كأس العالم

مدافع كرواتيا يعتذر مجدداً عن تصريحاته المساندة لأوكرانيا

اللاعب احتفل بتأهل منتخب بلاده لنهائي المونديال في ملعب لوجنيكي بلعب الكرة مع الأطفال

0
%D9%85%D8%AF%D8%A7%D9%81%D8%B9%20%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A7%20%D9%8A%D8%B9%D8%AA%D8%B0%D8%B1%20%D9%85%D8%AC%D8%AF%D8%AF%D8%A7%D9%8B%20%D8%B9%D9%86%20%D8%AA%D8%B5%D8%B1%D9%8A%D8%AD%D8%A7%D8%AA%D9%87%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B3%D8%A7%D9%86%D8%AF%D8%A9%20%D9%84%D8%A3%D9%88%D9%83%D8%B1%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A7

بعد التأهل المبدع لمنتخب كرواتيا إلى نهائي مونديال روسيا على حساب إنجلترا، قدم المدافع الكرواتي دوماجوي فيدا اعتذاره مجددا عن تصريحاته المسجلة التي أدلى بها بعد الفوز على روسيا في دور الثمانية.

وقال فيدا عبر التليفزيون الروسي بعد الفوز على إنجلترا 2/1 مساء الأربعاء في المربع الذهبي «لقد كان خطأ، علينا أن نتعلم من أخطائنا».

وفرض الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) غرامة مالية قدرها 15 ألف فرنك سويسري (15 ألف دولار) بحق المدرب المساعد بمنتخب كرواتيا اوجنين فوجويفيتش بسبب السلوك غير الرياضي.

وأعفى اتحاد الكرة الكرواتي فوجويفيتش من منصبه في الجهاز الفني للمنتخب مع إلغاء اعتماده.

وتقدم الاتحاد الكرواتي لكرة القدم باعتذاره إلى روسيا، بعد تداول مقطع فيديو عبر الانترنت يظهر فيه فيدا وهو يحتفل بفوز بلاده على روسيا في دور الثمانية لكأس العالم، من خلال التطرق للأزمة الروسية الأوكرانية.

وذكر اتحاد الكرة الكرواتي في بيان له «الاتحاد الكرواتي لكرة القدم يرغب في الاعتذار للجماهير الروسية بسبب تصرفات أعضاء من بعثة المنتخب».

وذكر فيفا في بيانه أن لجنة الانضباط التابعة له عاقبت فوكويفيتش كنتيجة لتسجيل الفيديو الذي قال خلاله «هذا الفوز لدينامو كييف، ولأوكرانيا».

وأكدت لجنة الانضباط أنها أخذت في عين الاعتبار أن المسئول واتحاد الكرة الكرواتي تقدما باعتذارهما في وقت مناسب، واتخذ اتحاد الكرة الكرواتي أيضا التدابير الداخلية المعتمدة على الفور.

وبعد الفوز على روسيا في دور الثمانية لكأس العالم صاح فيدا في مقطع الفيديو قائلا «المجد لأوكرانيا» قبل أن يقول اللاعب الكرواتي السابق اوجنين فوكويفيتش:«هذا الفوز من أجل دينامو وأوكرانيا.. انطلقي يا كرواتيا».

ولعب فيدا وفوكويفيتش سويا في دينامو كييف، علما بأن الأخير كان يتولى منصب مراقب المنتخب الكرواتي.

وتواجه روسيا عقوبات دولية بسبب دورها في الصراع الأوكراني، حيث جرى تطبيق العقوبات بحقها للمرة الأولى في يوليو 2014، بسبب ضمها لشبه جزيرة القرم ودعمها للانفصاليين في شرق أوكرانيا.

وقال فيدا الذي رحل عن دينامو في 2017 إن تصريحاته «ليس لها علاقة بالسياسة وكانت مجرد مزحة لأصدقائي».

.