض الثقافي للبطولة.


وكشفت مديرة تجربة الزوار باللجنة العليا كذلك عن خطط تنظيم مهرجان للفنون الرقمية مصاحب للمونديال يوفر عروضاً ثقافية مبتكرة باستخدام التكنولوجيا الحديثة، وذلك لتحفيز المشاركة الافتراضية عن بُعد بهدف تعزيز الإثارة وزيادة الوعي الثقافي وإبراز مكانة قطر العالمية خلال البطولة.


.