كأس العالم

مونديال قطر 2022| حسن الذوادي يؤكد اكتمال تشييد أربعة ملاعب

سبق للجنة العليا للمشاريع والإرث أن أعلنت حتى الآن تسليم ثلاثة ملاعب هي استاد خليفة الدولي (خضع لعملية إعادة تأهيل شاملة)، إضافة إلى استاد الجنوب في مدينة الوكرة، واستاد المدينة التعليمية.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D8%AD%D8%B3%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%B0%D9%88%D8%A7%D8%AF%D9%8A%20%D9%8A%D8%A4%D9%83%D8%AF%20%D8%A7%D9%83%D8%AA%D9%85%D8%A7%D9%84%20%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%8A%D8%AF%20%D8%A3%D8%B1%D8%A8%D8%B9%D8%A9%20%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8

أعلن حسن الذوادي، الأمين العام للجنة العليا للمشاريع والإرث، اكتمال أعمال التشييد في ملعب رابع من الملاعب المضيفة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2022 في قطر.

وقال في تصريحات نشرها الموقع الإلكتروني للجنة الأربعاء: «اكتمل العمل في تشييد أربعة من استادات البطولة، ويتواصل البناء في أربعة أخرى، وسيكتمل العمل بها العام المقبل».

وسبق للجنة أن أعلنت حتى الآن تسليم ثلاثة ملاعب هي استاد خليفة الدولي (خضع لعملية إعادة تأهيل شاملة)، إضافة إلى استاد الجنوب في مدينة الوكرة، واستاد المدينة التعليمية.

وتم بناء الأخيرين من الصفر، كما ستكون عليه الحال بالنسبة إلى الملاعب الأربعة المتبقية من الملاعب الثمانية المخصصة للاستضافة، ولم يحدّد الذوادي في تصريحاته أي ملعب هو الرابع الذي اكتمل تشييده.

اقرأ أيضًا: استاد خليفة الدولي.. أيقونة ملاعب مونديال قطر 2022

وشدّد على أنه: «في ما يتعلق بالبنية التحتية للنقل والاتصالات فهي على وشك الاكتمال، ونشهد فترة هامة نختبر فيها كافة عملياتنا»، معتبرًا أن كأس العالم للأندية التي استضافتها الدوحة في ديسمبر الماضي كانت «بمثابة فرصة مهمة لتجربة خططنا وعملياتنا استعدادًا لاستضافة المونديال في 2022».

وشدد على أن قطر تولي إرث المونديال الأول الذي سيقام في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا «اهتمامًا أساسيًا، فالمونديال بالنسبة لنا فرصة مثالية لتجاوز الحواجز بين مختلف الشعوب والثقافات، واكتشاف الجوانب المشتركة التي تجمعنا».

وتابع: «نتطلع إلى تسليط الضوء أمام العالم على ثقافة الشرق الأوسط والعالم العربي، كما نسعى كذلك إلى التعرّف أكثر على العالم من حولنا، وهو أمر تزداد أهميته الآن أكثر مما مضى، فبعد أن نتجاوز معًا التحدي المشترك المتمثل في أزمة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، ستعد بطولة قطر 2022 أول فرصة للاحتفال معًا بإنسانيتنا التي تواجه ظروفًا غير مسبوقة».

وعلى رغم أزمة «كوفيد-19»، يؤكد المسؤولون أن أعمال الإنشاء المرتبطة بالمونديال تمضي دون تأخير، وأن غالبية البنى التحتية أنجزت قبل أكثر من عامين من موعد البطولة، وتؤكد اللجنة أن كل الملاعب ستكون جاهزة بنهاية العام 2021.

.