كأس العالم

مونديال قطر 2022| استاد الريان يقترب من الجاهزية الكاملة

اقترب استاد الريان من الجاهزية الكاملة وقرب دخول الخدمة بعدما انتهت العديد من الإشغال داخل وخارج محيط الملعب، كما أن الملعب قام أكثر من فريق بالدوري القطري بزيارته قبل استئناف مباريات الدوري قبل نهاية الشهر الماضي.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D9%86%20%D9%8A%D9%82%D8%AA%D8%B1%D8%A8%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D8%A7%D9%87%D8%B2%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%A7%D9%85%D9%84%D8%A9

أعلنت اللجنة العليا للمشاريع والإرث- الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، أن استاد الريان (أحد الملاعب المخصصة لاستضافة مباريات المونديال) شارف على الاكتمال بواجهته المبهرة وألوان مقاعده المميزة لينضم إلى بقية الملاعب الجاهزة لاستضافة الحدث العالمي الكبير.

وجاء هذا الإعلان عبر تغريدة للحساب الرسمي للمشاريع والإرث على موقع «تويتر» مصحوبة بمجموعة من الصور الحديثة للاستاد، والتي تظهر حجم التطور التي حدث على صعيد الإنشاءات سواء من حيث اكتمال الملعب من الداخل حيث المدرجات التي تتسع لعدد 40 ألف متفرج (وهي السعة الجماهيرية المحددة للجماهير)، وتتزين المدرجات باللونين الأحمر والأسود وهما اللونين المميزان في شعار نادي الريان، خاصة وأن هذا الاستاد يعد الوحيد بين الملاعب الثمانية المخصصة لاستضافة مباريات مونديال قطر الذي يحمل اسم احد الأندية القطرية.

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022 | قطر تخطط للاستعانة بوكالات علاقات عامة عالمية لدعم البطولة

وهذا الاستاد تم بناؤه في مكان الاستاد السابق لنادي الريان والذي كان يحمل اسم استاد أحمد بن علي، واستخدمت أجزاء كبيرة من الملعب القديم في تشييد ملعب الريان المونديالى بعد إعادة تدويرها للاستفادة من عامل الاستدامة، حيث يعد هذا العنصر من العناصر الأساسية التي تميز استاد الريان بصورة أكثر من غيره على مستوى ملاعب المونديال.

واقترب استاد الريان من الجاهزية الكاملة، وقرب دخول الخدمة بعدما انتهت العديد من الإشغال داخل وخارج محيط الملعب، كما أن الملعب قام أكثر من فريق بالدوري القطري بزيارته قبل استئناف مباريات الدوري قبل نهاية الشهر الماضي، وتم الانتهاء من تركيب لحامات السقف وأغطيته والواجهات الأمامية واكتمال أعمال تركيب الأجهزة الرياضية في محيط الاستاد وإتمام الأعمال الميكانيكية والهندسية وأعمال السباكة، كما تم الانتهاء من أعمال الطلاء الخارجية، وزجاج الحائط الساتر، وواجهة النقوش التراثية المصنوعة من بلاستيك مقوى بألياف زجاجية، وأعمال الرصف والعشب الطبيعي في محيط الاستاد والانتهاء من الطبقة السطحية للأسفلت في المنطقة المحيطة بالاستاد وإتمام العشب الخاص بملعب التدريب في المنطقة المحيطة بالاستاد.

وتتزين الواجهة الخارجية المتموجة للملعب برموز تمثل الثقافة القطرية بكل روعة، وتعكس المرافق المحيطة بالاستاد طبيعة قطر، حيث تأخذ شكل الكثبان الرملية، في دلالة على الطابع الصحراوي الجميل الممتد غربي البلاد، واستوحيت هذه الأشكال الهندسية من الزخارف البديعة التي اشتهر بها فن العمارة الإسلامي عبر العصور، ويعكس اندماجها معا في لوحة فنية واحدة الحرف اليدوية الرائعة التي تصنع في قطر.

.