كأس العالم

مونديال قطر 2022| الهياكل الخارجية للملاعب تعكس الهوية العربية

بالنسبة لبقية الملاعب الأخرى فإن اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ركزت عند اختيار التصاميم الخاصة بالهياكل الخارجية لهذه الملاعب على الهوية القطرية والعربية.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%8A%D8%A7%D9%83%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9%20%D9%84%D9%84%D9%85%D9%84%D8%A7%D8%B9%D8%A8%20%D8%AA%D8%B9%D9%83%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9

تقدم قطر للعالم 8 ملاعب من أجل استضافة المونديال الكروي المقبل، وهذه الملاعب يوجد منهم 7 ملاعب يتم تشييدهم من النقطة صفر وفق أعلى المعايير العالمية المتعارف عليها إلى جانب التصاميم المبهرة لهذه الملاعب، ويوجد ملعبا واحدا تم تطويره ليتلاءم مع متطلبات الاستضافة التي يشترطها الاتحاد الدولي لكرة القدم، وهو استاد خليفة الدولي الذي تم الإعلان عن افتتاحه رسميا في مايو 2017 ليصبح أول ملعب يتم افتتاحه ويكون جاهزًا لاستضافة مباريات كأس العالم لكرة القدم 2022.

وبالنسبة لبقية الملاعب الأخرى فإن اللجنة العليا للمشاريع والإرث، ركزت عند اختيار التصاميم الخاصة بالهياكل الخارجية لهذه الملاعب على الهوية القطرية والعربية، وهو الأمر الذي حدث على مستوى عدد من الملاعب ومن بينهم: الريان والثمامة والجنوب، وتؤكد اللجنة العليا للمشاريع والإرث أن هذه الهياكل تحدد شكل الملاعب بمجرد ظهور جزء ولو صغير من الهيكل، ولهذا فان اللجنة العليا على حساباتها الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي تجد تفاعلا كبيرًا من المتابعين بمجرد السؤال عن أسماء الملاعب حتى يتم التعرف على الملاعب بسهولة من خلال الهيكل الخارجي.

اقرأ أيضًا: مونديال 2022 فاتحة خير.. قطر عازمة على تعزيز إرثها الرياضي باستضافة البطولات العالمية

والملاعب الثلاثة تتميز بالهياكل ذات الهوية العربية والإسلامية، مثل استاد الريان (السعة 40 ألف متفرج) الذي يزين هيكله الخارجي النقوش الخارجية المتموجة برموز تمثل الثقافة القطرية بكل روعة وتعكس المرافق المحيطة بالاستاد طبيعة قطر، حيث تأخذ شكل الكثبان الرملية، في دلالة على الطابع الصحراوي الجميل الممتد غربي البلاد.

أما استاد الثمامة التي يتسع لعدد 40 ألف متفرج، فان تصميمه مستوحى من القحفية، وهي القبعة التي يرتديها الرجال في الوطن العرب، وتشكل القحفية جزءًا أساسيًا من الزي التقليدي في المنطقة العربية، إذ يلبسها الرجال تحت الغترة والعقال، فتكون أساساً داعماً لتثبيتهما على الرأس، كما ان القحفية رمزاً للكرامة والاعتزاز بالنفس، وهي بذلك خير رمز لقطر وباقي دول المنطقة.

وفى استاد الجنوب الذي افتتح العام الماضي ويتسع لعدد 40 ألف متفرج، فان الواجهة الخارجية للملعب استوحيت خطوطها الرشيقة ومنحنياتها السلسة من أشرعة المراكب التقليدية وهي تنسج مياه الخليج مع بعضها حين كانت تجوب البحار مسطرة أروع قصص النجاح والترابط بين أهل قطر.

.