كأس العالم

قطر تنتقل إلى الاستعدادات التشغيلية تأهبًا لمونديال 2022

الأمين العام للجنة حسن الذوادي سيرأس مجلس إدارة «كأس العالم فيفا قطر 2022»، فيما ستكون الأمينة العامة لفيفا السنغالية فاطمة سامورا أبرز الممثلين للسلطة الكروية العليا في مجلس إدارة الشراكة.

0
%D9%82%D8%B7%D8%B1%20%D8%AA%D9%86%D8%AA%D9%82%D9%84%20%D8%A5%D9%84%D9%89%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%B3%D8%AA%D8%B9%D8%AF%D8%A7%D8%AF%D8%A7%D8%AA%20%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D8%BA%D9%8A%D9%84%D9%8A%D8%A9%20%D8%AA%D8%A3%D9%87%D8%A8%D9%8B%D8%A7%20%D9%84%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%202022

انتقلت قطر من التخطيط المبدئي إلى الاستعدادات التشغيلية لاستضافة مونديال 2022 من خلال توقيع شراكة مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) تحت مسمى «كأس العالم فيفا قطر 2022»، ترتكز على فريق عمل مشترك يجمع بين خبرات الطرفين.

وذكر موقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث المنظمة للنهائيات، أن الأمين العام للجنة حسن الذوادي سيرأس مجلس إدارة «كأس العالم فيفا قطر 2022»، فيما ستكون الأمينة العامة لفيفا السنغالية فاطمة سامورا أبرز الممثلين للسلطة الكروية العليا في مجلس إدارة الشراكة.

وستعمل هذه الشراكة على «الاستفادة القصوى من إمكانيات ومعرفة اللجنة المحلية المنظمة واللجنة العليا للمشاريع والإرث في تنظيم فعاليات وأحداث رياضية كبرى منذ فوز ملف قطر باستضافة المونديال عام 2010، وخبرة الفيفا الواسعة في مجال تنظيم بطولات كأس العالم. كما ستُسهم هذه الشراكة في إثراء استعدادات دولة قطر للاستضافة خاصة فيما يتعلق بتجربة المشجعين واللاعبين والمسؤولين»، بحسب موقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث.

وقال الذوادي في هذا الصدد «تم إطلاق هذه الشراكة في وقت استراتيجي من مرحلة استعداد الدولة لاستضافة بطولة قطر 2022، إذ سيتجه تركيزنا خلال هذه المرحلة من بناء استادات البطولة ومواقع تدريب الفرق المشاركة، والتخطيط لتوفير وسائل النقل خلال البطولة، إلى كل الجوانب المتعلقة بتجربة المشجعين واللاعبين، وتفاصيل الخطط التشغيلية اللازمة لتنظيم هذا الحدث الكروي العالمي».

وأضاف «أن تكاتف جهود المتخصصين في الفيفا، مع خبرة ومعرفة اللجنة العليا في تنظيم بطولات وأحداث رياضية عالمية خلال الأعوام التسعة الماضية، سيسهم بكل تأكيد في جعل كأس العالم الأولى في الوطن العربي استثنائية بكل المقاييس».

ونقل الموقع عن سامورا قولها «نأخذ اليوم خطوة هامة في مشوارنا نحو تنظيم الحدث الرياضي الأضخم عالمياً، ستُسهم هذه الشراكة -كأس العالم فيفا قطر 2022- التي تعكس رؤية كل من رئيس الفيفا وشركائنا القطريين في إعادة تنظيم آلية عملنا على المستوى التشغيلي لتكون أكثر كفاءة وفعالية».

وتابعت «إني على ثقة بأن هذا التوجه الجديد الذي يشهد تكاتف جهودنا مع زملائنا في قطر في تخطيط البطولة واستضافتها وخطط الإرث، سيُسهم بما لا يدع مجالاً للشك في تعزيز مكانة بطولة قطر 2022 التي يترقبها بفارغ الصبر ملايين المشجعين حول العالم».

وتستضيف قطر أول مونديال في المنطقة العربية والشرق الأوسط من 21 نوفمبر إلى 18 ديسمبر 2022.

.