كأس العالم

مدرب أوروجواي يكشف خطته لإيقاف رونالدو

مدرب أوروجواي يكشف خطته لإيقاف رونالدو

0
%D9%85%D8%AF%D8%B1%D8%A8%20%D8%A3%D9%88%D8%B1%D9%88%D8%AC%D9%88%D8%A7%D9%8A%20%D9%8A%D9%83%D8%B4%D9%81%20%D8%AE%D8%B7%D8%AA%D9%87%20%D9%84%D8%A5%D9%8A%D9%82%D8%A7%D9%81%20%D8%B1%D9%88%D9%86%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%88

أعلن أوسكار تاباريز، المدير الفني لمنتخب أوروجواي، عن الاستراتيجية التي سيواجه فيها نجم البرتغال كريستيانو رونالدو أحد «مهاجمي النخبة»، وذلك عندما يلتقي المنتخبان، السبت، في «سوتشي» ضمن الدور ثمن النهائي لمونديال روسيا 2018.

وأشار تاباريز إلى أن على فريقه إيجاد الحلول الجماعية من أجل الحد من تأثير رونالدو الذي سجل أربعة أهداف في ثلاث مباريات في النسخة الحالية، بعدما اكتفى بثلاثة أهداف في مشاركاته الثلاث السابقة في النهائيات.

وقال تاباريز: «لا أعرف كيف ستكون مجريات المباراة، يضاف إلى ذلك أننا لا نخمن، سنعرف ذلك سرعان ما يحين وقت اللعب، أدرك أن إمكانية أن تكون المباراة مملة تشغل بالكم، لكننا لا نفكر حتى بالأمر، إذا كانت مملة وفزنا نحن، لن نتذمر».

وأضاف «صحيح أن هناك لاعبين رائعين وذوي خبرة، واحتمال أن تكون المباراة متوازنة، لكنها قد تكون مملة، وهذا جزء من ذاتية كرة القدم».

رونالدو «من مهاجمي النخبة»

وتحدث تاباريز عن رونالدو قائلًا: «كريستيانو رونالدو من مهاجمي النخبة، لديه إمكانات هائلة ويجب أن نخطط لهذه المباراة ضد فريق منافس، مع الأخذ في الاعتبار أهمية كل لاعب بشكل فردي وعلى الصعيد الجماعي».

وتابع: «رونالدو هو أيضًا قائد بكل مؤهلاته، لكن لن يكون هناك لاعب واحد يراقبه، لن يراقبه جودين فقط. نريد أن نفعل الأمور بشكل جماعي للحد من تأثيره أو على الأقل المحاولة».

أما بالنسبة للويس سواريز فقال: «خصومتنا على صعيد المنتخبات مختلفة تمامًا –ويقصد الخصومة بينهما مع فريقيهما ريال مدريد حيث يلعب رونالدو، وبرشلونة الذي يدافع سواريز عن ألوانه– هناك نحاول التنافس، كل مع فريقه، لكن هنا نحن في كأس العالم، شعور الدفاع عن قميص المنتخب الوطني مميز جدًا والجميع يريد أن يعطي أفضل ما لديه للتأهل إلى الدور المقبل».

وأكد لويس سواريز: «أشعر أنني أفضل بكثير من المباراة الأولى، وأحاول جاهدًا تقديم أفضل ما لدي في كل مرة، أقوم بنقد ذاتي وأحلل مبارياتي بعد نهايتها، من الواضح أني لست بحاجة إلى تحفيز إضافي عندما نرى ما نلعب من أجله غدًا، أنه الدور ثمن النهائي من كأس العالم، ضد حاملي لقب كأس أوروبا».

وواصل: «من المستحيل أن يكون هناك دافع أكبر، يجب أن نكون مستعدين، وإذا سارت الأمور بشكل سيئ، سيكون بإمكاننا القول إننا لم نبخل بأي شيء».

واختتم تاباريز: «سنلعب هذه المباراة وهذا الأمر لن يمنعنا من النوم، لا يجب أن نكون مهووسين بالسيناريوهات المحتملة للمباراة، لأن هذا الأمر يشتت التركيز وإذا لم نكن مركزين، من الصعب الفوز، يملك الخصم إمكانات كبيرة مع العديد من اللاعبين المتوجين أبطال أوروبا، لكن بكل تواضع، أعتقد أن لدينا ما يكفي من القدرة التنافسية ونحن على ما يرام».

.