كأس العالم

كرواتيا والدنمارك.. قوة «داليتش» في وسط الملعب أمام دفاع «هاريدي»

خاض المدافع السابق والذي لعب في الدوري الإنجليزي الممتاز 50 مباراة دولية مع منتخب النرويج في الفترة من 1976 إلى 1986

0
%D9%83%D8%B1%D9%88%D8%A7%D8%AA%D9%8A%D8%A7%20%D9%88%D8%A7%D9%84%D8%AF%D9%86%D9%85%D8%A7%D8%B1%D9%83..%20%D9%82%D9%88%D8%A9%20%C2%AB%D8%AF%D8%A7%D9%84%D9%8A%D8%AA%D8%B4%C2%BB%20%D9%81%D9%8A%20%D9%88%D8%B3%D8%B7%20%D8%A7%D9%84%D9%85%D9%84%D8%B9%D8%A8%20%D8%A3%D9%85%D8%A7%D9%85%20%D8%AF%D9%81%D8%A7%D8%B9%20%C2%AB%D9%87%D8%A7%D8%B1%D9%8A%D8%AF%D9%8A%C2%BB

يشهد اليوم الأحد، ثاني أيام دور الـ 16 ببطولة كأس العالم 2018، مباراة بين منتخب كرواتيا ومنتخب الدنمارك المقرر لها على ملعب «نيزني نوفجورود»، في مباراة لا تقبل القسمة على اثنين، أو بمعنى آخر «أكون أو لا أكون» هو لسان حال مدربي الفريقين ولاعبيهم.

وبالإضافة للصراع الشرس الذي ستشهده المباراة داخل الملعب، سيكون هنالك صراع «أوروبي - أوروبي» خارج الخطوط بين النرويجي أوجيه هاريدي المدير الفني لمنتخب الدنمارك، والكرواتي زلاتكو داليتش مدرب كرواتيا.

«آس آرابيا» تستعرض في السطور التالية أهم المعلومات عن المدربين:

أوجيه هاريدي

خاض المدافع السابق والذي لعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، 50 مباراة دولية مع منتخب النرويج في الفترة من 1976 إلى 1986 حيث أحرز خلالها خمسة أهداف.

وخلال مسيرته التدريبية فاز هاريدي بلقب الدوري في ثلاث دول مختلفة «السويد والنرويج والدنمارك» وأشرف على المنتخب النرويجي لما يقرب من خمس سنوات في الفترة ما بين 2004 إلى 2008.

وتولى هاريدي مسؤولية تدريب المنتخب الدنماركي في نهاية موسم 2015 وذلك خلفاً لمورتن أولسن.

ونجح في وضع بصمته مع الدنمارك وقيادتهم إلى نهائيات روسيا 2018، بعدما نجح في حسم التأهل أمام أيرلندا في ملحق التصفيات الأوروبية.

زلاتكو داليتش

يعد المنتخب الكرواتي ومدربه زلاتكو داليتش من أهم المنتخبات التي تندرج تحت قائمة الفرق القادمة من بعيد لتحتل أماكن متقدمة في المونديال وباتت أحد الفرق المرشحة للفوز باللقب، خاصة بعد الأسماء الكبيرة التي توجد في المجموعة بقيادة الساحر لوكا مودريتش لاعب فريق ريال مدريد.

المدرب زلاتكو داليتش يعد من أفضل المدربين الذين يستخدمون نهج 4-2-3-1 وتفريعاته، خاصة عندما يوجد داخل الفريق لاعبون بحجم مودريتش، راكيتيتش، بيرسيتش يجيدون تمرير الكرة للأمام بشكل سريع ومتقن يساعد على ترجمة الهجمات بشكل إيجابي.

ولعل أبرز نقاط ضعف المنتخب الكرواتي هو خط الهجوم، حيث يعتمد الفريق بشكل كامل على الإمداد الذي يأتي من القوة الوسطية، وهذا سيشكل عائقا كبيرا أمام المنافسين الذين يعتمدون على القوة الدفاعية مثل منافسه اليوم.

.