كأس العالم

مونديال روسيا| الشاب رينار «المغربي» يتحدى خبرة كيروش «الإيراني»

الفرنسي ذو الـ49 عاماً يتمنى أن يواصل إنجازاته الإفريقية على المستوى الدولي، بينما البرتغالي المخضرم يأمل في الذهاب بعيداً في البطولة

0
%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D8%A8%20%D8%B1%D9%8A%D9%86%D8%A7%D8%B1%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%D9%8A%C2%BB%20%D9%8A%D8%AA%D8%AD%D8%AF%D9%89%20%D8%AE%D8%A8%D8%B1%D8%A9%20%D9%83%D9%8A%D8%B1%D9%88%D8%B4%20%C2%AB%D8%A7%D9%84%D8%A5%D9%8A%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%C2%BB

تقام في الثالثة من عصر اليوم الجمعة بتوقيت جرينيتش المباراة الأولى في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الثانية في كأس العالم روسيا 2018 بين إيران والمغرب.

وبالحديث عن المباراة، يستعرض معكم موقع آس آرابيا السيرة الذاتية للبرتغالي كارلوس كيروش والفرنسي هيرفي رينار المديرين الفنيين للمنتخبين.

كارلوس كيروش

يعتبر البرتغالي ذو الـ65 عاماً من المدربين المعروفين على مستوى العالم، حيث كانت له الكثير من الصولات والجولات في الملاعب الأوروبية على مستوى التدريب.

الفرق التي دربها

بدا كيروش مسيرته التدريبة بتدريب منتخب البرتغال للشباب، ومنه إلى المنتخب الأول الذي دربه لمدة عامين.

كانت أبرز الفرق التي دربها كيروش مانشستر يونايتد الإنجليزي كمساعد للأسكتلندي أليكس فيرجسون، وريال مدريد وسبورتنج لشبونة، أما على مستوى المنتخبات، قاد كيروش منتخبات الإمارات والبرتغال في ولايتين مختلفتين وجنوب إفريقيا قبل ان يستقر به الحال في إيران منذ عام 2011.

الإنجازات

حصل المدير الفني ذو الـ65 عاماً على لقب الدوري البرتغالي مع سبورتنج لشبونة وكأس السوبر الإسباني مع ريال مدريدن وكأس الاتحاد الآسيوي مع نيجويا جرامبوس، كما حصل على لقب كأس العالم للشباب مع البرتغال مرتين متتاليتين.

هيرفي رينار

على الرغم من أنه يعتبر صغير السن في عالم التدريب إلا أنه تمكن من تحقيق العديد من الإنجازات، كانت أبرزها مع كرة القدم الإفريقية.

الفرق التي دربها

المدير الفني ذو الـ49 عاماً بدأ مسيرته بتدريب الأندية، قبل أن ينتقل عام 2008، وهو في الثامنة والثلاثون من عمره ليتولى مسئولية المنتخب الزامبي كبدايته الحقيقة.

أبرز المنتخبات التي دربها رينار كان المنتخب الزامبي في ولايتين مختلفتين، والمنتخب الأنجولي، ومنتخب ساحل العاج، وأخيراً منتخب المغرب، أما على مستوى الفرق فقد درب هيرفي أندية اتحاد العاصمة الجزائري، وسوشو وليل الفرنسيان.

الإنجازات

حصل هيرفي رينار على بطولتين فقط، الأولى كانت عندما حقق مفاجأة كبيرة بالفوز بكأس الأمم الإفريقية عام 2012 وهو مديراً فنياً لمنتخب زامبيا، قبل أن يرحل إلى الدوري الفرنسين ويعود مرة أخرى إلى إفريقيا عام 2015 ليقود ساحل العاج إلى التتويج بأول لقب في كأس الأمم في تاريخها

.