كأس العالم

ملف المغرب والملف الأمريكي الشمالي تصل إلى مرحلة التصويت النهائية

سيبدأ التصويت النهائي لاختيار المرشح لاستضافة كأس العالم 2026 يوم الأربعاء القادم بعد تجاوز الملف الأمريكي الشمالي وملف المغرب الوصل لمرحلة التصويت

0
%D9%85%D9%84%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%BA%D8%B1%D8%A8%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D9%81%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D8%B1%D9%8A%D9%83%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%B4%D9%85%D8%A7%D9%84%D9%8A%20%D8%AA%D8%B5%D9%84%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D9%85%D8%B1%D8%AD%D9%84%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B5%D9%88%D9%8A%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D9%87%D8%A7%D8%A6%D9%8A%D8%A9

وافق الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» اليوم الأحد، على ملف الأمريكي الشمالي «الولايات المتحدة الأمريكية – كندا – المكسيك»، وملف المغرب للوصول إلى مرحلة التصويت النهائي لتنظيم كأس العالم 2026 الذي سيقام لأول مرة بمشاركة 48 دولة مقسمة داخل 16 مجموعة وهناك ثلاث منتخبات سيتنافسون داخل كل مجموعة وسيتأهل منهم منتخب واحد فقط.

وسيبدأ كونجرس الفيفا يوم الأربعاء القادم السماح بالتصويت بين الملف الأمريكي الشمالي وملف المغرب الذي يمثل شمال أفريقيا، وسيشارك في التصويت 207 اتحاد دولي من جميع أنحاء العالم، وهناك اختيار ثالث بالنسبة للاتحادات المشاركة وهو الامتناع عن التصويت، وإذا زادت نسبة الامتناع عن التصويت علي النسبة البسيطة التي سيحصل عليها الملف الفائز، فسيتم اعتبار التصويت باطلًا، وسيتم تشكيل تصويت جديد واستبعاد الملفات المرشحة من التصويت للاستضافة مونديال 2026، وسيتم اختيار ملف آخر غير هذين الملفين التي سيتم اعتبارها غير مؤهلة للاستضافة.

ويشكل هذا الاختيار الثالث الذي اقترحته الفيفا في التصويت يوم الأربعاء المقبل وهو الامتناع عن التصويت، قلقًا على المرشحين سواء الملف الأمريكي الشمالي أو ملف المغرب، حيث يعتبر مخرج لبعض الدول الأخرى لفتح الباب لتنظيم مونديال 2026 بدون منافسة الولايات الأمريكية المتحدة بشكل خاص التي هدد رئيسها دونالد ترامب لكل من يعارض ترشح بلاده لاستضافة مونديال 2026، لذلك يتيح هذا الاختيار في التصويت من توفير مأوي للدول التي تخشي مواجهه مشاكل مع ترامب.

وأعلن الفيفا أن طريقة التصويت ستكون إلكترونية وسيتم الإعلان عن نتيجتها بمجرد الانتهاء من التصويت، ويعتقد المحللون أن الاختيار الثالث في التصويت لن يفوز، وأن بعض الدول ستستغل هذا التصويت ضد سياسات ترامب وتصوت لملف المغرب خاصة بعد استمرار ترامب في رفع الجدار بين بلاده والمكسيك وكذلك مواجهة علنًا ضد رئيس وزراء كندا جوستين ترودو، لذلك فإن المعركة التي يخوضها ترامب مع المكسيك وكندا لا تبشر بالخير بالنسبة إلى العرض الأمريكي لاستضافة كأس العالم 2026 لأن الفيفا لا يريد المخاطر، وهذا من المحتمل أن يجعل العديد من الاتحادات تغير أصواتهم وتؤيد المغرب.

.