Web Analytics Made
Easy - StatCounter
مونديال قطر 2022| مرور 3 أعوام على افتتاح استاد خليفة

مونديال قطر 2022| مرور 3 أعوام على افتتاح استاد خليفة

من أجل استضافة كأس العالم 2022 خضع لعملية توسعة وتطوير كبيرة منذ العام 2014 بإشراف مؤسسة أسباير زون التابع لها هذا الاستاد، حيث طرأت على الاستاد تغييرات كثيرة شملت بشكل رئيسي إضافة مدرج جديد للجمهور في الجناح الشرقي.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

في التاسع عشر من مايو عام 2017، أعلنت قطر عن افتتاح استاد خليفة الدولي ليصبح أول الملاعب الجاهزة لاستضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022، وتم الإعلان عن ذلك في احتفال مبسط على هامش المباراة النهائية لكأس أمير قطر التي جمعت بين فريقي السد والريان (انتهت 2-1 لصالح السد) في حضور جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

ومع افتتاح استاد خليفة الدولي بدأت قطر رحلة الانتهاء من ملاعب مونديال 2022 التي ستقام عليها المباريات وعددهم 8 ملاعب، وبعد عامين من هذا التاريخ افتتح استاد الجنوب ليصبح ثاني الملاعب الجاهزة، وفى الطريق الملاعب الستة المتبقية، ومن بينهم 3 ملاعب سيتم الإعلان عن افتتاحهم هذا العام بحسب البرنامج الزمني الموضوع من قبل اللجنة العليا للمشاريع والإرث - الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، وهى ملاعب البيت والمدينة التعليمية والريان، ولولا ظروف توقف النشاط الرياضي حاليًا بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» كان سيتم افتتاح ملعبين منهما على الأقل.

ويحمل استاد خليفة الدولي طبيعة خاصة على مستوى الرياضة القطرية عامة والكرة القطرية خاصة حيث يعد الملعب الوطني، والذي كانت تقام عليه المباريات الرسمية للمنتخب الأول لكرة القدم، ومنذ تأسييه عام 1976 استضاف العديد من المناسبات الرياضية الهامة، وبعد تطويره عام 2005 استضاف افتتاح دورة الألعاب الآسيوية الـ15 عام 2006.

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022| ملامح استاد لوسيل تبدأ في الظهور

الاستاد تابع لمؤسسة أسباير زون

ومن أجل استضافة كأس العالم 2022 خضع لعملية توسعة وتطوير كبيرة منذ العام 2014 بإشراف مؤسسة أسباير زون التابع لها هذا الاستاد، حيث طرأت على الاستاد تغييرات كثيرة شملت بشكل رئيسي إضافة مدرج جديد للجمهور في الجناح الشرقي، وبناء سقف لتغطية الملعب، إلى جانب إضافة تقنية التبريد المبتكرة التي ستضمن توفير أجواء مثالية للاعبين والمشجعين، كما تم تغيير غرفتين من غرف الملابس وإضافة 61 جناحًا للضيافة في القسم الشرقي، وتحديث أجنحة كبار الزوار بالقسم الغربي، وإعادة تأهيل غرفة التحكم والاستوديوهات التلفزيونية، إلى جانب تغيير بعض أقسام الواجهات الخارجية، وبالإضافة إلى ذلك، تم إنشاء متحف رياضي سيضم مقتنيات رياضية تاريخية، واستغرق الأمر 3 سنوات حتى تم الافتتاح رسميا ليصبح متوافق مع معايير ومتطلبات الاتحاد الدولي لكرة القدم لاستضافة مونديال قطر.

يمكنك قراءة: الأقنعة إجبارية.. قطر تشدد إجراءات مكافحة كورونا لحماية عمال كأس العالم

طابع عصري للاستاد

ويأخذ الملعب بشكله الحالي طابعًا عصريًا أنيقا مع الحفاظ على لمحات من تاريخه العريق، ويعتبر القوسان المزدوجان اللذان يعانقان السماء من أهم مميزات الملعب الجاذبة لعشاق كرة القدم وأكثرها شهرة، لكن المظلة الواسعة التي ستمتد تحتهما ستعطي شكلاً جديدًا لسقف الملعب، لتعمل بالتكامل مع نظام التبريد للحفاظ على درجة حرارة مريحة للمشجعين.

ويوجد حول استاد خليفة الدولي الواقع في منطقة أسباير زون العديد من المباني والمرافق، مثل فندق الشعلة، ومجمع حمد للرياضات المائية الذي استوحيت واجهته الخارجية من شكل القارب، كما توجد أكاديمية التفوق الرياضى «أسباير»، إضافة إلى أكثر من مجمع تجاري، وحدائق ومتنزهات أبرزها حديقة أسباير.

اخبار ذات صلة