كأس العالم

مونديال قطر 2022| استاد البيت يعزز الهوية العربية في المباراة الافتتاحية

هذا الملعب قامت بتنفيذه مؤسسة أسباير زون، لتضيف نجاحًا كبيرًا إلى سجل نجاحاتها في السنوات السابقة، ورغم أن الاستاد لم يعلن رسميًا عن موعد افتتاحه، إلا أن الإعلان عن استضافته المباراة الأولى لمونديال قطر.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D9%8A%D8%AA%20%D9%8A%D8%B9%D8%B2%D8%B2%20%D8%A7%D9%84%D9%87%D9%88%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%B1%D8%A8%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%B1%D8%A7%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%81%D8%AA%D8%AA%D8%A7%D8%AD%D9%8A%D8%A9

سيكون استاد البيت (أحد ملاعب كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022) مسرحًا للمباراة الافتتاحية للمونديال بعد اقل من عامين ونصف من الآن عندما يستضيف المباراة الافتتاحية للبطولة والتي ستجمع بين منتخب قطر والمنتخب الذي سيتم معرفته مع إجراء القرعة عام 2022، وستقام المباراة يوم 21 نوفمبر من العام نفسه لتكون بمثابة ضربة البداية لمونديال قطر الذي يترقبه العالم اجمع في أول نسخة من البطولة تقام في الشرق الأوسط.

ويتسع استاد البيت إلى عدد 60 ألف متفرج، وهو الثاني من حيث السعة الجماهيرية بعد استاد لوسيل (80 ألف متفرج) الذي ستقام عليه المباراة النهائية يوم 18 ديسمبر، وهو يوم العيد الوطني لدولة قطر.

ويتميز استاد البيت بخصوصية كبيرة حيث أن تصميمه مستوحى من الخيمة العربية ليعكس ثقافة وهوية البلد العربية الأولى التي تنظم كأس العالم، واستوحى الاستاد اسمه من بيت الشعر (الخيمة) التي سكنها أهل البادية في قطر ومنطقة الخليج على مر التاريخ، ما يجعله وثيق الصلة بالثقافة القطرية، وفكرة تشييد الملعب على شكل الخيمة نبعت من كون المعاني المختلفة للخيمة فهي المكان لاستقبال الضيوف، وكانت قديما تشعل النيران أمام الخيمة لدعوة الضيوف، وهو ما يعطي هذا الملعب رمزية مهمة للغاية.

اقرأ أيضًا: الذوادي: جدول مباريات مونديال 2022 محطة هامة.. وميزة هامة تنتظر الجماهير لأول مرة

كما أن هذا الملعب قامت بتنفيذه مؤسسة أسباير زون، لتضيف نجاحًا كبيرًا إلى سجل نجاحاتها في السنوات السابقة، ورغم أن الاستاد لم يعلن رسميًا عن موعد افتتاحه، إلا أن الإعلان عن استضافته المباراة الأولى لمونديال قطر جعله يدخل التاريخ الكروي ليس في قطر وحدها بل على مستوى العالم اجمع خاصة وأن المليارات من الجماهير ستتابع افتتاح مونديال وهو يقام على هذا الملعب.

وستقام على استاد البيت 6 مباريات في دور المجموعات بينهم المباراة الافتتاحية، ومباراة في الدور ضمن النهائي ومثلها في ربع النهائي ونصف النهائي ليصل مجموع المباريات التي ستقام على هذا الملعب إلى 9 مباريات في كأس العالم القادمة.

ويضم مجمع الاستاد فندقًا يضم 96 جناحًا فندقيًا تعطى للنزلاء متعة كبيرة لمشاهدة المباريات من داخل هذه الأجنحة وكأنهم في مكان مميز بالملعب، كما تحتوي المنطقة المحيطة فرع لمستشفى الطب الرياضي وجراحة العظام «سبيتار» لخدمة الرياضيين وتوفير خدمة تلقى العلاج أثناء المونديال وبعد انتهاء البطولة.

.