كأس العالم

مونديال قطر 2022| إطلالة جديدة ومبهرة لاستاد الجنوب

تظهر الصور الحديثة لاستاد الجنوب سوء التي التقطت نهارًا أو ليلًا جمال الملعب، والشكل الذي أصبح عليه رغم عدم أداء مباريات عليه منذ فترة بسبب انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19».

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022%7C%20%D8%A5%D8%B7%D9%84%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%D8%A9%20%D9%88%D9%85%D8%A8%D9%87%D8%B1%D8%A9%20%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%A7%D8%AF%20%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%86%D9%88%D8%A8

رغم مرور أكثر من عام على افتتاح استاد الجنوب (أحد ملاعب مونديال قطر)، إلا أن اللجنة العليا للمشاريع والإرث- الجهة المسؤولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022-، يبدو أن لديها الجديد دائمًا بشأن هذا الملعب بعدما نشرت أكثر من صورة جديدة للملعب مع إطلالة مبهرة تظهر جمال هذا الملعب الذي افتتح في مايو عام 2019، وهو ثاني ملاعب المونديال من حيث الافتتاح، والأول من حيث التشييد من البداية إلى النهاية وفى زمن جيد جعله يكون أول ملعب من الملاعب الجديدة التي ستشيدها قطر لاستضافة مباريات كأس العالم يتم الإعلان عن افتتاحه رسميًا، وذلك في احتفالية كبيرة على هامش المباراة النهائية لكاس أمير قطر، والتي جمعت بين فريقي الدحيل والسد وانتهت بفوز الدحيل 4-1 وحصوله على اللقب، وهذه المباراة كانت الأخيرة للاسباني تشافي هيرنانديز كلاعب بعدما قرر وداع المستطيل الأخضر واتجه لمجال التدريب حيث يعمل حاليا مدربا لفريق السد القطري.

اقرأ أيضًا: مونديال قطر 2022| ماسكيرانو يستعرض تجربته مع الجيل المبهر

وتظهر الصور الحديثة لاستاد الجنوب سوء التي التقطت نهارًا أو ليلًا جمال الملعب، والشكل الذي أصبح عليه رغم عدم أداء مباريات عليه منذ فترة بسبب انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19»، وفى الشهر الجاري ستقام أكثر من مباراة بالدوري على ملعب الجنوب بعدما أصبح الملعب المونديالى الوحيد الذي ستقام عليه مباريات الدوري عند استئناف المسابقة يوم 24 يوليو الجاري.



ويبدو الملعب من الخارج مبهرًا واللون الأصفر يضيء الفتحة العلوية للملعب، وكذلك قاعة كبار المسئولين تتيج للحضور مشاهدة المباريات بصورة تتوافر فيها كل عوامل الراحة والإبهار.

والجدير بالذكر أن استاد الجنوب يتميز بوجوده في منطقة بحرية بمدينة الوكرة، ومخطط له أن يستضيف مباريات حتى الدور ربع النهائي، ويتسع لـ40 ألف مشجع، واستوحي تصميمه من طبيعة المنطقة البحرية وعلاقتها بكل من الإبحار والتجارة والصيد، وصممت الاستاد المهندسة البريطانية من أصول عراقية الراحلة زها حديد.

.