Web Analytics Made
Easy - StatCounter
الأمس
اليوم
الغد
قطر تشيد مبنى مونديال 2022 في منطقة أسباير زون

قطر تشيد مبنى مونديال 2022 في منطقة أسباير زون

قام الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري بتدشين المبنى في احتفالية كبيرة أقيمت في هذه المناسبة، صباح أمس مبنى 2022

آس آرابيا
آس آرابيا
تم النشر

في الذكرة التاسعة لإعلان استضافة قطر لـكأس العالم لكرة القدم عام 2022، والتي توافق يوم 2 ديسمبر كل عام شهدت العاصمة القطرية الدوحة اليوم «الإثنين» تدشين أول مبنى من نوعه في العالم وهذا المبنى تم انشائه على شكل الرقم 2022 ليكون بمثابة أيقونة مونديالية جديدة تعكس الاستعدادات القطرية الكبيرة لاستضافة المونديال الكروي الأول على مستوى الشرق الأوسط، ويقع المبنى في منطقة أسباير زون التي تعد من أبرز معالم قطر وتشم العديد من المنشآت ومنها أكاديمية التفوق الرياضي «أسباير» ومستشفى الطب الرياضي وجراحة العظام «سبيتار» ومختبر قطر للمنشطات وغيرها من المنشآت الرياضية الأخرى.

وقام الشيخ عبدالله بن ناصر بن خليفة آل ثاني رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري بتدشين المبنى في احتفالية كبيرة أقيمت في هذه المناسبة، صباح أمس مبنى 2022، وبعد عرض فيلم قصير يحكي تطور الرياضة والمنشآت الرياضية في قطر، استمع رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية القطري إلى شرح موجز عن دلالات تصميم المبنى ومحتوياته وأقسامه، باعتباره أول مبنى في العالم يصمم على شكل 2022.

يمكنك أيضًا قراءة: قطر تؤكد جاهزيتها لتأمين مونديال 2022

وجاء مبنى 2022 ليكمل جزءًا من المشهد المعماري المتطور الذي تسعى دولة قطر إلى تنفيذه ضمن برنامجها الذي تعهدت به في ملف الاستضافة قبل 9 سنوات والذي تضمن بنية تحتية عصرية ستساهم في منح المشجعين تجربة فريدة في مونديال 2022.

ويعتبر المبنى أيقونة معمارية وهندسية نظرًا لجماليته وروعة تصميمه حيث يعتبر المبنى الأول من نوعه في العالم على شكل رقم بمساحة تبلغ قرابة 60 ألف متر مربع وهو مبنى متعدد الاستخدامات ويضم مكاتب إدارية وناديًا صحيًا متكاملًا وسلسلة مطاعم ومقاهي إلى جانب قاعات اجتماعات ومسرح للمحاضرات إلى جانب 600 موقف للسيارات.



وعقب تدشين المبنى أكد محمد خليفة السويدي الرئيس التنفيذي لمؤسسة أسباير زون أن هذا المشروع يندرج في إطار شراكة المؤسسة مع القطاع الخاص وهو ما يتماشى مع رؤية أسباير في أن تكون مرجعًا في التفوق الرياضي في 2022، وقال: «عرضت علينا عدة مشاريع ورأينا أن هذا المشروع يجسد رؤية أسباير باعتباره أيقونة هندسية مكملة لبقية الخطة العامة للمؤسسة لا سيما وأن قطر تستعد بعد أقل من 3 أعوام لاستضافة الحدث التاريخي الرياضي الأكبر في العالم وهو مونديال 2022 لكرة القدم».

ومن جانبه أكد الشيخ ناصر بن حمد بن ناصر آل ثاني صاحب فكرة المشروع أن يوم 2 ديسمبر يمثل يومًا عظيمًا في تاريخ قطر باعتباره اليوم الذي شهدت فيه قطر الفوز باستضافة مونديال الكرة وقال: استطاعت قطر بسواعد أبنائها التفوق وإبهار العالم أجمع بالفوز بالاستضافة وإثبات أحقيتها في هذا الانتصار التاريخي بعزيمة الرجال، وبدأت بالتفكير منذ 2010 تاريخ فوز قطر بالاستضافة في مشروع يكون إرثا للدولة والأجيال القادمة من خلال ترسيخ 2022 ليكون خالدًا في الأذهان، والمبنى يكمل الخطة الرئيسية لأسباير زون بحيث تشتمل على مجمع تجاري وفنادق وحديقة ومستشفى وكانت بحاجة إلى مركز أعمال ليكمل احتياجات أسباير زون فجاء مبنى 2022 ليكمل الخطة الرئيسية للمشروع الخاص بأسباير زون.

والجدير بالذكر أن مبنى 2022 بدأ كفكرة في عام 2011، وتم الانتهاء من التصميم في 2013 وبدأ العمل فيه فعليًا في منتصف عام 2018 وتم الانتهاء منه وتدشينه اليوم في قطر.

اخبار ذات صلة