كأس العالم

معهد جسور يشارك في برامج لمساعدة متطوعي مونديال قطر 2022

شارك معهد جسور في تصميم وتقديم باقة من البرامج التدريبية عبر الإنترنت لمساعدة متطوعي كأس العالم FIFA قطر 2022.

0
%D9%85%D8%B9%D9%87%D8%AF%20%D8%AC%D8%B3%D9%88%D8%B1%20%D9%8A%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%83%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D9%85%D8%AC%20%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9%20%D9%85%D8%AA%D8%B7%D9%88%D8%B9%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022

أكدت عفراء النعيمي، المدير التنفيذي لمعهد جسور «التابع للجنة العليا للمشاريع والإرث، الجهة المسئولة عن مشروعات ومبادرات كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022» أن عام 2020 لم يكن عاماً عادياً، حيث جاء مصحوباً بتحديات لم نعهدها من قبل فرضها علينا تفشي وباء كوفيد-19 الذي حدَّ من قدرتنا على تنفيذ أنشطتنا بالطريقة المعتادة.

وقالت عفراء النعيمى للموقع الرسمي للجنة العليا للمشاريع والإرث: نجحنا في التكيُّف السريع مع الوضع الجديد وواصلنا تقديم برامجنا وأنشطتنا التدريبية، التزاماً منا بأداء دورنا الاستراتيجي الذي يمليه علينا عملنا تحت مظلة اللجنة العليا للمشاريع والإرث، وتجلَّت أبرز الحقائق التي أكدها لنا الوضع الحالي في أهمية طرح الدورات التدريبية عبر الإنترنت التي كنا نعكُف على تطويرها قبل ظهور الوباء بهدف توسيع رقعة انتشار معهد جسور خارج دولة قطر ومنطقة الشرق الأوسط، وجاءت الجائحة لتسرع تطبيقها، ومع انتقال طلابنا للتعلُّم من المنزل، كثَّفنا العمل مع شريكنا الاستراتيجي كلية "أس دي إيه" بوكوني الإيطالية للإدارة لتقديم برامج الدبلوم الرئيسية للمعهد بسهولة ويسر عبر الإنترنت، وتمثَّلت أهم الأسباب التي توجت هذه التجربة بالنجاح في سرعة تجاوب فريقنا مع الظروف غير المسبوقة التي فرضها الوباء، والخبرة التي تتمتع بها كلية "أس دي إيه" بوكوني في مجال التعليم الإلكتروني، والأهم من هذا وذاك مرونة المشاركين وقدرتهم على مواصلة التعلُّم عبر الإنترنت.

وأضافت عفراء النعيمى: كان هذا العام حافلاً بالأنشطة التي صممناها خصيصاً لدعم شركائنا، وكان من أبرزها ورشة عمل للتنفيذيين العاملين في أسرة كرة القدم القطرية أقيمت في فبراير الماضي باستاد الجنوب المونديالى بالتعاون مع منصة "ليدرز إن سبورت" وغيرها من المؤسسات البارزة في قطر، بالإضافة إلى ورشة عمل أخرى عبر الإنترنت استمرت ليومين حول كيفية توليد إيرادات جديدة وتعافي صناعة كرة القدم من آثار الجائحة والتي استهدفت مسؤولين في اتحاد آسيان لكرة القدم بالتعاون مع الاتحاد القطري لكرة القدم ، كما شارك معهد جسور في تصميم وتقديم باقة من البرامج التدريبية عبر الإنترنت لمساعدة متطوعي كأس العالم FIFA قطر 2022 في الاستعداد للبطولة التي ستنطلق في غضون أقل من عامين، وذلك في إطار التزامنا بالإسهام في تقديم نسخة مبهرة من بطولة كأس العالم.

واختتمت عفراء النعيمى قائلة : بالتوازي مع الأنشطة السابقة، أطلقنا سلسلة من الندوات والجلسات الالكترونية المنتظمة لنعزز حضورنا في الفضاء الإلكتروني. ونتناول في هذه السلسلة باقة منوعة من الموضوعات تشمل: الرياضة، وإدارة الفعاليات، والتعليم، والبحوث، والشباب، والاستدامة البيئية، والدبلوماسية الرياضية، كما أن معهد جسور سيمنح الأولوية في العامين المقبلين للبرامج التدريبية التي تستهدف بناء قدرات مجموعات رئيسية مشاركة في تنظيم مونديال قطر 2022.

.