كأس العالم

لقب جديد للفرنسي مبابي في مونديال روسيا

تأهلت فرنسا بطلة 1998 إلى الدور ربع النهائي للمرة الثانية تواليا وتلاقي في السادس من يوليو الأوروجواي

0
%D9%84%D9%82%D8%A8%20%D8%AC%D8%AF%D9%8A%D8%AF%20%D9%84%D9%84%D9%81%D8%B1%D9%86%D8%B3%D9%8A%20%D9%85%D8%A8%D8%A7%D8%A8%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D8%B1%D9%88%D8%B3%D9%8A%D8%A7

أطلق لاعب المنتخب الفرنسي لكرة القدم فلوريان توفان الأحد لقباً جديداً على زميله الشاب كيليان مبابي، وهو «37 كلم/ساعة»، في إشارة إلى السرعة الهائلة التي أظهرها أمس السبت في التفوق على الأرجنتين في الدور ثمن النهائي لمونديال روسيا.

وقاد مبابي (19 عاما) المنتخب الفرنسي للتفوق على الأرجنتين ونجمها ليونيل ميسي 4-3، والعبور إلى الدور ربع النهائي للمونديال الروسي. وسجل مبابي هدفين من أهداف فريقه، وأقلق الدفاع الأرجنتيني بسرعته، لاسيما بعدما قطع عشرات الأمتار في ثوان معدودة في الشوط الأول، قبل أن تتم إعاقته وينال ركلة جزاء سجل منها أنطوان جريزمان الهدف الأول.

وقال توفان في مؤتمر صحفي: إن لاعب باريس سان جرمان «عبر نحو 50 مترا للحصول على ركلة جزاء، إلا أنني سألت نفسي ما إذا كان على متن دراجة... لديه قدرات هائلة يستغلها بشكل جيد لصالح المجموعة».

أضاف «بعد المباراة، كان هادئا، لم ألحظ أي تغيير في تصرفاته»، مهنئا إياه على ما قام به «في هذا العمر»، علما أن اللاعب أصبح أيضا السبت، أول لاعب دون العشرين من العمر يسجل هدفين في مباراة ضمن دور إقصائي في كأس العالم، منذ أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه (مونديال 1958).

وأشاد العديد من لاعبي المنتخب بأداء مبابي في مباراة الأمس، منهم جريزمان الذي قال عنه «كان هادئا في غرف الملابس، وفي النفق المؤدي إلى أرض الملعب، قبل خوض مباراة في ثمن نهائي كأس العالم»، معتبرا أن ذلك غير مألوف للاعب في هذه السن.

أضاف «أول مرة رأينا فيها كيليان قلنا لأنفسنا: "ما هذا اللاعب!" عندما يصبح راغبا أكثر في تسجيل الأهداف، راغبا بإيذاء الآخرين (كرويا)، سيصبح لاعبا من الطراز الأعلى».

وتأهلت فرنسا بطلة 1998 إلى الدور ربع النهائي للمرة الثانية تواليا، وتلاقي في السادس من يوليو، الأوروجواي التي أقصت السبت أيضا البرتغال ونجمها كريستيانو رونالدو (2-1).

.