الأمس
اليوم
الغد
مهرجان لشباب «الجيل المبهر» على هامش كأس العالم للأندية بقطر

مهرجان لشباب «الجيل المبهر» على هامش كأس العالم للأندية بقطر

برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسئولة عن مشروعات ومبادرات مونديال قطر 2022، أعلن عن تنظيم النسخة الأولى من مهرجان الشباب

آس آرابيا
آس آرابيا

أعلن «الجيل المبهر» برنامج المسؤولية المجتمعية في اللجنة العليا للمشاريع والإرث المسئولة عن مشروعات ومبادرات مونديال قطر 2022، عن تنظيم النسخة الأولى من مهرجان الشباب في الفترة من 15 إلى 18 ديسمبر المقبل، في حديقة الأوكسجين بمؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وذلك على هامش كأس العالم للأندية المقرر بقطر ف] الفترة من 11- 21 ديسمبر المقبل، لتتوالى بعده سلسلة من المهرجانات في الطريق نحو بطولة كأس العالم لكرة القدم قطر 2022.

ومن المقرر أن يحضر الفعالية المرتقبة أكثر من 170 شابًا من برنامج السفراء، بنسختيه المحلية والعالمية، فضلًا عن مشاركين آخرين من الشباب وقادة المستقبل في قطر، بهدف الإسهام في بناء إرث اجتماعي مستدام، والوصول إلى شرائح شبابية أوسع في قطر وحول العالم.

وستشمل أبرز فعاليات المهرجان أنشطة افتتاحية وورش عمل ضمن برنامج كرة القدم من أجل التنمية يقودها السفراء الشباب، وعروضًا ثقافية، وغيرها من الأنشطة مع السفراء من الشخصيات الشهيرة، ما من شأنه إلهام الشباب المشاركين في المهرجان.

وفي تصريح له حول مهرجان الشباب، قال ناصر الخوري مدير برنامج الجيل المبهر: يتطلع البرنامج بفخر للإعلان عن النسخة الأولى من مهرجان شباب الجيل المبهر، الذي سيقام في مؤسسة قطر بالتزامن مع منافسات بطولة كأس العالم للأندية، وسيصحب المهرجان أفضل المشاركين الواعدين في برنامج كرة القدم من أجل التنمية في رحلة كرة قدم لا تنسى.

وأضاف الخوري: لدينا قائمة من الشركاء المميزين والتي سنعلن عنها مع انطلاق المهرجان، إضافة إلى ذلك نفخر بشركائنا من الأندية العالمية مثل نادي ايه اس روما الإيطالي، وكأس أوبين البلجيكي، وليدز يونايتد، وشيفيلد إف سي الإنجليزيين، وكذلك الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم، وأكاديمية باريس سان جيرمان في الدوحة.

يمكنك قراءة أيضًا: معهد جسور يواصل استعداداته لمونديال 2022

وفي سياق متصل، يطلق الجيل المبهر برنامج السفراء الشباب المحلي، بهدف استقطاب خمسة سفراء جدد من قطر، للمشاركة في مهرجان الشباب، ويسعى البرنامج من خلال إلهام وإشراك الشباب من القطريين والمقيمين إلى تنشئة جيل من الشباب الداعم والفاعل الذي يدوم التزامه إلى ما بعد مونديال 2022، إلى جانب التحلي بالعزيمة لإحداث تغييرات اجتماعية إيجابية، وترك إرث مستدام ينسجم مع أهداف رؤية قطر الوطنية 2030.

وسيتلقى الشباب من القطريين والمقيمين من أصحاب المواهب الواعدة الذين يتم اختيارهم كسفراء شباب للبرنامج، تدريبًا لتطوير مهاراتهم ليصبحوا قادرين على نقل قيم ومبادئ الجيل المبهر للشباب في قطر وحول العالم.

الجدير بالذكر أن برنامج الجيل المبهر تأسس عام 2010 خلال مرحلة إعداد ملف قطر لاستضافة كأس العالم لكرة القدم، ويهدف البرنامج إلى أن تترك البطولة إرثًا مستدامًا بعد إسدال الستار على منافساتها، وذلك عبر توظيف كرة القدم لإحداث تغييرات إيجابية في حياة الأفراد، ونجح الجيل المبهر إلى الآن في الوصول إلى أكثر من 500 ألف مستفيد في الشرق الأوسط وآسيا، ويهدف للوصول إلى مليون مستفيد بحلول عام 2022.

اخبار ذات صلة