كأس العالم

مدرب البرتغال يعلق على حالة رونالدو المعنوية بعد خيبات الأمل مع يوفنتوس

فرناندو سانتوس المدير الفني لمنتخب البرتغال يتحدث عن حالة كريستيانو رونالدو قائد الفريق، بعد الإحباطات العديدة التي تعرض لها مؤخرًا مع ناديه يوفنتوس الإيطالي.

0
%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D8%AA%D8%BA%D8%A7%D9%84%20%D9%8A%D8%B9%D9%84%D9%82%20%D8%B9%D9%84%D9%89%20%D8%AD%D8%A7%D9%84%D8%A9%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D9%86%D9%88%D9%8A%D8%A9%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%AE%D9%8A%D8%A8%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%85%D9%84%20%D9%85%D8%B9%20%D9%8A%D9%88%D9%81%D9%86%D8%AA%D9%88%D8%B3

بعث فرناندو سانتوس المدير الفني لمنتخب البرتغال برسالة تفاؤل إلى مشجعي بطل أوروبا، حيث أكد أن معنويات كريستيانو رونالدو قائد الفريق مرتفعة للغاية قبل بدأ التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى بطولة كأس العالم، قطر 2022، رغم الخيبات الأخيرة التي تعرض لها مع ناديه، يوفنتوس الإيطالي.

ويبدأ منتخب البرتغال مشواره في التصفيات الأوروبية المؤهلة إلى مونديال 2022 من ملعب يوفنتوس بالذات بسبب قيود السفر المرتبطة بتفشي فيروس كورونا، وذلك حين يتواجه رونالدو وزملاؤه مع منتخب أذربيجان.

ووجد رونالدو نفسه تحت ضغط الانتقادات في الأسبوعين الأخيرين نتيجة فشله ورفاقه في يوفنتوس في التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بالخروج على يد بورتو البرتغالي، قبل أن تتعرض حظوظ «السيدة العجوز» بلقب عاشر على التوالي في الدوري الإيطالي لصفعة شبه قاضية بخسارته في عطلة نهاية الأسبوع على أرضه أمام بينيفينتو، ما تركه متخلفا عن إنتر المتصدر بفارق 10 نقاط.

وأكد سانتوس في حديثه عن رونالدو الذي وصفه بـ«الصديق المقرب جدا»، أن اللاعب البالغ 36 عاما يتمتع بمعنويات مرتفعة، موضحا «لطالما كنا مقربين من بعضنا البعض وصديقين جيدين جدا. لا تربطنا فعلا علاقة مدرب-لاعب».

وتابع ابن الـ66 عاما أن رونالدو «يمثل بالتأكيد نوعية رائعة ودائما ما يظهر سعادة وفرحاً كبيرين حين يكون مع الفريق».

ويسعى رونالدو إلى الوصول للرقم القياسي من حيث عدد الأهداف الدولية والمسجل باسم النجم الإيراني السابق علي دائي (109)، إذ لا يتخلف عن الأخير سوى بفارق سبعة أهداف.

ورأى سانتوس أن نجم ريال مدريد الإسباني السابق «لاعب مهم جدا، ربما الأفضل في العالم. لا أعتقد أنه يواجه في الوقت الحالي أي مشكلة من الناحية الذهنية».

وتأهلت البرتغال إلى نهائيات كأس العالم سبع مرات في تاريخها، وكانت أفضل نتائجها وصولها إلى نصف النهائي عامي 1966 و2006.

ويزخر المنتخب البرتغالي بالنجوم حاليا، إذ يضم لاعبين مثل برونو فرنانديز نجم مانشستر يونايتد الإنجليزي، وجواو فيليكس مهاجم نادي أتلتيكو مدريد الإسباني، ودييجو جوتا جناح ليفربول الإنجليزي إلى جانب رونالدو.

وبعدما فكوا النحس الذي لازمهم في البطولات الكبرى باإرازهم كأس أوروبا 2016 في فرنسا، كشف سانتوس أن الفوز بكأس العالم «ليس بالحلم حقاً، بل شيء بإمكانه أن يتحول إلى حقيقة بالتأكيد».

وتابع «نعلم بأن رونالدو يطمح على الدوام إلى احراز ألقاب جديدة، لكن جميع اللاعبين يريدون الفوز بكأس العالم»، مشددا «بإمكاننا القتال كي نصبح أبطال عالم».

ورغم أن المنتخب المصنف خامساً عالمياً مرشحاً فوق العادة لتخطي أذربيجان في مستهل مشواره في المجموعة الأوروبية الرابعة التي تضم صربيا وإيرلندا ولوكسمبورج وقطر الضيفة على التصفيات، حذر سانتوس لاعبيه بضرورة «عدم الاستهانة بأحد. نعلم أن بإمكان أذربيجان أن تكون خطيرة جدا في الهجمات المرتدة».

ويسافر أبطال أوروبا السبت إلى صربيا قبل أن يحلوا بعدها بثلاثة أيام في لوكسمبورج، في الجولة الثالثة من التصفيات.


.