كأس العالم

مونديال قطر يساهم فى تغيير صورة النقابات العمالية

تواصل قطر جهودها الحثيثة بكل قوة من أجل الانتهاء من كل الأمور المحيطة بتنظيم كأس العالم 2022 والذي تستضيفه الإمارة الخليجية

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D9%8A%D8%B3%D8%A7%D9%87%D9%85%20%D9%81%D9%89%20%D8%AA%D8%BA%D9%8A%D9%8A%D8%B1%20%D8%B5%D9%88%D8%B1%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%82%D8%A7%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%A9

لا تترك دولة قطر فرصة للحديث عن اهتمامها برعاية حقوق العمال لديها فى مشاريع كأس العالم لكرة القدم، المقررة فى قطر عام 2022، دون الاستفادة منها فى ظل أهمية إيصال الصورة الكاملة إلى المعنيين والمهتمين بالأمر على مستوى العالم.

واتفق المشاركون فى مؤتمر جلوبال يونيون الرياضي في العاصمة الألمانية برلين، «الثلاثاء»، على أن استضافة قطر لبطولة كأس العالم لكرة القدم في 2022 تسهم في تغيير تصور بعض النقابات العمالية الأكثر نفوذاً في العالم.

اقرأ أيضاً: صمويل إيتو يمنح وعدًا لجماهير بطولة كأس العالم 2022

و‏قال ديتمار شايفر من جلوبال يونيون خلال إحدى جلسات المؤتمر: «أتمنى أن نتعاون مع بعض الدول الأوروبية بالطريقة التي نتعاون بها مع اللجنة العليا للمشاريع والإرث (الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم عام 2022)، ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشئون الاجتماعية في قطر».

وهذا الأمر يشكل إشادة لم تأت من فراغ بل نتيجة الجهود التى تقوم بها قطر فى هذا المجال والحرص على تأكيد دورها فى رعاية حقوق العمال وتوفير البيئة المناسبة لهم للعمل فى كل مشروعات مونديال 2022.

وخلال المؤتمر نفسه قالت جيل كارتميل، مساعدة الأمين العام لاتحاد يونايت: تسهم الأحداث الرياضية الكبرى في إبراز الجانب المشرق في الدول المضيفة، وتعتبر دولة قطر أصدق دليل على ذلك، إذ تستثمر كرة القدم لتغيير حياة الأفراد نحو الأفضل.

كما قام محمود قطب المدير التنفيذي لرعاية العمال باللجنة العليا للمشاريع والإرث، وممثل قطر فى مؤتمر جلوبال يونيون الرياضي، بعقد اجتماع مع ممثل الاتحاد الدولي لكرة القدم المشارك فى المؤتمر، أكد خلاله التزام دولة قطر ومساعيها في مجال حقوق الإنسان بشكل عام وليس من أجل استضافة كأس العالم لكرة القدم.

.