كأس العالم

مدرب بولندا يستقيل بسبب الإخفاق في كأس العالم

ناوالكا يشعر أنه مسؤول عن الخروج من الدور الأول وعن خيبة أمل الجمهور البولندي

0
%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%86%D8%AF%D8%A7%20%D9%8A%D8%B3%D8%AA%D9%82%D9%8A%D9%84%20%D8%A8%D8%B3%D8%A8%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%AE%D9%81%D8%A7%D9%82%20%D9%81%D9%8A%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85

أعلن زبيجنيو بونييك رئيس الاتحاد البولندي لكرة القدم، اليوم الثلاثاء، أن آدم ناوالكا مدرب المنتخب تقدم باستقالته من منصبه، على أن يتركه بشكل رسمي يوم 30 يوليو المقبل، وذلك في أعقاب الخروج من الدور الأول في كأس العالم 2018 في روسيا.

وقال بونييك في مؤتمر صحفي: «ناوالكا سيرحل بنهاية الشهر الحالي، وسنبحث بعد ذلك عن مدرب جديد».

بدوره، صرح ناوالكا الذي تولى مهمة الإشراف على المنتخب في نوفمبر 2013: «أشعر بأني مسؤول عن عدم تحقيق الأهداف المطلوبة في كأس العالم، ولم نلبِ تطلعات المشجعين».

وخسرت بولندا في المباراة الأولى أمام السنغال بهدفين مقابل هدف، وفي الثانية أمام كولومبيا صفر-3، وحققت فوزا هزيلاً على اليابان 1-صفر في المباراة الثالثة الأخيرة في الدور الأول.

والمباراة الأخيرة كانت الـ50 لناوالكا على رأس المنتخب حيث حقق 26 فوزا مقابل تسع هزائم و15 تعادلا، وسجل لاعبوه 99 هدفاً مقابل 49 هدفا في شباكهم.

وقال بونييك الذي شكر المدرب على تعاونه مع الاتحاد: «اعتبارًا من سبتمبر، يتعين علينا بدء عمل جديد، بصراحة أريد أن أشكر ناوالكا على سنوات العمل الخمس معنا».

واعتبر المدرب من جانبه أن كرة القدم البولندية حققت تحت إشرافه «خطوة إلى الأمام»، مؤكداً أنه يترك منصبه بـ«كرامة».

.