الأمس
اليوم
الغد
16:00
انتهت
أولمبيك آسفي
الجيش الملكي
16:15
الشارقة
الوصل
19:30
سينت ترويدن
ميشيلين
19:00
فيليم 2
غرونينغين
17:10
الفيحاء
الرائد
16:15
الفجيرة
اتحاد كلباء
16:00
الوكرة
أم صلال
15:20
العدالة
الفيصلي
13:50
السيلية
الغرافة
13:30
بني ياس
شباب الأهلي دبي
13:30
الجزيرة
خورفكان
13:10
ضمك
الحزم
18:00
انتهت
المغرب التطواني
رجاء بني ملال
16:30
السد
العربي
16:15
عجمان
الظفرة
20:30
بورتيمونينسي
فيتوريا غيمارايش
13:50
الريان
الأهلي
13:50
الدحيل
الشحانية
13:30
انتهت
الشرطة
أمانة بغداد
11:30
الميناء
النفط
13:30
حتا
العين
11:30
الحدود
نفط الوسط
13:30
الزوراء
الكهرباء
13:30
النصر
الوحدة
15:00
أولمبي الشلف
نادي بارادو
20:00
انتهت
تشيلسي
بايرن ميونيخ
20:00
مانشستر يونايتد
كلوب بروج
16:00
الزمالك
الترجي
20:00
انتهت
ريال مدريد
مانشستر سيتي
20:00
انتهت
نابولي
برشلونة
20:00
انتهت
أولمبيك ليون
يوفنتوس
20:00
نورويتش سيتي
ليستر سيتي
20:00
إنتر ميلان
لودوجوريتس رازجراد
19:45
نيم أولمبيك
أولمبيك مرسيليا
20:00
أرسنال
أولمبياكوس
17:00
انتهت
سبورتينج براجا
جلاسجو رينجرز
17:55
جنت
روما
19:30
فورتونا دوسلدورف
هيرتا برلين
20:00
أياكس
خيتافي
20:00
ريال سوسيداد
ريال بلد الوليد
17:55
بورتو
باير ليفركوزن
19:00
الرجاء البيضاوي
مازيمبي
17:55
بلدية إسطنبول
سبورتنج لشبونة
17:55
بازل
أبويل
17:55
إسبانيول
ولفرهامبتون
17:55
لاسك لينز
آي زي ألكمار
17:55
مالمو
فولفسبورج
20:00
بنفيكا
شاختار دونتسك
20:00
سيلتك
كوبنهاجن
20:00
سالزبورج
إينتراخت فرانكفورت
20:00
إشبيلية
كلوج
15:40
التعاون
الهلال
17:40
النصر
الأهلي
محمد سعدون الكواري: شعار المونديال محطة هامة على طريق قطر 2022

محمد سعدون الكواري: شعار المونديال محطة هامة على طريق قطر 2022

محمد سعدون الكواري أحد سفراء كأس العالم عام 2022 بناء على اختيار اللجنة العليا للمشاريع والإرث وهو من الوجوه الإعلامية المعروفة لدى ملايين المشاهدين في الشرق الأوسط

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

يعد محمد سعدون الكواري أحد سفراء كأس العالم لكرة القدم المقررة في قطر عام 2022 بناء على اختيار اللجنة العليا للمشاريع والإرث من الوجوه الإعلامية المعروفة لدى ملايين المشاهدين في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، فهو مذيع في شبكة قنوات بي إن سبورتس، علاوة على كونه محترفا سابقا في رياضة التنس.

وعقب الإعلان عن شعار مونديال قطر 2022 أعرب الكواري عن اعتزازه بوصول دولة قطر لتلك المرحلة الهامة في طريق استعدادها لتنظيم النسخة الأولى من المونديال في العالم العربي، وما تعنيه تلك اللحظات للدولة وشعبها.


اقرأ أيضًا: «المشاريع والإرث» تهنئ تشافي بمباراته الرسمية الأولى مدربًا

وفي تصريحات للجنة العليا للمشاريع والإرث بمناسبة الإعلان عن الشعار قال الكواري: «يعتبر الكشف عن شعار مونديال قطر 2022 محطة مهمة على طريق الاستعداد لتنظيم هذا الحدث ، ويشير الشعار إلى اعتزاز دولة قطر بهويتها وتاريخها وتراثها، وكذلك تطورها المعماري الذي يتضح في مبانيها واستاداتها، وهو ما يتجلى بوضوح في تصميم استاد الثمامة المستوحى من قطعة من ملابسنا التقليدية، القحفية، واستاد البيت الذي يرمز لتاريخ دولتنا والمنطقة، وأرى أن تصميم الشعار يتبع النسق ذاته، فهو يرمز لتاريخ وثقافة وهوية دولة قطر والشرق الأوسط، الأمر الذي يعتبر مدعاة فخر لنا جميعًا».

وأضاف الكواري: «لقد واجهت دولة قطر انتقادات كثيرة لصغر مساحتها الجغرافية، إلا إنني أرى أنها ميزة كبرى، حيث سيكون بإمكان المشجعين متابعة كل تمريرة في المباريات والاستمتاع بمشاهدتها في مناطق المشجعين مع أناس من مختلف الجنسيات في الوقت الذي يفصلك عن أبعد استاد كيلومترات قليلة، ومن المهم أولاً الإشارة إلى أن هذه المنطقة تستحق استضافة بطولة كأس العالم لكرة القدم، هذه المنطقة تتنفس كرة القدم، وحبها يسري في دماء معظم أبنائها، وعندما يفد إلينا الناس من الخارج سيكون أمامنا فرصة لتعريفهم على هذه ثقافة هذه الدولة ورحلة تطورها وازدهارها، قبل السفر إلى روسيا لتغطية مونديال 2018 كان في ذهني صورة عن هذه الدولة تغيرت للنقيض تماماً بعد زيارتها، ولهذا أرى أن استضافتنا لكأس العالم فرصة عظيمة، ليس لنا وحدنا، بل ولزائرينا الذين سيحظون بفرصة الاستمتاع بحسن الضيافة العربية ويتعرفوا على تراث وتاريخ هذه المنطقة».

واختتم الكواري كلامه قائلا: «أتذكر اليوم الأخير في كأس العالم في روسيا عندما زار أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني الكرملين وسلمه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين كرة قدم في مشهد احتفالي، حينها قال الشيخ تميم إن المنتخب الروسي رفع سقف التوقعات أمام نظيره القطري بعد أدائه المميز في البطولة، لاسيما عند إقصائه المنتخب الإسباني بطل كأس العالم سابقاً، وبالنسبة للمنتخب القطري علينا أن نكون واقعيين لأن تكرار الإنجاز الروسي بالوصول لربع النهائي لن يكون سهلاً، لكننا فخورون بمنتخب قطر الذى يضم نخبة من اللاعبين الذين يجمعون بين الموهبة والتعليم».

اخبار ذات صلة