Web Analytics Made
Easy - StatCounter
كأس الخليج العربي اختبار حقيقي لإستاد خليفة الدولي قبل مونديال 2022

كأس الخليج العربي اختبار حقيقي لإستاد خليفة الدولي قبل مونديال 2022

يمر إستاد خليفة الدولي في دولة قطر باختبار حقيقي تكشف قدراته وجدوى تطويره في السنوات الأخيرة حينما يستضيف مباريات كأس الخليج العربي، وأيضا مباريات كأس العالم للأندية

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر
آخر تحديث

قبل أن يلعب دورا حيويا في بطولة كأس العالم التي ستستضيفها دولة قطر في العام 2022، بصفته واحدا من ضمن الإستادات الثمانية التي ستقام عليها مباريات المونديال، يتأهب إستاد خليفة الدولي لاستضافة مباريات بطولة كأس العالم للأندية المقرر انطلاقها في ديسمبر المقبل وكذا كأس الخليج العربي الـ 24 والمقرر إقامتها في البلد الخليجي الصغير من حيث المساحة خلال الفترة من 27 نوفمبر وحتى 9 ديسمبر 2019.

وقال موقع الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» إن البطولة التي ينظمها الاتحاد الخليجي لكرة القدم، سيتنافس فيها خمسة فرق، وستقام كافة المباريات على إستاد خليفة الدولي، علما بأن قرعة البطولة ستجرى في الـ 23 من أكتوبر الجاري.

وقال جاسم الروميحي الأمين العام للاتحاد الخليجي لكرة القدم في بيان: « نحن فخورون بأننا سنستضيف بطولة كأس الخليج العربي في قطر للمرة الرابعة، ونتطلع إلى استضافة آلاف الجماهير من كافة أنحاء المنطقة».

وأضاف البيان: «نرحب بالجميع كي يشاهدوا هذا المهرجان الكروي».

من جهته قال سعود المحمدي نائب رئيس الاتحاد القطري لكرة القدمن ورئيس اللجنة المحلية المنظمة لكأس الخليج العربي: «استضافة بطولة كأس الخليج العربي هو بمثابة فرصة ذهبية أخرى لاختبار قدرات قطر على استضافة الأحداث الرياضية الضخمة، لاسيما ونحن نواصل الاستعدادات لتنظيم كأس العالم للأندية في ديسمبر، وبطولة كأس العالم 2022».

اقرأ أيضا: ترحيب دولي بإجراءات قطر بشأن العمال الأجانب في مشروعات مونديال 2022

وفي أعقاب إعادة تطويره الموسعة، أعيد تدشين إستاد خليفة الدولي- إستاد الكرة الوطني في قطر- في مايو من العام 2017. ويعد الإستاد جزءا رئيسيا من مؤسسة «أسباير زون» ويتبع لها، وقامت المؤسسة بالإشراف على عملية التطوير التي تمت عليه قبل إعادة افتتاحه رسميا منذ العام2017.

وسبق وأن استضاف هذا الملعب التاريخي الذي يتسع الآن لـ 40 ألف متفرج بطولة كأس الخليج العربي، ودورة الألعاب الآسيوية، وبطولة كأس آسيا. وإستاد خليفة الدولي مزود بتقنية تبريد عالية الجودة، والتي تتيح استخدام الملعب طوال شهور السنة.

ووضع التصور المبدئي لبطولة كأس الخليج العربي في العام 1968 خلال دورة الألعاب الأولمبية، وانطلقت أولى نسخ البطولة في العام 1970، وأصبحت الكويت أول دولة تفوز باللقب بعد فوزها على منتخب البحرين.

واستضاف قطر كأس الخليج العربي ثلاث مرات في أعوام 1976 و 1992 و 2004، وفاز باللقب ثلاث مرات أيضا أعوام 1992 و 2004 و 2014.

وهذا الاستاد من أهم وأعرق الملاعب في قطر حيث تم تشييده منذ العام 1976 بشكله القديم قبل أن يتم تطويره بشكل شامل قبل استضافة دورة الألعاب الآسيوية الـ 15 عام 2006، وكان التطوير الأخير الذي تم عليه في عام 2017 هو الثاني من أجل استضافة كأس العالم عام 2022.

إستاد خليفة الدولي ستقام عليه مباريات كأس العالم حتى الدور ربع النهائي فقط ولن يشهد أي مباراة في الدور نصف النهائي وكذلك لن تقام عليه المباراة النهائية التي تقررت إقامتها على إستاد لوسيل الذي سيحتضن أيضا المباراة الافتتاحية لمونديال 2022.

الأكثر قراءة
اخبار ذات صلة