كأس العالم

ماركيز ينهي مسيرته بعد عقدين من التألق

رافاييل ماركيز يقرر إسدال الستار على مسيرته الكروية

0
%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%83%D9%8A%D8%B2%20%D9%8A%D9%86%D9%87%D9%8A%20%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B1%D8%AA%D9%87%20%D8%A8%D8%B9%D8%AF%20%D8%B9%D9%82%D8%AF%D9%8A%D9%86%20%D9%85%D9%86%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D9%84%D9%82

قرر المدافع المكسيكي المخضرم رافاييل ماركيز إسدال الستار على مسيرته الكروية، وإعلان اعتزاله، بعد مباراة منتخب المكسيك أمام منتخب البرازيل، في دور الستة عشر من منافسات بطولة كأس العالم 2018 بروسيا، والتي خسرها «تري كولوري» بثنائية دون رد.

واعتزل ماركيز صاحب التسعة وثلاثين عامًا، بعد عقدين من اللعب في أعلى مستويات الكرة العالمية، وبعد المشاركة في منافسات المونديال خمس مرات.

وقال ماركيز في تصريحات بعد سقوط المكسيك أمام البرازيل: «لم تكن هذه هي النهاية التي كنت أتطلع إليها».

وشارك ماركيز أمس في مباراته الأخيرة مع المنتخب المكسيكي ضمن التشكيلة الأساسية، محققًا إنجازًا جديدًا في مسيرته، حيث أصبح اللاعب الأول في العالم الذي يشارك في خمس مباريات في دور الستة عشر للمونديال، كما أصبح أكبر اللاعبين سنًا «39 عاما و139 يومًا» الذي يخوض منافسات الأدوار الإقصائية في نهائيات كأس العالم، بعد الإنجليزي ستانلي ماثيوس خلال مونديال 1954 الذي شارك بعمر «39 عاما و145 يومًا».

.