كأس العالم

مونديال قطر 2022| طريق جديد يربط بين استادات الجنوب ورأس أبو عبود والثمامة

افتتاح طريق جديد يربط بين 3 ملاعب مونديالية سيحقق الهدف المرجو من التوسعات التي تقوم بها هيئة الأشغال العامة بالتنسيق مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%8A%D8%B1%D8%A8%D8%B7%20%D8%A8%D9%8A%D9%86%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8%20%D9%88%D8%B1%D8%A3%D8%B3%20%D8%A3%D8%A8%D9%88%20%D8%B9%D8%A8%D9%88%D8%AF%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AB%D9%85%D8%A7%D9%85%D8%A9

تعمل قطر على التطوير المستمر والتوسع في شبكة الطرق العامة من أجل استيعاب التدفق الكبير للمشجعين المتوقع حضورهم إلى العاصمة القطرية الدوحة لمتابعة كأس العالم لكرة القدم عام 2022، خاصة وأن الدوحة مدينة صغيرة المساحة وتحتاج بذل الكثير من الجهود حتى لا يحدث ارتباك مروري بالشوارع لاسيما المحيطة منها بملاعب المونديال، ولهذا تقوم هيئة الأشغال العامة «أشغال» في قطر بالإعلان عن افتتاح طرق جديدة كل فترة في المناطق القريبة والمحيطة بالاستادات الثمانية للملعب، وبعض هذه الطرق يربط بين أكثر من ملعب في نفس الوقت لتسهيل عملية انتقال الجماهير ووصولهم إلى الملاعب، وكذلك عودتهم إلى الأماكن التي يقيمون بها بعد انتهاء المباريات.

اقرأ أيضًا: تيم كاهيل: استاد المدينة التعليمية تحفة معمارية في مونديال قطر 2022

وفي هذا الإطار، أعلنت أشغال الأربعاء عن افتتاح الطريق الرابط بين الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع والطريق ذاته عبر تقاطع مسيمير بطول 7 كيلومترات، ليوفر تدفقا مروريا حرًا ومباشرًا من مسيعيد والوكرة والوكير في اتجاه الدوحة وصولا لشارع 22 فبراير وطريق الشمال، وستقوم أشغال بافتتاح الاتجاه القادم من الوكرة يوم السبت المقبل لتسهيل الحركة المرورية في الاتجاهين خصوصًا أن الطريق يتألف من أربعة إلى ستة مسارات في كل اتجاه تستوعب نحو أكثر من 20 ألف مركبة في الساعة في الاتجاهين، ويختصر نحو 70 بالمائة من زمن الرحلات، ويعمل الطريق الجديد على توفير ربط مباشر بين كل من استاد الجنوب واستاد رأس بوعبود واستاد الثمامة، نظرًا لأن الطريق يتكامل مع عدة طرق حيوية.

وبلا شك فان افتتاح طريق جديد يربط بين 3 ملاعب مونديالية سيحقق الهدف المرجو من التوسعات التي تقوم بها هيئة الأشغال العامة بالتنسيق مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

وبهذه المناسبة، أكد المهندس حسن الغانم، من إدارة مشروعات الطرق السريعة فى هئية الاشغال العامة، أن الطريق الجديد يعتبر بمثابة حلقة وصل مباشرة بين جنوب البلاد وشمالها حيث يستطيع القادم من مسيعيد في اتجاه الشمال والعكس استخدام طريق مباشر وحر بدون إشارات ضوئية ليختصر زمن الرحلة بنحو 70 بالمائة.

.