كأس العالم

مونديال قطر 2022.. الانتهاء من بناء ملعب الريان قريبًا

اللجنة العليا للمشاريع والإرث -الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022- تعلن قرب الانتهاء من أعمال البناء في ستاد الريان.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022..%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%87%D8%A7%D8%A1%20%D9%85%D9%86%20%D8%A8%D9%86%D8%A7%D8%A1%20%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D9%82%D8%B1%D9%8A%D8%A8%D9%8B%D8%A7

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث -الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022- قرب الانتهاء من أعمال البناء في ستاد الريان المونديالي قبل نهاية العام الجاري.

وذكر حساب الطريق إلى 2022، على موقع «تويتر» التابع للجنة العليا للمشاريع والإرث فيديو قصير لمدة 30 ثانية فقط، وتم خلاله عرض بعض الحقائق عن استاد الريان، والذي سيكون المقر الجديد لنادي الريان أحد أعرق وأقدم الأندية الرياضية في قطر، وأكثرها شعبية جماهيرية أيضًا، لذا فإن الريان هو النادي الوحيد الذي يملك ملعبًا باسمه من بين الملاعب الثمانية التي ستقام عليها مباريات كأس العالم القادمة.

وسيستضيف ستاد الريان مباريات كأس العالم 2022 حتى الدور ربع النهائي فقط كما هو الحال في عدد من الملاعب المخصصة للمونديال، وتعد الطاقة الاستيعابية للملعب 40 ألف مشجع، وستنخفض الطاقة الاستيعابية للملعب إلى النصف، 20 ألف مقعد، حيث سيتم تفكيك النصف الآخر من المقاعد ومنحها لمشاريع تطوير كرة القدم حول العالم، وسيمكن الاستاد بحجمه الجديد بعد البطولة أهل الريان من المحافظة على طابع الود والألفة الذي عرفت به منطقتهم منذ القدم نظرًا للطبيعة التي تميز هذه المنطقة وجماهير الريان بشكل عام.

يمكنك قراءة أيضًا: دكتور «كول»| المهندس الذي صمم تقنية التبريد في إستاد الجنوب.. تعرف عليه

ويستقي الاستاد صفاته من منطقة الريان التي تحتضنه، والتي تتميز بموقع جغرافي محاذٍ للصحراء، مما يجعلها أكثر حرصًا على المحافظة على الطبيعة ومصادرها التي لطالما اكتسبت أهمية كبرى في حياة أهل المنطقة، لذا تحرص اللجنة العليا للمشاريع والإرث على استخدام مواد بناء وممارسات صديقة للبيئة في إنشاء استاد الريان الجديد.

وستتزين الواجهة الخارجية المتموجة لاستاد الريان برموز تمثل الثقافة القطرية بكل روعة تعكس المرافق المحيطة بالاستاد طبيعة قطر، حيث تأخذ شكل الكثبان الرملية، في دلالة على الطابع الصحراوي الجميل الممتد غربي البلاد، وأخذت معايير الاستدامة بعين الاعتبار عند تصميم الأجزاء المكونة للمنطقة المحيطة بالاستاد.

.