كأس العالم

مساعدة وزير خارجية التشيك تزور أكاديمية أسباير

مايكلا ماركسوفا مساعدة وزير الخارجية لجمهورية التشيك، ومارتن دفوراك سفير جمهورية التشيك في قطر زارا أكاديمية التفوق الرياضي أسباير بالعاصمة القطرية الدوحة.

0
%D9%85%D8%B3%D8%A7%D8%B9%D8%AF%D8%A9%20%D9%88%D8%B2%D9%8A%D8%B1%20%D8%AE%D8%A7%D8%B1%D8%AC%D9%8A%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%83%20%D8%AA%D8%B2%D9%88%D8%B1%20%D8%A3%D9%83%D8%A7%D8%AF%D9%8A%D9%85%D9%8A%D8%A9%20%D8%A3%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%8A%D8%B1

قامت السيدة مايكلا ماركسوفا مساعدة وزير الخارجية لجمهورية التشيك، ومارتن دفوراك سفير جمهورية التشيك في قطر بزيارة إلى أكاديمية التفوق الرياضي أسباير بالعاصمة القطرية الدوحة أمس - الجمعة - ، وذلك خلال زياتها الحالية لقطر.

واستقبل مساعدة وزير خارجية التشيك والسفير التشيكي في قطر لدى وصولهما إلى الأكاديمية مسئولي أسباير وسط حفاوة كبيرة خاصة وأنها الزيارة الأولي إلى الأكاديمية من جانب المسئولة التشيكية التي تفقدت مرافق أسباير من خلال الجولة التي قامت بها وتعرفت على أهم محتوياتها والقدرات العالية التي تتمتع بها على صعيد أعداد الرياضيين وتأهليهم ليكونوا نجوم المستقبل في عالم الرياضة.

وأشادت مساعدة وزير خارجية التشيك بالإمكانيات التي تتمتع بها أكاديمية أسباير مشيرة إلى الأسلوب العلمي المتبع في إعداد الرياضيين منذ الصغر والوصول بهم إلى افضل مستوى ممكن مع توفير الرعاية الكاملة بالنسبة لهم وتامين الجانب العلمي أيضا بحيث يكون هناك توازن بين الاهتمام بالرياضة والتفوق الدراسي، وهو الأمر الذي يسهم في خلق جيل رياضي متعلم ومثقف ويملك القدرة على التعامل مع الطبيعة التي سيعيش فيها مستقبلا من حيث كثرة المنافسات الرياضية والتعامل مع العديد من الثقافات، وكذلك القدرة على تحمل الضغوط نتيجة المطالبة بالنجاح في الجانب الرياضي بعد التخرج من الأكاديمية.

وتملك أكاديمية أسباير سمعة عالمية كبيرة من خلال تميزها في إعداد الرياضيين وتأهيلهم وأيضا الإمكانيات التي تتمتع بها، وفى الكثير من الزيارات الرسمية من المسئولين الكبار بمختلف دول العالم تكون زيارة أسباير ضمن جدول الزيارة نظرا لأنها من أهم معالم العاصمة الدوحة، كما أن الطريقة التي تدار بها الأكاديمية منذ التأسيس عام 2004 وحتى الآن نموذجية وحققت نجاحات كبيرة على مستوى الرياضة القطرية عن طريق خريجي الأكاديمية في أكثر من رياضة ، وعلى سبيل المثال وليس الحصر فوز منتخب قطر الأول لكرة القدم بكأس آسيا في الإمارات عام 2019، والنتائج المبهرة للبطل الأولمبي معتز برشم في مسابقة الوثب العالي سواء في بطولة العالم لألعاب القوى التي حقق فيها الميدالية الذهبية عام 2019 بالدوحة، وكذلك دورة الألعاب الأولمبية التي حققها فيها برونزية فى لندن 2012، وفضية فى ريو دي جانييرو 2016، ويتطلع إلى الفوز بالذهبية في أولمبياد طوكيو المقبلة.


.