لأول مرة.. النساء يدخلن الملاعب في إيران «قانونيًا»

لأول مرة.. النساء يدخلن الملاعب في إيران «قانونيًا»

ستقام الخميس القادم مباراة بين إيران وكمبوديا على استاد آزادي الواقع بإيران ضمن تصفيات كأس العالم 2022، ولأول مرة منذ 40 عاما سيسمح لمجموعة من النساء حضور اللقاء

إسابيل رولدان
إسابيل رولدان
تم النشر

ستقوم مجموعة من النساء يوم الخميس القادم بدخول استاد كرة قدم بعد 40 عاما من عدم قانونية هذا، ذلك وستكون لجنة من الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا» مكونة من مسئولين متخصصين في حقوق الإنسان والأمن والمسابقات موجودة، بعبارة أخرى سيكون الكل مهيأ لهذا الحدث التاريخي بعد 40 عاما من الحظر الصريح.


اقرأ أيضًا: «اسم على مسمى» ستاد الحرية.. متنفس كرة القدم الأول لنساء إيران

وسيشهد استاد آزادي الواقع بالعاصمة الإيرانية «طهران» هذا الحدث المنتظر، وذلك خلال مباراة أصحاب الأرض ضد كمبوديا ضمن تصفيات المؤهلة لـكأس العالم 2022، وقد جاء رفع الحظر على النساء لحضور المباريات بعد ضغوط من الفيفا بسبب الحادث الذي أودت فيه فتاة إيرانية «سحر خدياري» وأضرمت النار في نفسها خوفًا من أن تعاقب لحضورها مباراة كرة قدم متنكرةً في زي صبي.

وستمثل هذه المجموعة النسائية أقلية ساحقة حيث سيكون عددهن 3500 في حين أن سعة الملعب 80.000 مشاهد، وستشاهد المجموعة المباراة في منطقة محددة ومحاطة بحواجز وضعت خصيصًا لهذه المناسبة، علاوة على أن مدخل هذه المنطقة يقع بعيدًا كل البعد عن مواقف السيارات، ما أثار الغضب على مواقع التواصل الاجتماعي «السوشيال ميديا».


على أي حال، يأمل الفيفا في أن يكون حضور النساء للمباريات حدثًا معتادًا، وعبرت مستخدمات السوشيال ميديا عن فرحتهن بالحدث الذي سيدعم حقوق المرأة في بلدهن، غردت إحداهن: «لدي تذكرة دخول!» وأضافت: «هل تصدق أني أقول هذا؟»، وقالت أخرى في الـ 35 من عمرها، مهنئةً نفسها لشرائها ولأول مرة تذكرة دخول لمباراة كرة قدم: «كل هذه الأعوام، عندما اكتشفت وفهمت كرة القدم كنت أرغب في أن أستطيع الذهاب للاستاد وتشجيع فريق استقلال (فريق كرة قدم إيراني في طهران) والمنتخب الوطني»، مضيفةً: «جاء الأمر متأخرًا لكن آمل في ألا يندم الجيل الأصغر كما فعلنا بسبب مرور أعوام كثيرة دون الذهاب للمباريات».

يمكنك ايضًا قراءة: رونالد جونزاليس مديرًا فنيًا لمنتخب كوستاريكا

على الصعيد الآخر، لم يسر هذا التغيير الجميع، حيث قامت مجموعة مكونة من 50 رجلا بالاحتجاج خارج البرلمان، مطالبين باتخاذ إجراءات تعطل قرار ترك النساء للذهاب إلى الملاعب.

اخبار ذات صلة