كأس العالم

مدرب بلجيكا يرى أن كورتوا يمر بأفضل لحظات مسيرته.. ويكشف حالة هازارد

روبرتو مارتينيز المدير الفني لمنتخب بلجيكا يؤكد أن تيبو كورتوا حارس مرمى نادي ريال مدريد يعيش في المواسم الأخيرة اللحظة الأفضل في مسيرته الكروية.

0
اخر تحديث:
%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D8%A8%D9%84%D8%AC%D9%8A%D9%83%D8%A7%20%D9%8A%D8%B1%D9%89%20%D8%A3%D9%86%20%D9%83%D9%88%D8%B1%D8%AA%D9%88%D8%A7%20%D9%8A%D9%85%D8%B1%20%D8%A8%D8%A3%D9%81%D8%B6%D9%84%20%D9%84%D8%AD%D8%B8%D8%A7%D8%AA%20%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%87..%20%D9%88%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D9%87%D8%A7%D8%B2%D8%A7%D8%B1%D8%AF

أكد الإسباني روبرتو مارتينيز مدرب منتخب بلجيكا أنه مقتنع تمامًا بأن تيبو كورتوا حارس «الشياطين الحمر» ونادي ريال مدريد، يعيش حاليًا «اللحظات الأفضل في مسيرته»، مقارنة بمستواه في 2018، حين بلغ المنتخب البلجيكي نصف نهائي بطولة كأس العالم التي أقيمت في روسيا، قبل انتقاله إلى «سانتياجو بيرنابيو».

وفي مؤتمر صحفي قبل السفر لمواجهة منتخب التشيك في الجولة الثانية تصفيات أوروبا المؤهلة إلى بطولة كأس العالم، قطر 2022، قال المدرب الإسباني «أعتقد أن تيبو يعيش الآن أفضل اللحظات في مسيرته، وصل لمستوى من الأهمية يصل إليه المرء فقط بالخبرة في اللعب مع فريق مثل ريال مدريد».

وذكر مارتينيز بأن كورتوا توج بجائزة زامورا لأقل حارس مرمى تلقت شباكه أهدافا في موسم 2019-2020، وأن تصدياته الاستثنائية «كان لها دور في 37 نقطة حصدها ريال مدريد».

وأبرز المدرب أن «مستواه (كورتوا) كان غير عادي في النادي ولطالما كان أداؤه ثابتًا للغاية على المستوى الدولي. لقد غاب عن بضعة مباريات بسبب كورونا وإصابة صغيرة، لكن يمكنني أن أقول عن مستواه الآن أنه يعيش أفضل اللحظات في مسيرته وأفضل مما كان عليه في 2018».


هازارد لا يطيق الانتظار من أجل العودة

وتطرق روبرتو مارتينيز في تصريحاته للحديث عن لاعب بلجيكي في ريال مدريد، وهو إيدن هازارد، الذي يعاني بشكل كبير من الإصابات منذ انتقاله إلى النادي الملكي قادمًا من تشيلسي الإنجليزي في صيف 2019.

وأكد مدرب منتخب بلجيكا أن هازارد متلهف من أجل العودة للعب بصفة منتظمة، ولا يطيق الانتظار في الوقت الحالي من أجل التعافي من إصابته.

وقال مارتينيز: «أعتقد أن إدين يحافظ على هدوئه في كل المواقف، لكنه الآن لا يطيق الانتظار للعودة إلى الملاعب. لا يهم حجم الخبرة التي تحظى بها، حين تكون لاعبا لا يستطيع أن يكون في الملعب ينتابك شعور غريب».

كما أشار مارتينيز إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يضطر فيها هازارد، الذي يخضع للعلاج بدون تدخل جراحي، للابتعاد عن الملاعب طوال هذا الوقت.

وأوضح «يكون الأمر صعبا عليك حين تقضي 12 أو 13 موسما وأنت تلعب أقصى حد ممكن من الدقائق ثم فجأة تجد نفسك لا تستطيع القيام بما كنت تفعله دائما. الأمر بمثابة صدمة، لكن إدين كان في حالة مزاجية جيدة حين رأيته وهو لا يطيق الانتظار للعمل بجدية لأقصى درجة ليعود للعب مع ريال مدريد».

واستغل المهاجم البلجيكي فترة توقف مسابقات الدوري للعمل على تعافيه مع أطباء المنتخب وسيسافر مجددا لمدريد لمواصلة العلاج.

وفي هذا السياق، أكد ماريتينز أنه سواء المنتخب أو النادي «يدعمان بعضهما البعض» كي يعود هازارد «لأفضل مستوياته في أقرب وقت».

5 غيابات عن مواجهة التشيك

وسيخوض منتخب بلجيكا مواجهة التشيك في غياب 5 لاعبين، أبرزهم يانيك كاراسكو، وقال مدرب المنتخب البلجيكي خلال المؤتمر الصحفي الرسمي الخاص بالمباراة «كاراسكو تلقى ضربة في الكاحل خلال آخر مباراة خاضها مع فريقه أتلتيكو مدريد ونرى أنه ليس جاهزا لمواجهة السبت. لن يتواجد معنا ولكنه سيواصل العمل من أجل التواجد في مواجهة الثلاثاء المقبل».

وأوضح مارتينيز أنه يحتفظ باللاعب للمباراة الثالثة بالتصفيات أمام بيلاروسيا المقرر لها الثلاثاء القادم، وذلك بعد خروجه من قائمة مواجهة ويلز.

وتمنع القواعد الصحية والحجر الصحي الإلزامي عقب السفر مدرب الشياطين الحمر من استدعاء لاعبيه الذين يشاركون بالدوري الألماني مثل تورجان هازارد وكوين كاستيلس وتوماس مونييه وتوماس فيرمايلين.

يذكر أن منتخب بلجيكا يلعب في المجموعة الخامسة من تصفيات أوروبا المؤهلة إلى بطولة كأس العالم، قطر 2022، التي تضم إلى جانبه منتخبات بيلاروسيا، وويلز، والتشيك، وإستونيا.

واستهل منتخب بلجيكا مشواره في السباق نحو المونديال بانتصار على ويلز (3-1) يوم الأربعاء الماضي، وسيحل ضيفا على التشيك غدا السبت، ثم سيستقبل بيلاروسيا يوم الثلاثاء.


.