كأس العالم

مونديال قطر 2022| المشاريع والإرث تتطلع لتنظيم نسخة استثنائية من كأس العالم

لجنة المشاريع والإرث نوهت عبر الفيديو، ومن خلال مجموعة منوعة من اللقطات إلى الأعمال الكثيرة التي تقوم بها بهدف تنظيم نسخة مميزة واستثنائية من كأس العالم عام 2022.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D8%AB%20%D8%AA%D8%AA%D8%B7%D9%84%D8%B9%20%D9%84%D8%AA%D9%86%D8%B8%D9%8A%D9%85%20%D9%86%D8%B3%D8%AE%D8%A9%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%AB%D9%86%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9%20%D9%85%D9%86%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85

مع تبقي عامين ونصف على انطلاق المباراة الأولى لكأس العالم لكرة القدم عام 2022، قامت اللجنة العليا للمشاريع والإرث - الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم المقررة في قطر-، بالإعلان دخولها مرحلة جديدة من العمل والتطلع نحو تنظيم نسخة استثنائية من المونديال الأول من نوعه على مستوى الشرق الأوسط.

وأعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن تحديث حسابها الرسمي على موقع «تويتر» من خلال تغريدة جاء فيها.. (اسم جديد.. إطلالة جديدة !.. نبدأ معكم اليوم عبر حسابنا رحلة متجددة لإطلاعكم على استعدادات اللجنة العليا للمشاريع والإرث وشركائها لتنظيم بطولة قطر2022.. تابعوا رحلتنا نحو استضافة النسخة الأولى من في الشرق الأوسط والعالم العربي).

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022| إيتو يثني على دور برنامج الجيل المبهر

ومع هذه التغريدة مصحوبة بفيديو يتحدث عن الأعمال التي تقوم بها اللجنة العليا للمشاريع والإرث من حيث المسؤولية عن استادات وملاعب تدريب مونديال قطر منذ الإعلان عن تأسيسها عام 2011 عقب فوز قطر بتنظيم كأس العالم بعد اختيار أعضاء المكتب التنفيذي لها يوم 2 ديسمبر عام 2010، والتأكيد على ضمان تنظيم بطولة كأس العالم بالصورة التي تساهم في ترك أرث يدوم لسنوات طويلة، خاصة وأن خطط الإرث من بين أهم أعمال اللجنة العليا للمشاريع والإرث بدليل الطابع الخاص للملاعب وكافة منشات المونديال، مع الإشارة إلى عمل موظفين من أكثر من 50 جنسية بكل جد واجتهاد من أجل انجاز كافة مشروعات المونديال التابعة للجنة العليا للمشاريع والارث وفق نظم متعارف عليها وجودة يلتزم بها الجميع.

يمكنك قراءة: مونديال قطر 2022| استاد البيت شاهد على سرعة الإنجاز

وكذلك اهتمام اللجنة بالعديد من البرامج الأخرى التي تصب في صالح المونديال مثل رعاية العمال في مشروعات كأس العالم وتوفير البيئة المناسبة لهم للعمل وفقا للمعايير الدولية المتفق عليها، وبرنامج الجيل المبهر الذي يقوم بعمل كبير على مستوى دعم الكثير من الشباب في الدول النامية حول العالم، وبرنامج تحدى 22، وكذلك معهد جسور الذي يهتم تدريب الكوادر الشابة على العمل في إدارة وتنظيم البطولات الرياضية الكبرى.

ونوهت المشاريع والإرث عبر الفيديو، ومن خلال مجموعة منوعة من اللقطات إلى الأعمال الكثيرة التي تقوم بها بهدف تنظيم نسخة مميزة واستثنائية من كأس العالم عام 2022.

.