كأس العالم

مبابي يقطع الطريق أمام كل الأندية في موسم الانتقالات

النجم الفرنسي الواعد ارتبط اسمه بالعديد من الوجهات الأوروبية، لكن يبدو أن كل الآمال ستذهب أدراج الرياح.

0
%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%D9%8A%D9%82%D8%B7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%B7%D8%B1%D9%8A%D9%82%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D9%83%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A9%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D8%B3%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D9%86%D8%AA%D9%82%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AA

أكد المهاجم الفرنسي الشاب كيليان مبابي، الذي اختير كأفضل لاعب صاعد في مونديال روسيا 2018، بعد قيادته لمنتخب بلاده لتتويج باللقب الثاني في تاريخه بالفوز على كرواتيا (4-2)، أنه متسمر «بنسبة 100%» مع فريقه باريس سان جيرمان الفرنسي.

وقال صاحب الـ19 عامًا في تصريحات من المنطقة المختلطة عقب المباراة التي احتضنها ملعب «لوجنيكي»: «أنا مستمر بنسبة 100% في صفوف الـ(بي إس جي)»

وأشار: «مستمر في طريقي، ما زلت في بداية مسيرتي، لقد لعبت كما اعتدت دائما، التسجيل في النهائي أمر خاص للغاية، لقد بذلت جهدا كبيرا للوصول للحظة كهذه، ولكنها ليست النهاية، علي المواصلة، أمتلك الطموح للذهاب بعيدًا».

وأكد مبابي، الذي أنهى المونديال هدافًا لمنتخب بلاده إلى جانب أنطوان جريزمان بأربعة أهداف، أن ثقة المجموعة في حظوظها كانت مفتاح تحقيق اللقب.

وأوضح: «يجب أن تكون مؤمنا بقدراتك لتحقيق الفوز، المهارة وحدها ليست كافية، ولكن الإيمان بأنك تمتلكها، هذا هو الأساس، صاحب الثقة الأكبر، يفوز في النهاية. كنا مؤمنين بقدراتنا منذ البداية، ولكن إذا كنا قلنا هذا منذ البداية، لنعتونا بالمجانين».

وبات مبابي ثاني أصغر لاعب يسجل في نهائي المونديال، بعد الأسطورة البرازيلي بيليه الذي نال هذا الشرف قبل 60 عاما عن عمر 17 عاما، وتحديدا في مونديال 1958 بالسويد.

واقترن اسم مبابي بالعديد من الوجهات في أوروبا، أبرزها ريال مدريد بعد رحيل نجمه الأبرز خلال المواسم الماضية، كريستيانو رونالدو.

.