كأس العالم

لجنة المشاريع والإرث ترفع شعار الإبداع التكنولوجي في مونديال قطر

تعمل لجنة المشاريع والإرث بدولة قطر على مدار الساعة من أجل ضمان تجهيز الملاعب والاستادات الرياضية التي ستستضف مونديال كأس العالم في قطر في العام 2022.

0
%D9%84%D8%AC%D9%86%D8%A9%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B4%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%B9%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B1%D8%AB%20%D8%AA%D8%B1%D9%81%D8%B9%20%D8%B4%D8%B9%D8%A7%D8%B1%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%A8%D8%AF%D8%A7%D8%B9%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%83%D9%86%D9%88%D9%84%D9%88%D8%AC%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1

إن الشعار الذي ترفعه دولة قطر خلال استعداداها لاستضافة مونديال 2022 لا يرتكز فقط على الملاعب المبهرة التي ستحتضن المباريات، أو تكنولوجيا التبريد الإبداعية، أو ما شابه ذلك، ولكن يتمحور أيضا حول ترك إرث اقتصادي واجتماعي وتكنولوجي وبشري دائم.

ففي العام 2015 وفي أعقاب فوز قطر بشرف استضافة الحدث الرياضي الأهم عالميا، استحدثت اللجنة العليا للمشاريع والإرث مفهوما فريدا يحمل اسم « تحدي 22» Challenge 22’ وهو عبارة عن جائزة في الإبداع تتحدى العقول الإبداعية والتكنولوجية من أجل إيجاد حلول في قطاعات معينة ينظر إليها القائمون على تنظيم البطولة على أنها تفرض تحديات.

والفكرة تتمحور حول غرس ثقافة الإبداع وريادة الأعمال في المنطقة، ومن ثم مساعدة كل شرائح المجتمع على التواصل مع جماهير كأس العالم.

ويعتبر فيسبوك، موقع التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم شريكا إستراتيجيا لـ« تحدي 22».

والفائز بـ« تحدي 22» في العام 2017 هو رائد الأعمال محمد الكيلاني، الرئيس التنفيذي ومؤسس «سناب جول»، منصة الإعلام الاجتماعي الإبداعية. وأعرب الكيلاني الأردني من أصول فلسطينية عن سعادته بما يحققه تطبيقه من شهرة وانتشار في عالم الإعلام الاجتماعي وكرة القدم.

وتهدف «سناب جول» إلى التقريب بين جماهير فرق معينة عبر السماح لهم بتخصيص المحتوى على التطبيق على أساس تفضيلاتهم. و«سناب جول» هو منصة إعلام اجتماعي لجماهير كرة القدم والتي تتيح لهم مشاهدة ونشر الصور ومقاطع الفيديو لمدة تصل إلى 15 ثانية.

وقال الكيلاني إن الدافع من وراء هذا التطبيق يرتكز على الحاجة لتقدير الجماهير التي تعد جزءا لا يتجزأ من كرة القدم. وأضاف الكيلاني في تصريحات أدلى بها لموقع "جول" العالمي: « نحن نعشق كرة القدم حتى قبل أن نخترع تطبق سناب جول، ونعتقد أن الإثارة التي تصاحب كرة القدم لا تبدأ أو تنتهي مع صفارة الحكم، ولكنها متعة دائمة».



وأوضح: « قبل المباراة الجماهير تحاول أن تضع نفسها مكان المدير الفني، وتقدم رؤى لسير المباراة، وتشترك مع بعضها في الضحكات، وخلال المباراة تتصاعد الانفعالات والعواطف أحيانا وتهبط أحيانا آخرى. وبعد المباراة، يسارع جمهور الفريق الفائز إلى مواقع التواصل الاجتماعي، أما جمهور الفريق المهزوم فيتجنب الظهور على تلك المواقع خشية التعليقات المحرجة».

وأكمل: « كرة القدم هي الرياضة الأكثر شعبية لأنها تدور حول الناس، والتقريب فيما بينهم، وقد صممنا سناب جول لكي نرصد تلك اللحظات، ونقدر الجماهير ونثمن دورهم، ولعل هذا هو السبب في أهمية كرة القدم».

وواصل الرئيس التنفيذي ومؤسس «سناب جول»، حديثه بقوله:« أردنا أن نصمم شيئا لجماهير الكرة وبواسطة جماهير الكرة، وبسبب انتشار السوشيال ميديا، فإن هناك حاجة لكي تكون الجماهير هي من تصنع المحتوى».

وأكد الكيلاني أن خيار تخصيص المحتوى على أساس تفضيلات المستخدم هو ما يفصل «سناب جول»، عن باقي تطبيقات الإعلام الاجتماعي وكرة القدم.

وأكمل الكيلاني: «نحن مختلفون عن منصات الإعلام الاجتماعي الأخرى، مثل إنستجرام وسناب شات، ففي سناب جول، يمكنك اختيار فريقك المفضل، والتواصل مع ما نسميه مجتمع كرة القدم، من حيث فريقك المفضل والناس الذين تحبهم ويشاركونك الآراء».

وأتم:« سناب جول يتأكد أن كل الأشخاص المتشابهين في العقول متواجدون على نفس المنصة، وهذا ما يجعلنا مختلفين عن تطبيقات الإعلام الاجتماعي الآخرى، وتطبيقات كرة القدم التقليدية».

.