كأس العالم

مونديال قطر 2022| المشاريع والإرث تؤكد: السودان في قلوبنا

تتفاعل المشاريع والإرث مع الأحداث المماثلة من أجل تأكيد التضامن مع الشعوب العربية من خلال التأكيد على أن مونديال قطر 2022 سيكون لكل العرب.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D8%AB%20%D8%AA%D8%A4%D9%83%D8%AF%3A%20%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%AF%D8%A7%D9%86%20%D9%81%D9%8A%20%D9%82%D9%84%D9%88%D8%A8%D9%86%D8%A7

تفاعلت اللجنة العليا للمشاريع الإرث- الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، مع الأحداث الجارية في دولة السودان بسبب أزمة الفيضانات التي راح ضحيتها أكثر من 100 شخص تعرضوا للوفاة حتى الآن، وأعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث عن مساندتها للسودان، وذلك عبر حسابها الرسمي على موقع «تويتر» حيث نشرت تغريدة جاء فيها (السودان في قلوبنا)، مع صورة من داخل السودان المتأثرة بالفيضانات وعليها نفس العناوين.

وتتفاعل المشاريع والإرث مع الأحداث المماثلة من أجل تأكيد التضامن مع الشعوب العربية من خلال التأكيد على أن مونديال قطر 2022 سيكون لكل العرب، وليس لقطر وحدها بحسب كلام مسؤولي المشاريع والإرث في أكثر من مناسبة .

وقبل فترة تضامنت المشاريع والإرث مع الأحداث الجارية في دولة لبنان عقب كارثة تفجير مرفأ بيروت الذي يعتبر مرفقا حيويا ورئيسيا بالنسبة للبنان لما له من دور تاريخي كصلة وصل تجارية هامة، وهذه الكارثة أسقطت العديد من الضحايا، وما زالت أصداء هذا الحادث مستمرة حتى الآن.

واليوم كان الموعد مع التضامن مع السودان في ظل وجود حملة على مستوى قطر بشكل عام تحمل عنوان (سالمة يا سودان) بمشاركة الجمعيات الخيرية والراغبين في التبرع لمساعدة السودان في الأزمة الحالية، والتي تتطلب الوقوف مع السودان ومساعدة أهله للتخفيف من آثار الفيضانات التي اجتاحت مناطق سودانية واسعة وأدت إلى خسائر بشرية ومادية كبيرة.

.