كأس العالم

كأس العالم 2022| الأحلام تتحول إلى واقع

نجحت السلطات المختصة في دولة قطر في إنجاز 85% من مشروعات البنية التحتية المتعلقة ببطولة كأس العالم قطر 2022، واضعة الجماهير في قلب أولوياتها من حيث توفير الراحة والمتعة لهم خلال البطولة

0
%D9%83%D8%A3%D8%B3%20%D8%A7%D9%84%D8%B9%D8%A7%D9%84%D9%85%202022%7C%20%D8%A7%D9%84%D8%A3%D8%AD%D9%84%D8%A7%D9%85%20%D8%AA%D8%AA%D8%AD%D9%88%D9%84%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D9%88%D8%A7%D9%82%D8%B9

الأحلام تتحول إلى واقع. هذا ما يُمكن أن يلخص الجهود الحثيثة التي تبذلها السلطات المختصة في دولة قطر على مدار الساعة من أجل إنجاز المشروعات والمبادرات الخاصة ببطولة كأس العالم التي من المقرر أن تستضيفها على أراضيها في العام 2022.

وتضع السلطات القطرية ممثلة في اللجنة العليا للمشاريع والإرث القطرية- الجهة المسؤولة عن تنظيم مشروعات ومبادرات بطولة كأس العالم- جماهير الكرة التي من المتوقع أن تتوافد بأعداد غفيرة على البلد الخليجي من أجل مشاهدة مباريات البطولة التي تُقام للمرة الأولى في بلد شرق أوسطي وخليجي وعربي، وهو ما يدفعها دائما إلى السعي لتوفير كافة سبل الراحة والمتعة والإثارة لعشاق الساحرة المستديرة منذ أن تطأ أقدامهم الأراضي القطرية خلال المونديال وحتى مغادرتهم بسلام.

ومن هذا المنطلق حرصت اللجنة، منذ إسناد شرف استضافة بطولة كأس العالم إلى قطر في العام 2010، على توافر القرب المكاني بين الإستادات التي ستستضيف مباريات البطولة، حتى يتسنى للجماهير مشاهدة أكثر من مبارة واحدة في اليوم، وهي أريحية لم تتوافر قط في كافة النسخ السابقة من بطولة كأس العالم.

وبفضل القرب المكاني لن يكون لزاما على المنتخبات أن تقطع المسافات الطويلة من أجل خوض المباريات، وهو ما يساعد قطر في الوقت ذاته على تنفيذ مبادرة كأس العالم خالية من الكربون- واحد من الأهداف الرئيسة للجنة العليا للمشاريع والإرث- وهو ما لم تستطع نسخ كأس العالم السابقة إنجازه فعليا على الأرض.

اقرأ أيضًا: كأس العالم 2022| موقع «فيفا» يبرز حيادية الكربون والاستدامة في مونديال قطر

وكان جدول مباريات مونديال قطر والذي ستقام منافساتها للمرة الأولى في الشرق الأوسط والعالم العربي تم الإعلان عنه الأربعاء، وستشهد النسخة الثانية والعشرين من المونديال خلال مرحلة المجموعات أربع مباريات في اليوم الواحد، تنطلق عند الواحدة ظهرًا والرابعة عصرًا والسابعة والعاشرة مساءً بتوقيت الدوحة.

وبفضل تقارب المسافات بين مختلف الوجهات في قطر واستادات البطولة سيعيش المشجعون أجواء المنافسات في كافة الأنحاء، وسيجد زوّار قطر أنفسهم أينما ذهبوا على مقربة من استاد، أو أحد مهرجانات فيفا للمشجعين، أو مقصد سياحي، ما يؤكد أن مونديال قطر سيكون حدثًا كرويًا عالميًا غير مسبوق.

كان ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي لبطولة كأس العالم قطر 2022، قد أكد أن بلاده أنجزت العمل في 85% من جميع مشاريع مونديال 2022، وستعلن عن جاهزية استادين آخرين خلال العام الجاري، ثم الإعلان عن اكتمال العمل في كل من استاد لوسيل، واستاد الثمامة، واستاد رأس أبو عبود العام المقبل، أي اكتمال جميع الاستادات قبل عام تقريبًا من انطلاق منافسات البطولة.

وأوضح الخاطر أن تجربة استثنائية تنتظر مشجعي كرة القدم من أنحاء العالم خلال منافسات النسخة المقبلة من المونديال في قطر، خاصة إمكانية حضور أكثر من مباراة في يوم واحد، بفضل تقارب المسافات بين استادات البطولة.

.