كأس العالم

قرابة مليون و300 ألف مشجع يتوقع حضورهم مونديال قطر 2022

هناك استعدادات كبيرة من جانب اللجنة المنظمة لاستضافة الجماهير التي سوف تحضر المونديال، والمتوقع أن يحضر المونديال ما بين 800 ألف إلى مليون وثلاثمائة ألف مشجع من شتى أنحاء العالم.

0
%D9%82%D8%B1%D8%A7%D8%A8%D8%A9%20%D9%85%D9%84%D9%8A%D9%88%D9%86%20%D9%88300%20%D8%A3%D9%84%D9%81%20%D9%85%D8%B4%D8%AC%D8%B9%20%D9%8A%D8%AA%D9%88%D9%82%D8%B9%20%D8%AD%D8%B6%D9%88%D8%B1%D9%87%D9%85%20%D9%85%D9%88%D9%86%D8%AF%D9%8A%D8%A7%D9%84%20%D9%82%D8%B7%D8%B1%202022

أكد ناصر الخاطر الرئيس التنفيذي للجنة المنظمة المحلية لبطولة كأس العالم للأندية 2019، الرئيس التنفيذي لكأس العالم 2022 أن قطر استفادت تماما من إقامة مونديال الأندية في هذا التوقيت على ملعبي خليفة الدولي وجاسم بن حمد، حيث تمت تجربة الكثير من المعايير التي يشترط الاتحاد الدولي لكرة القدم وجودها خلال مونديال قطر بعد 3 سنوات من الآن.

وقال الخاطر في لقاء مع الإعلاميين اليوم: استضافة مونديال الأندية للمرة الأولى في قطر كان مفيدا للغاية حيث اختبرنا قدراتنا على مستوى التنظيم ونقل الجماهير إلى الملاعب وكذلك النواحي الأمنية في الملاعب نفسها، إلى جانب منح الفرصة للكثير من المتطوعين للعمل والاستفادة من هذه البطولة في اختبار العديد من الأمور التنظيمية، وهذا الهدف الأساسي من استضافة البطولة خاصة وإنها تعد بروفة لمونديال قطر، ومن المؤكد أن قطر استفادت تماما، وفى النسخة المقبلة من كأس العالم للأندية عام 2022 ستكون الاستفادة أكبر.

اقرأ أيضًا: بيكهام: مونديال قطر سيكون حدثًا رياضيًا مذهلًا

وأضاف الخاطر: التفاعل كان كبيرا مع مونديال الأندية 2019 بوجود 1400 متطوع من بينهم 200 متطوع من البرازيل والمكسيك وبريطانيا والدول العربية بالإضافة إلى الجاليات المقيمة في دولة قطر، وهناك نية لتواجد ما بين 16 إلى 20 ألف متطوعا في كأس العالم لكرة القدم 2022 من أجل القيام بالمهام التطوعية الموكلة إليهم من اللجنة المنظمة، وتولى قطر اهتماما كبيرا بالمتطوعين خلال كأس العالم المقبلة على اعتبار أنهم عنصر رئيسي في التنظيم والمساهمة في نجاح هذا الحدث.

وعن الحضور الجماهيري الكبير لمباراة ليفربول ومونتيري في نصف نهائي مونديال الأندية، وتوقعات استمرار هذا الإقبال في النهائي غدا - السبت - يقول الخاطر: التزمنا بالمعايير الدولية على مستوى انسيابية دخول الجماهير وخروجها من الملعب، ونجحت اللجنة المنظمة في تحقيقه حيث امتلأ استاد خليفة الدولي في الوقت المطلوب وبطريقة انسيابية للغاية، كما تمت تجربة استخدام الجماهير للمترو للذهاب إلى استاد خليفة الدولي وكانت تجربة ممتازة بشهادة الجميع، وكان المترو وسيلة التنقل الأساسية في كأس العالم للأندية، وهذا أمر مشجع يؤكد أن المترو سيكون عليه عامل أساسي في نقل الجماهير من وإلى الملاعب خلال كأس العالم بعد 3 سنوات من الآن.

واختتم الخاطر كلامه قائلا: هناك استعدادات كبيرة من جانب اللجنة المنظمة لاستضافة الجماهير التي سوف تحضر المونديال، والمتوقع أن يحضر المونديال ما بين 800 ألف إلى مليون وثلاثمائة ألف مشجع من شتى أنحاء العالم، وتم التعاقد مع شركة للفنادق المائية لاستيعاب عدد كبير من الجماهير إلى جانب قرى المشجعين وكذلك المساكن المؤقتة، وتوجد عدد من الفنادق والشقق الفندقية التي سوف ننتهي منها مع حلول 2022 لاستيعاب الجماهير المتوقع حضورها لكأس العالم.

.