كأس العالم

الأرجنتين 2-1 بوليفيا في تصفيات كأس العالم 2022 | كسر العقدة

مباراة الأرجنتين وبوليفيا، على ملعب هرناندو سيليس الأولمبي، ضمن مباريات الجولة الثانية في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم قطر 2022، اليوم الثلاثاء، الموافق 13 أكتوبر 2020.

0
%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%B1%D8%AC%D9%86%D8%AA%D9%8A%D9%86%202-1%20%D8%A8%D9%88%D9%84%D9%8A%D9%81%D9%8A%D8%A7%20%D9%81%D9%8A%20%D8%AA%D8%B5%D9%81%D9%8A%D8%A7%D8%AA%20%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%202022%20%7C%20%D9%83%D8%B3%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D9%82%D8%AF%D8%A9

واصل منتخب الأرجنتين انطلاقته المثالية في مشوار تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2022 بقطر بعد أن حقق فوزا ثمينا وصعبا في عقر دار بوليفيا بهدف مقابل اثنين في اللقاء الذي أقيم الثلاثاء في افتتاح الجولة الثانية.

وعلى ملعب (إيرناندو سيليس) في العاصمة لا باز، انتهت الـ45 دقيقة الأولى بهدف لكل فريق، حيث بدأ مسلسل التهديف في الدقيقة 24 لأصحاب الأرض بفضل المهاجم مارسيلو مورينو الذي ترجم عرضية متقنية من اليسار من أليخاندرو تشوماثيرو، برأسية قوية مرت على يمين فرانكو أرماني.

وعندما كان الشوط يلفظ أنفاسه الأخيرة، أدرك الألبيسيليستي التعادل بهدف جاء عن طريق الصدفة، حيث استغل لاوتارو مارتينيز خطأ مدافع بوليفيا خوسيه كاراسكو في تشتيت الكرة ليضغط عليه وتصطدم الكرة به وتسكن شباك الحارس المخضرم كارلوس لامبي.

اقرأ أيضًا: موعد مباراة الأرجنتين وبوليفيا في تصفيات أمريكا الجنوبية لكأس العالم اليوم الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 والقناة الناقلة

وفي الشوط الثاني، وتحديدا عندما دخل اللقاء الأمتار الـ10 الأخيرة، وضع النجم البديل خواكين كوريا "راقصو التانجو" في المقدمة بالهدف الثاني في الدقيقة 79 بتسديدة قوية من داخل المنطقة.

وبهذه النتيجة، ينجح لاعبو الألبيسيليستي في تحقيق أمر لم يحدث منذ 15 عاما وهو الفوز على بوليفيا في عقر دارها، وبعد 3 مباريات متتالية شهدت إحداها خسارة تاريخية بنتيجة (6-1) في أبريل 2009 ضمن تصفيات مونديال 2010 بجنوب أفريقيا عندما كان دييجو مارادونا مديرا فنيا للأرجنتين.

ويعود آخر انتصار للأرجنتين على الأراضي البوليفية إلى مارس 2005 في تصفيات مونديال 2006 بألمانيا بهدف مقابل اثنين.

يذكر أن لاعبي المنتخب البوليفي دائما ما يتسلحوا بالظروف التي تقام فيها المباريات على ملعبهم، وبشكل خاص ارتفاع الملاعب عن سطح البحر لأكثر من 3 آلاف متر، وهو ما يؤثر كثيرا على أداء المنافسين غير المعتادين على اللعب على هذا الارتفاع الكبير.

وبعد انتصار صعب في مستهل مشوار التصفيات الأسبوع الماضي أمام الإكوادور بهدف نظيف في بوينوس آيرس، واصل رفاق القائد ليونيل ميسي مسلسل الانتصارات للجولة الثانية تواليا ليينفردوا بصدارة الترتيب مؤقتا برصيد 6 نقاط.

فيما تجرع الفيردي خسارته الثانية تواليا بعد أيام قليلة من الخسارة القاسية على يد البرازيل بخماسية نظيفة، ليظل في قاع الترتيب بدون رصيد.

.