كأس العالم

مونديال قطر 2022| إيتو يثني على دور برنامج الجيل المبهر

أثنى النجم الكاميروني صامويل إيتو على أنشطة التدريب عن بعد لبرنامج «الجيل المبهر» التابع للجنة عبر منصات التواصل الاجتماعي والتي انطلقت مؤخرًا.

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D8%A5%D9%8A%D8%AA%D9%88%20%D9%8A%D8%AB%D9%86%D9%8A%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AF%D9%88%D8%B1%20%D8%A8%D8%B1%D9%86%D8%A7%D9%85%D8%AC%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%A8%D9%87%D8%B1

أثنى صامويل إيتو، نجم الكرة الإفريقية والقائد السابق لمنتخب الكاميرون وسفير اللجنة العليا للمشاريع والإرث - الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، على أنشطة التدريب عن بعد لبرنامج «الجيل المبهر» التابع للجنة عبر منصات التواصل الاجتماعي والتي انطلقت مؤخرًا.

يمكنك قراءة: مونديال قطر 2022| استاد البيت شاهد على سرعة الإنجاز

وقال إيتو: أثمن الدور الذي يقوم به الجيل المبهر، والذي أفخر بالارتباط بأنشطته ومبادراته، في المبادرة لضمان توفير نافذة لممارسة التمارين الرياضية للشباب في قطر وحول العالم، ومواصلة الارتباط بكرة القدم وبطولة كأس العالم، وأتطلع بشغف للمشاركة مع البرنامج من جديد، سواء عبر الإنترنت، أو التواجد فعليًا في أنشطته ومبادراته خلال وقت قريب، وغمرني الحماس وأنا أتابع العديد من المبادرات والأنشطة عبر الإنترنت، وشاهدت أنشطة الجيل المبهر للتدريب عبر منصات التواصل الاجتماعي والتي انطلقت مؤخرًا، وكما أشرت من قبل حول مدى صعوبة حرماني كطفل من ممارسة لعبتي المفضلة، فإنني أثمن الدور الذي يقوم به الجيل المبهر، والذي أفخر بالارتباط بأنشطته ومبادراته لضمان توفير نافذة لممارسة التمارين الرياضية للشباب في قطر وحول العالم، ومواصلة الارتباط بكرة القدم وبطولة كأس العالم.

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022| الملاعب المكيفة تنقذ الأندية من حرارة الصيف

وفى تصريح من إيتو للموقع الإلكتروني للجنة العليا للمشاريع والإرث، يقول: «نشهد في الوقت الراهن حدثًا غير مسبوق في حياتنا، إذ يجتاح فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19» كافة المجتمعات في جميع قارات وبلدان العالم، ويمكننا القول أن الأجيال الحالية لم تعاصر حدثًا كهذا من قبل، واعبر عن الدعم والمساندة لكل من تضرر جراء هذه الأزمة، كما أتوجه بعميق الشكر والامتنان إلى جميع العاملين في القطاعات الأساسية لرعاية المصابين بالفيروس، خاصة أفراد الطواقم الطبية الذين يتصدرون الخطوط الأمامية في مواجهة الوباء».

الرياضة ستساهم في التقريب بين المجتمع من جديد

وأضاف إيتو: في مثل هذه الظروف تتراجع أهمية الرياضة، فقد جرى تعليق الدوريات، والبطولات، والأحداث الرياضية في أنحاء العالم، وبالطبع هذه خطوات وقائية ضرورية للحفاظ على صحة الأفراد والمجتمعات، وأرى أنه من المهم عند انتهاء هذه الأزمة أن نتطلع إلى المتعة والفائدة التي يمكن أن تحملها الرياضة لمجتمعنا العالمي، فبعد أن تسبب انتشار الفيروس في تباعد الناس عن بعضهم، سيأتي دور الرياضة في التقريب بين أفراد المجتمع من جديد، وتعزيز الترابط فيما بينهم، وينبغي أن ينصب تركيزنا في الوقت الحالي على التعاون من أجل تجاوز هذه الأزمة، وتعلمت عندما كنت طفلا، كحال الملايين غيري، كيف أتغلب على صعوبات وتحديات بدت لا نهاية لها، وكأنها أنفاق لا بصيص لضوء في نهايتها.

.