Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
20:00
إشبيلية
مايوركا
18:00
فنرباهتشة
سيفاس سبور
11:00
ولفرهامبتون
إيفرتون
14:00
ثون
نيوشاتل
14:00
سيرفيتي
سانت جالن
14:00
لوزيرن
لوجانو
15:15
جنوى
سبال
16:15
زيورخ
سيون
15:30
أنقرة جوتشو
جالاتا سراي
18:15
بيلينينسيس
موريرينسي
17:30
فيورنتينا
هيلاس فيرونا
17:30
كالياري
ليتشي
17:30
بارما
بولونيا
17:30
أودينيزي
سامبدوريا
18:00
دينيزلي سبور
طرابزون سبور
18:00
أنطاليا سبور
ألانياسبور
18:00
جوزتيبي
غنتشلر بيرليغي
18:30
بازل
يانج بويز
19:15
انتهت
أستون فيلا
مانشستر يونايتد
20:00
انتهت
ريال مدريد
ديبورتيفو ألافيس
19:45
نابولي
ميلان
14:00
ليفربول
بيرنلي
15:30
توتنام هوتسبر
أرسنال
17:30
ريال بلد الوليد
برشلونة
17:30
انتهت
ريال سوسيداد
غرناطة
17:00
انتهت
بورنموث
توتنام هوتسبر
13:15
أستون فيلا
كريستال بالاس
17:00
انتهت
إيفرتون
ساوثامبتون
20:30
انتهت
باسوش فيريرا
سبورتينج براجا
19:00
برايتون
مانشستر سيتي
16:30
شيفيلد يونايتد
تشيلسي
18:00
انتهت
بشكتاش
قاسم باشا
18:15
انتهت
سبورتنج لشبونة
سانت كلارا
18:00
بورنموث
ليستر سيتي
17:30
ليجانيس
فالنسيا
16:00
انتهت
فيتوريا غيمارايش
جل فيسنتي
15:30
انتهت
تشايكور ريزه سبور
قيصري سبور
19:45
يوفنتوس
أتالانتا
20:00
أتليتكو مدريد
ريال بيتيس
15:00
ليفانتي
أتليتك بلباو
18:00
انتهت
غازي عنتاب سبور
قونيا سبور
12:00
إسبانيول
إيبار
19:45
انتهت
هيلاس فيرونا
إنتر ميلان
11:30
نورويتش سيتي
وست هام يونايتد
17:30
انتهت
سبال
أودينيزي
11:30
واتفورد
نيوكاسل يونايتد
20:00
انتهت
أتليتك بلباو
إشبيلية
17:30
بريشيا
روما
17:30
انتهت
مايوركا
ليفانتي
15:15
لاتسيو
ساسولو
17:30
انتهت
إيبار
ليجانيس
15:00
أوساسونا
سيلتا فيجو
16:00
انتهت
ريو أفي
بورتيمونينسي
20:30
انتهت
فاماليساو
بنفيكا
18:15
انتهت
تونديلا
بورتو
18:30
انتهت
لوجانو
سانت جالن
مونديال قطر 2022| الدوحة تسابق الزمن لانجاز المشروعات في مواعيدها

مونديال قطر 2022| الدوحة تسابق الزمن لإنجاز المشروعات في مواعيدها

صحيفة «لاتربيون» الفرنسية نشرت تقريرًا أكدت فيه بأن ما يقرب من 80%، من البنية التحتية جاهزة لاستضافة مونديال قطر 2022، وأن كل الاستعدادات ستنتهي على الأرجح قبل المواعيد النهائية المخططة لها.

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

ظروف صعبة ومعقدة يمر بها العالم في العام الحالي نظرًا لانتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، مما أدى إلى الكثير من الانكماش الاقتصادي في الدول وتأثر الكثير من المشاريع التنموية والحيوية، وبالطبع فأن قطر الدولة المنظمة لبطولة كأس العالم لكرة القدم عام 2022، تنظر إلى الأوضاع العالمية الحالية بمزيد من الاهتمام لاسيما وإنها مقبلة على استضافة هذا الحدث العالمي الكبير بعد عامين ونصف فقط من الآن، ومن ثم تحتاج إلى ترتيب أوراقها سريعًا مواصلة العمل بشكل دائم لإنجاز كل مشروعات المونديال والوصول إلى مستوى الجاهزية المأمول قبل فترة كافية على موعد انطلاق كأس العالم المحدد لها 21 نوفمبر 2022.

وبالتالي فأن استعدادات الدوحة لكأس العالم 2022 متواصلة، حيث يستمر العمل لاستضافة الحدث العالمي مع اتخاذ الدوحة أقصى التدابير الصحية والحرص على حماية صحة العمال من الإصابة بالفيروس، وكذلك تأمين الحاجات الأساسية للعمال لأنهم عنصر رئيسي في إتمام مشروعات المونديال.

ومؤخرًا نشرت صحيفة «لاتربيون» الفرنسية تقريرًا أكدت فيه بأن ما يقرب من 80%، من البنية التحتية جاهزة لاستضافة الحدث الرياضي، وأن كل الاستعدادات ستنتهي على الأرجح قبل المواعيد النهائية المخططة لها.

اقرأ أيضًا: قطر تتبادل الخبرات مع روسيا لتنظيم مونديال 2022

وبين التقرير أن تداعيات الوباء الذي أصاب معظم أنحاء العالم، تطرح عددا من التحديات والرهانات التي تعمل الدوحة على تجاوزها، خاصة وأنها مقبلة على أكبر التحديات الدولية من خلال استضافة كأس العالم 2022 ، حيث يستمر العمل والاستعداد للحدث الأكبر في عالم الرياضة الأكثر شعبية، فيما تتخذ الدوحة أقصى التدابير الصحية لمنع تفشي مرض «كوفيد-19»، وتسجل قطر معدل وفيات بكورونا تعد من بين أدنى المعدلات في العالم.

دور مركزي للخطوط القطرية في المونديال

كما نوه التقرير إلى الدور الذي ستقوم به الخطوط الجوية القطرية في كأس العالم 2022، حيث ستكون الخطوط القطرية رابطًا مركزيًا في إستراتيجية الترحيب بأكبر عدد من مشجعي كرة القدم من جميع أنحاء العالم.

ومع كل الأضواء المسلطة عليها حتى عام 2022، ليس أمام قطر خيار آخر سوى أن تكون كأس العالم مثالية، وذلك وفقًا لإستراتيجية التنمية في البلاد التي تهدف إلى تنويع الاقتصاد ولكن أيضًا لتحقيق التنمية المستدامة، وتعمل قطر كذلك على ضمان حقوق العمال، بعد التخلي الجزئي عن نظام الكفالة في 2016، ثم تخفيف الشروط في 2019، وإعطاء العمال مجموعة من الحقوق الأساسية في السفر والتنقل إلى جانب ضمان الحاجات الحياتية من السكن والغذاء والصحة.

اخبار ذات صلة