كأس العالم

مونديال قطر 2022| سانشيز يتطلع لمواصلة النجاح مع «العنابي»

بانتهاء معسكر المنتخب القطري التدريبي أمس الجمعة عاد جميع اللاعبين لأنديتهم لينخرطوا في تدريباتهم استعدادا لاستكمال الدوري المحلي اعتبارا من 24 يوليو الجاري.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%B4%D9%8A%D8%B2%20%D9%8A%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%B9%20%D9%84%D9%85%D9%88%D8%A7%D8%B5%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%AC%D8%A7%D8%AD%20%D9%85%D8%B9%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%86%D8%A7%D8%A8%D9%8A%C2%BB

ستكون كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022 اختبارًا لا مثيل له بالنسبة للإسباني فيلكس سانشيز الذي لم يتوقع عند قدومه للعمل في أكاديمية التفوق الرياضي «أسباير» عام 2006 أنه سيكون مدربا لـ منتخب قطر عام 2022، خاصة وأنه عمل مع مجموعة اللاعبين الصغار في الأكاديمية وكان مثل غيره من المدربين الذين يقومون بنقل خبراتهم إلى اللاعبين الصغار في أسباير على أمل أن يستفيدوا منهما ويصبحوا نجوما كبار في المستقبل، ولكنه مع توليه مهمة منتخب الشباب ونجاحه في الفوز بكأس آسيا للشباب عام 2014، والتأهل إلى كاس العالم لهذه الفئة في نيوزيلندا تغيرت النظرة إليه بصورة كبيرة، بل وأصبح سانشيز مطلبًا لقيادة المنتخب القطري، وبالفعل عمل مع المنتخب الأولمبي ومنه إلى المنتخب الأول، وكانت هذه النقلة الأكبر في حياته بتوليه المنتخب الأول بداية من يوليو 2017 وحتى اليوم وعقده مستمر حتى عام 2022 موعد إقامة كاس العالم في قطر.

السنة الرابعة مع منتخب قطر الأول

وبدأ سانشيز أمس الجمعة عامه الرابع على التوالي مع المنتخب القطري الأول، وأيضا وجوده فى قطر منذ 14 عامًا، وكذلك أنه المدرب الوحيد الذي عمل مع 3 منتخبات في أعمار مختلفة، وهم الشباب والأولمبي والأول، وأشارت جريدة «الراية» القطرية في تقرير لها اليوم السبت، إلى أن انجازاته مع قطر لم يحققها أي مدرب أخر من قبل حيث فاز مع منتخب الشباب بكاس آسيا 2014، ومع المنتخب الأول بكاس آسيا 2019، وهما إنجازان لم يتحققا في تاريخ الكرة القطرية من قبل، كما أنه حصل مع منتخب قطر الأولمبي على المركز الثالث في بطولة آسيا تحت 23 سنة، وكان قريبا من التأهل مع المنتخب الأولمبي إلى دورة الألعاب الأولمبية مرتين من قبل.

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022.. هل يستخدم حكام روبوت لضبط حالات التسلل؟

ومع زيادة الثقة في قدرته على تحقيق الأفضل دائما مع المنتخب تقرر وزيادة مدة التعاقد معه إلى موعد كأس العالم بعد نجاحه في الحصول على كأس آسيا عام 2019 لأول مرة في تاريخ الكرة القطرية، وبلا شك فأن سانشيز يتطلع إلى مواصلة النجاح وينظر إلى مونديال 2022 على أنه الفرصة الكبيرة بالنسبة له ليضع اسمه بين أفضل المدربين في العالم على مستوى المنتخبات، ولم لا وهو يملك مجموعة كبيرة من اللاعبين الذين يعرفهم جيدًا من خلال أكاديمية أسباير.

الاستعدادات في زمن كورونا

وفى الطريق نحو تحقيق هذا النجاح، استغل سانشيز فترة التوقف الحالية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، وقاد التجمع الأول لمنتخب قطر في العام الحالي بمشاركة 34 لاعبًا أغلبهم من خريجي أكاديمية أسباير، وأقيم المعسكر التدريبي وفق تنسيق مسبق بين إدارة المنتخبات ومؤسسة دوري نجوم قطر، حيث انخرط اللاعبون خلال في برنامج تدريبي يتماشى مع البروتوكول الطبي الخاص الذي تم إعداده بالتنسيق مع الجهات المعنية.

وعمل الجهاز الفني للمنتخب بقيادة سانشيز خلال المعسكر على تجهيز اللاعبين واستعادة مستواهم بدنيا لاستكمال المحتملة للتصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 خلال فترات التوقف المدرجة على أجندة الاتحاد الدولي لكرة القدم اعتبارا من شهر سبتمبر المقبل.

يمكنك قراءة: المعز علي: سنحقق المفاجأة في مونديال 2022.. وملاعبنا لا مثيل لها

ويتبقى للمنتخب القطري ثلاث مباريات في تلك التصفيات من أجل حسم التأهل إلى النهائيات القارية، في حين أن المنتخب لن يكون معنيا بالتصفيات المونديالية كونه متأهلا إلى النهائيات بصفته المستضيف، حيث يخوض المنتخب مبارياته الثلاث المتبقية والأخيرة ضمن المجموعة الخامسة أمام الهند وبنجلاديش وعمان أيام 8 و13 أكتوبر و12 نوفمبر المقبلين.

وبانتهاء المعسكر التدريبي أمس الجمعة عاد جميع اللاعبين لأنديتهم لينخرطوا في تدريباتهم استعدادا لاستكمال الدوري المحلي اعتبارا من 24 يوليو الجاري.

.